رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثورة تطوير هائلة فى جامعة الإسكندرية

قمت بجولة تفقدية لكليات جامعة الإسكندرية مع الدكتور عصام الكردى رئيس الجامعة والدكتور عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندرية قبل تعيينه بيومين والدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لمشاهدة ثورة التطوير والتجميل التى تحدث بالجامعة على الوقع، وبدأنا الجولة بالمجمع النظرى الذى يضم كليات الآداب والتجارة والحقوق والتربية والسياحة ولم أصدق عينى ما رأيت من جمال المبانى وتقليم الأشجار وإحلال وتجديد الكافتيريات وإنشاء «فور كورت» جديد يضم كل أنواع الأغذية والمشروبات لجميع الشركات المتخصصة لأول مرة فى الجامعة، حقيقة شاهدت تطويراً هائلاً فى كليات الآداب وإنشاء مسرح رومانى جديد بالكلية يضاهى المسرح الأثرى الحقيقى بالإسكندرية، وهى فكرة الدكتور عصام الكردى وشاهدت إصراراً من الدكتورة غادة موسى عميدة الكلية على عودة الكلية لسابق عصرها ويساعدها على ذلك محمد السعدنى أمين الكلية، فضلاً عن التطوير الهائل فى قسم الإعلام برئاسة الدكتور طه نجم وقسم الاجتماع برئاسة الدكتور المخضرم إسماعيل سعد أحد علماء الاجتماع السياسى بمصر، وفى كلية التجارة صاحبنا فى الجولة أنشط وأخطر عميد فى الجامعة وهو الدكتور سيد الصيفى أستاذ التطوير والتجميل الذى قلب كلية التجارة رأساً على عقب فى كل الأقسام منذ توليه العمادة فى العام الماضى، وما زال يعمل ويطور، وشاهدت تطويراً هائلاً أيضاً فى كلية التربية يحدث على يد الدكتور محمد أنور عميد الكلية وأهمها إنشاء جراج تحت المبنى الرئيسى وجامع وغيرهما.

وفى كلية التربية الرياضية بنات استقبلتنا الدكتورة سوزان عزت عميد الكلية وشاهدنا هناك تقدماً مذهلاً للملاعب والأنشطة والأشجار بعد تقليمها وتطويراً كبيراً فى المبانى وكل أركان الكلية.

حقيقة ما يحدث فى جامعة الإسكندرية هو عمل غير عادى وغير مسبوق فى تاريخ الجامعة كلها بجميع كلياتها بخلاف الانقلاب التام فى كلية الزراعة والذى يقوده الدكتور عبدالله زين الدين عميد الكلية، فضلاً عن المسئولية الكبيرة التى يتحملها الدكتور صبحى سلام وكيل الكلية لإشرافه على كافة أعمال تقليم وتطوير الأشجار والزراعات بكل كليات الجامعة.

أعتقد أن المجهود الكبير الذى يبذله الدكتور عصام الكردى سيسفر عن فوز الجامعة بالمركز الأول فى مسابقة مبادرة رئيس الجمهورية كأفضل جامعة، وأن الجولات المكوكية التى يقوم بها الدكتور الكردى يومياً من أجل متابعة الأعمال بنفسه ومعه الدكتور هشام جابر والدكتور مختار يوسف والدكتور محمد إسماعيل نواب رئيس الجامعة لن تضيع هدراً، هنيئاً للجامعة بالدكتور الكردى الشخصية العالمية النادرة، وسنبارك بالفوز بالمركز الأول كأفضل جامعة.