رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

م.. الآخر

الأموال غير المشروعة

 

الأموال غير المشروعه، كانت المحور الذى ركز عليه محافظو البنوك المركزية الأفريقية خلال اجتماعهم بمدينة السلام «شرم الشيخ»، فمحاربتها يعد واجباً قومياً، لأنها كالسوس والنمل الأبيض تأكل فى الأساس، ولا تراها إلا بعد أن يتآكل هذا الأساس، ومثل السرطان الذى يأكل فى جسد الإنسان وإذا اكتشفته مؤخراً، فإنه يقضى على جسده.

لهذا كان التحدى الأكبر أمام البنوك المركزية العربية والأفريقية فى مواجهة الأموال غير المشروعة سواء التى تظهر فى غسيل الأموال أو تمويل الإرهاب، كما أن الأجهزة الأمنية المختلفة، وخاصة التهريب عبر الأراضى والحدود والعملات الافتراضية، وغيرها يجب أن تكون هذه الأجهزة يقظة لتحاصر وتمنع هذه الأموال التى تسبب انهيار المجتمعات، وتؤثر بالسلب على الاقتصاديات، وتستنزف الموارد وتعرقل التنمية، وتزيد من البطالة، والفجوة فى المجتمع، وتزيد من التضخم، والتجارة غير المشروعة.

يجب أن يكون هناك تعاون مشترك بين البنوك المركزية لتبادل المعلومات، ومعرفة اتجاهات الأموال، وأن يمتد هذا التعاون إلى العالم الخارجى بين المؤسسات الدولية والعالم الخارجى، للحد من الأموال غير المشروعة فى أشكالها المختلفة مثل التهرب الضريبى وغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، والرشاوى والفساد بصوره المختلفة والذى تعانى منه القارة الأفريقية بصورة خاصة.

ربما تشهد من حديث محافظى البنوك المركزية الأفريقية أن هناك إرادة حقيقية لمحاربة الأموال غير المشروعة، ومحاصرتها بالتعاون المشترك، وتطبيق المعايير الدولية مثل بازل وغيرها، والتركيز على النزاهة والشفافية.

محاربة الأموال غير المشروعة ملف ليس سهلاً، ولا يمكن للبنوك المركزية أن تحارب هذه الأموال بمفردها، فهو عمل يتطالب تضافر جميع الجهود والأجهزة الأمنية، من أجل محاصرة هذه الأموال، والحد من تزايد انتشارها فى الاقتصاد الحقيقى، بما يؤدى فى النهاية إلى انهيار اقتصاد الدولة.

ونتوقع أن تشهد جمعية البنوك المركزية الأفريقية تنسيقاً مشتركاً خلال الفترة القادمة لمواجهة كل التحديات التى تواجه القطاع المصرفى الأفريقى، وخاصة الأموال المشبوهة وأن يكون هناك مبادرات واتفاقيات للحد من الأموال المشروعة، وصندوق مشترك يساهم فى التنمية فى المجتمع الأفريقى، ومبادرات لدعم حركة التبادل التجارى والاستثمارى بين البلدان الأفريقية.