رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صكوك

فيه سم قاتل

خالد حسن Tuesday, 14 August 2018 19:23

 ليست فقط المساكن والعشش ولكنها أصبحت في كل شيء داخل مجتمعنا  في الطعام و المساكن و المواصلات والقرارات وحتى الكتابة وفي الإعلام . أنها العشوائية والتي لن تزول إلا  بإرادة من حديد .

 والعشوائية كلمة تطلق ضد النظام وهي أهم أسباب تدهور الصحة وانتشار الأمراض الخطيرة من سرطان وفشل كبدي وكلوي وتسبب الوفاة   والسؤال لماذا لايبرز الإعلام دور الدولة في محاربة تلك الجرائم الناتجة عن العشوائية والطمع وتقتل الآلاف بالأمراض  . لم نسمع في الإعلام رغم ماكتب عن خطورة تدميس الفول عن حملات لضبط مواقد وعربات الفول التي قيل انها تستخدم مادة الايديتا القاتلة لسرعة تسوية الفول خاصة بعد ارتفاع أسعار الوقود  ولو كان ماكتب عن خطورة الفول بسبب تلك المادة التي تتسبب في الإصابة بالسرطان والفشل الكبدي والكلوي خطأ ومجرد شائعات فلماذا لاتخرج علينا أجهزة الدولة من خلال الإعلام لتؤكد كذب مانشر .

 وان كان صدق فلماذا لم نسمع عن حملات على مستوى الجمهورية لضبط هذا الفول المسمم أين دور شرطة التموين والمحليات المواطن يحتاج إلى الدولة أن تطمئنه والدولة لاتحتاج إلى كوارث حتى تتحرك  وماذا أكثر كارثية من تدمير صحة المواطن وأمراضه أو الموت البطيء.

   وعلى الجانب الآخر من العشوائيات نجد هذا الغول الصغير التوك توك  الذي أصبح أمر واقع ولكنه بعيدا عن الرقابة لذلك أصبح منطلقا يسبب الكوارث والأزمات من خطف وسرقة وقتل علاوة عن "تلطيشة" اليومي بالسيارات  ويأتي حادث دهس توك توك لطفلة بقليوب وفصل رقبتها ليمر دون  أدنى تحرك تنفيذي حتى في مدينة الحادث رغم ما شهده من إلقاء الضوء الإعلامي عليه.

 هذا الغول الصغير من الصعب إلغاؤه ولكن ليس من الصعب تقنينه  والسيطرة عليه  ليصبح تحت الرقابة والضبط  والحل هو ترخيصه في المرور ورصد المخالفات عليه ويعامل معاملة التاكسي والاجرة  اعتقد ان ضبطه سوف يقضي بنسبة كبيرة على تلك العشوائية داخل شوارعنا ويمنع قيادة الأطفال لهذا الغول الصغير واستهتار الكبار حيث لا يخلو شارع يمر به هذا التوك توك دون حادث او تحرش .تحركوا اثابكم الله

[email protected]