رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

كوارث (نور الدين) ورفاقه!!

علي البحراوي Wednesday, 05 September 2018 21:09

تعودت على عدم الهجوم على الحكام، وأدافع عنهم دائماً، وألوم من يتصيد لهم الأخطاء، ولا يقدر الظروف الصعبة التى يعملون خلالها، وأن القرار والصفارة فى جزء من الثانية.. ولكنى أكون مضطراً فى بعض الأحيان إلى الوقوف مذهولاً أمام أخطاء كارثية ومواقف لا تحتمل الاجتهاد أبداً.. خاصة أن مهمة الحكم أصبحت سهلة إلى حد كبير؛ نظراً لوجود حكم ساحة وأربعة مساعدين له بما يعنى أن الأخطاء يجب أن تكون محدودة جداً جداً!!

أقول ذلك بمناسبة الأخطاء الجسيمة التى ارتكبها الحكم الدولى إبراهيم نور الدين الذى أدار مباراة الأهلى والإنتاج الحربى فى الدورى الأحد الماضى، وتسببت أخطاؤه ومساعديه فى حرمان الأهلى من فوز مستحق وفقد نقطتين ثمينتين لهما تأثير كبير فى الصراع متعدد الأطراف هذا الموسم على قمة جدول مسابقة الدورى.

ضربة الجزاء التى لم يحتسبها نور الدين لصالح وليد أزارو بعد أن أطاح به وطرحه أرضاً معاذ الحناوى، مدافع الإنتاج، كانت على بعد خطوات من الحكم المساعد خلف المرمى الذى لم يجرؤ على اتخاذ قرار لمساعدة الحكم على اتخاذ قرار صحيح دون أى مبرر.. وكذلك الهدف الصحيح الذى سجله مؤمن زكريا وألغاه الحكم بإشارة من مساعده محمد لطفى الذى يبدو أنه كان نائماً أو تائهاً، خاصة أن اللعبة لا علاقة لها بالتسلل على الإطلاق!!

ومن حق إدارة الأهلى وجهازه الفنى أن يعترض على أن تسند إدارة أى مباراة للحكم إبراهيم نور الدين، خاصة أن الأخطاء أثرت على نتيجة المباراة وبالتالى مسيرة الأهلى وفرصه فى المنافسة على لقب الدورى.. ورغم اعتراضى على تحديد أسماء معينة من الحكام لإدارة مباريات بعينها أو منعهم من إدارة مباريات أخرى، فإنَّ الأخطاء التى تغير نتائج المباريات تجعلنى أؤيد فكرة تجنيب بعض الحكام من إدارة مباريات بعينها حتى لا تتفاقم المشاكل، خاصة أن الجماهير عادت من جديد إلى المدرجات، وكنا نتعشم أن يزيد العدد فى المرحلة المقبلة، لكنَّ المؤشرات لا تبشر بالخير فى ظل هذه الأخطاء الجسيمة للحكام!!

كل ما أتمناه أن يعيد الحكم إبراهيم نور الدين مشاهدة شريط المباراة ليكتشف كم وحجم الأخطاء المؤثرة التى ارتكبها هو ومساعدوه الذين لم يكونوا على مستوى اللقاء وبعيدين تماماً عن الفورمة الفنية والذهنية..

أما الحديث عن التعمد وأن بعض الحكام يتخذون قرارات تخدم مصالح أندية معينة وهى النغمة التى بدأ بعض المغرضين فى ترديدها فهو ما نرفضه جملة وتفصيلاً، فما زالت ثقتنا فى التحكيم المصرى قائمة.. ولكن معاقبة من يخطئ منهم واجبة حتى يكون أكثر تركيزاً وحتى لا تتعرض بعض الأندية للظلم الذى يؤثر على مسيرتها فى المنافسة بسبب مثل هذه الأخطاء الكارثية!!

 

[email protected]