رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أنوار الحقيقة

قتل أم وأربعة من أبنائها بالشروق

نشر بالأهرام يوم الاثنين الماضى 10 سبتمبر خبر ذبح خفير لزوجته وأولاده الأربعة داخل شقتهم بمدينة الشروق ولم يرد بالخبر أية معلومة عن كيفية قتل الجانى لزوجته وهل قطع رقبتها كما فعل مع الأبناء الأربعة جميعا. وبالطبع فإن السؤال فى سياق هذه الجناية الغامضة هو كيفية تمكن القاتل أن يقطع معا رقاب الأبناء الاربعة ولماذا لم يفعل ذلك مع أمهم وقتلها بأسلوب آخر غامض وبواسطة سلاح لم تذكر الجريدة عنه شيئا؟

 والسؤال الأساسى عن هذه : كيف تمكن الزوج القاتل أن يقطع رقاب ابنائه ولماذا لم يرتكب القتل للأم بذات الأسلوب؟ وهل قتل زوجته وام الاولاد خنقا أم بسكين أو خنجر وكيف قطع رقاب الابناء الأربعة وفصل رؤوسهم دفعة واحدة وذلك دون أن يهرب أو يصرخ أحد منهم وهل كانوا مخدرين بواسطة القاتل سواء من طعام أم شراب أم كانوا نياما وكيف أمكن للقاتل أن يقطع رؤوس الأبناء الأربعة دون أن يهرب أو يقاوم أو يصرخ أحد منهم؟ وكيف تم قتل الأم وهل فى ذات التوقيت الذى قتل فيه الأبناء؟ وهل قبل قطع رقابهم أم بعد ذلك؟ وسوف يتضح الأمر حتما بعد ضبط القاتل والتحقيق معه، وهو للغرابة محكوم عليه بالإعدام لارتكابه جناية معاقبًا عليها بهذه العقوبة.

وهل كان القاتل مخدرا عند ارتكابه الجريمة أم لم يكن كذلك؟ وكيف أمكنه أن يقطع رقاب أربعة أطفال فى ذات مسكنهم فى مدينة الشروق دون أن تستغيث الأم أو احد من هؤلاء الاطفال وكيف يمكن تفسير ذلك؟ وهل تم تخديرهم بواسطة القاتل قبل ذبحهم ولماذا لم تدافع الأم عن أطفالها وعن نفسها أو تستغيث بالصراخ لإنقاذهم.

وكل هذه الأسئلة يفترض وجودها لغرابة الجريمة وغموضها وهل عرف القاتل بخيانة زوجته وضبطها متلبسة أم أنه عرف ذلك من شخص آخر قريب له ضبطها مع عشيقها؟ وما هو الدافع للقاتل أن يقطع رقاب الأبناء الأربعة والأرجح انه استخدم سلاحا أبيض فى ارتكاب الجريمة وفى قطع رقاب الأبناء ولم يفعل ذلك بالنسبة للأم؟ وما هى الأسباب والدوافع اتى جعلت القاتل يفعل ذلك؟

وكل هذه الاسئلة لن تعرف الإجابة عنها إلا بعد ضبط الزوج المتهم بالقتل والتحقيق معه وقد تكون اصابة هذا الزوج بالجنون هى السبب فى ارتكابه الشنيعة ومن ثم يتم القبض عليه.

والأرجح أن الأب القاتل قد خدر زوجته وأبناءه الأربعة قبل أن يذبحهم جميعا وحدوث هذه الجريمة البشعة والغامضة يجب أن يوقظ جهات الأمن للتوصل إلى القبض على الجانى والتحقيق معه وإحالته للمحاكمة الجنائية فى اقرب وقت.

رئيس مجلس الدولة الأسبق