رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بشائر العصر الحميري

 

 

< اظن اننا نعيش حالياً ازهى فترات العصر الحميرى.. بعد اكتشاف منجم الثروة الحميرية بمحافظة الفيوم.. حتى ان مزرعة واحدة ضبط بها أكثر من ألف وخمسمائة حمار معدة للذبح.. والتوزيع على محلات الجزارة والكباب والكفتة!!

< يعنى باختصار.. الكل اكل لحم الحمير حتى شبع.. الغنى والفقير..القادر على شراء الكباب والكفتة.. والغلبان الذى يذهب للجزار المهاود الذى يبيع بأقل من سعر السوق بجنيهات بسيطة.. وكل ذلك تحت اشراف وموافقة وزارتى الزراعة والتموين!!

< فالأولى تمتلك جهاز الخدمات البيطرية المسئول على المجازر.. والتأكد من صلاحية اللحوم التى نطفحها.. بالسم الهارى!!

< والثانية لديها جيوش من مفتشى التموين يستطيعون اذا أرادوا..وراعوا الله فى عملهم - ان يرحمونا من أكل لحوم الحمير.. وحتى الحدادى والغرباااان !!

< لذلك أتمنى من المهندس ابراهيم محلب.. ان يأمر باعتقال الوزيرين..وسجنهم على ان تكون وجباتهم اليومية.. من لحم الحمير.. عقابا لهم على ما اقترفوه فى حقنا نحن المستهلكين البؤساء!!

< فلأول مرة اكتشف سر النظرة.. التى كان يرمقنى بها حمار عم عبده المحترم - وصفة المحترم تليق بالحمار قبل عم عبده نفسه - وكأنه عايز يقولى ان لحم اكتافك من خيرى.. ومعه حق.. فبالتأكيد أن فى كرشى اغلب عائلته الكريمة !!

< بل اننى الآن فقط أدركت .. سر تواجد بعض الأنصار للإخوان.. فى محافظة الفيوم.. دون غيرها من المحافظات.. رغم اكتشاف شعب مصر كله لزيفهم وكدبهم!

< بل اننى -وأول مرة -اكتشف ان المزغود مرسى.. لديه بعض الذكاء..عندما ادمن تناول البط..حتى لايتسرب الى جوفه اللحم الحميرى الذى تطعمه جماعته لنا ولشعب المحافظة..حتى نظل جميعاً فى غفلة حمورية.. ونصدق ان الموكوس بتاعهم راجع راجع!!

< المهم اللى حصل حصل ايه الحل؟!

*الحل فى رأيى. .يتطلب تغيرات كثيرة..تتوافق مع متطلبات العصر الحميرى الذى نعيش فى ظلاله الوارفة.. فأولا اذا ما ظهرت علينا بوادر «الحمورية»..فهنا لابد من تغيير..تفكير وزارات مصر بأكملها !!

< يعنى وزارة الاسكان..لابد ان توقف تماما انشاء شقق جديدة..على ان تتوسع فى اقامة الزرائب !!

< وزارة الزراعة لابد ان توقف تماماً زراعة محصول القمح وتستبدله بزراعة البرسيم.

< ووزارة النقل لابد ان ترفع المقاعد من جميع وسائل المواصلات..مترو او اتوبيسات.. أو حتى قطارات..لاننا سنشحن وقوفاً.. ولاحاجة لنا للجلوس !!

< اما وزارات الداخلية والدفاع والخارجية وجميع الوزارات السيادية..فيتم إلغاؤها تماماً.. لأن بنى الحمير لن تحتاج لكل ذلك.. لانها ﻻ تتشاجر مع بعضها البعض.. ولا تتقاتل.. ولا تسطو على حقوق الغير.. ولاتفكر فى غزو بلاد اخرى.. او حتى إقامة علاقات دبلوماسية معها!!

< وهكذا لابد ان نغير.. كل شيء حتى نتوافق مع العصر الحميرى الذى سنعيش فيه !!