رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ياسلام علي الحنية.. ياسلام علي الإنسانية

 

 

سادت حالة من الاستياء بين عشاق ومحبي نادي العظماء.. النادي الأهلي للزوبعة الإعلامية التي تناولت ما يحدث داخل النادي ومحاولة وجود شرخ في العلاقات بين أعضاء مجلس الإدارة وما تردد من وجود تسريبات لاجتماع المجلس علي اعتبار انه شيء غير معتاد طوال تاريخ نادي القرن وهلل الشامتون متمنين أن تكون بداية النهاية لأسطورة الرياضة في مصر ولهؤلاء جميعاً أذكرهم أن الأهلي هو الهرم الرابع فهل يتخيل أحد أن يتم هدم هرم أو حتي جزء منه هيهات.. هيهات.. ولا وألف لا فالأهلي الله يحميه وجمعيته العمومية التي تتجاوز مائة وأربعين ألف عضو بجواره وعاشقيه ومحبيه الذين يتجاوزون سبعين مليوناً يسيرون خلفه.. فلا تخافوا ولا تحزنوا لهذه الزوبعة المفتعلة.

ومع ذلك أريد أن أوضح للجميع الحقائق التالية:

أولاً: ما تردد عن سعي أحمد سعيد لتحجيم الصلاحيات الواسعة التي منحها محمود طاهر لنفسه هو كذب وافتراء وعار تماماً من الصحة.... محمود طاهر من خلال معرفتي به كصديق عزيز هو رجل محترم يشهد بذلك تاريخه كعضو سابق بمجلس إدارة الأهلي أو في اتحاد الكرة ولم يكن يوماً ما ديكتاتوراً أو غاوي سلطة أو شهرة... كما ان الصلاحيات التي تمنح لأي عضو مجلس إدارة تكون من خلال تصويت وبموافقة الأغلبية من المجلس.... كما ان الذي أتي بأحمد سعيد هو محمود طاهر ولا أتصور أن يحدث ذلك من أي من الرجلين المحترمين.

ثانياً: علي مدار أكثر من مائة عام لا يوجد في النادي الأهلي ما يسمي جبهة مضادة أو تحالفات بين أعضاء بل هناك ما يسمي بالرأي والرأي الآخر وهي ظاهرة صحية للأهلي سار علي نهجها جميع مؤسسات الدولة حتي لا نخلق فرعوناً أو ديكتاتوراً لا يمكن السيطرة عليه.

ثالثاً: التعيينات التي تمت جميعها رائعة وأثلجت صدورنا فجمال جبر جدير بموقعه كمدير للمنظومة الإعلامية، وبرغم اختلافي في الرأي مع المجلس السابق ووجود جمال جبر كمنسق إعلامي معه إلا أن شهادة حق تؤكد انه كان ناجحاً في أدائه لأنه شخصية منظمة يحب الأهلي حريص وغيور علي مصالحه، أما سمير عدلي فلا يحتاج لتعليق لأنه ابن بار من أبناء الأهلي وعاد لبيته مرة أخري، وليد مهدي له باع طويل من الخبرة مع المنتجات تشفع لتعيينه منسقاً لحقوق الرعاية.

رابعاً: الشيء الوحيد الذي لم أستوعبه هو وجود خلاف علي لجنة الكرة التي لا وجود لها علي أرض الواقع وان كنت علي المستوي الشخصي أتمني وضع منظومة جديدة للتعاقدات وإعارة اللاعبين أو بيعهم النهائي تشمل الآتي:

اللاعبون المطلوب التعاقد معهم:

< تحديد المراكز التي يحتاج إليها الفريق من خلال رؤية الجهاز الفني بالكامل.

< اللاعب المرشح للانضمام يكون ذا قدرات فنية عالية تفوق نظيره في نفس المركز ان وجد من خلال مشاهدة العديد من المباريات الكاملة له دون الاعتماد علي C.V.

< قدراته البدنية مرتفعة من خلال عدد مشاركاته المتتالية مع الفرق التي لعب بها.

< عدم وجود أكثر من لاعب في نفس المركز.

< سلوك اللاعب داخل وخارج المستطيل الأخضر.

< الاتزان النفسي وهو مرتبط بالبند السابق.

< عدم المبالغة في القيمة المالية.

يتم بحث الأسماء المرشحة بمعرفة لجنة التسويق لاجراء المباحثات والتفاوض وتعرض علي مجلس الإدارة في حضور المدير الفني والمدرب العام ومدرب الأحمال للموافقة علي اللاعب أو رفضه علي أن تتم باقي الاجراءات بعد ذلك من كشف طبي شامل ودقيق للتأكد من سلامته بدنياً وطبياً.

أما اللاعبون المطلوب بيعهم نهائياً أو إعارتهم:

< عدم الاستفادة منهم سواء كلياً أو جزئياً خلال الموسم المنقضي.

< التجاوز غير المقبول في التعامل مع زملائه أو الجهاز الفني.

< وجود أكثر من لاعب في هذا المركز.

< تصعيد لاعب آخر من قطاع الناشئين يفوقه في المستوي الفني وما سمعته بأن المجلس ليس من بين أعضائه من ارتدي شورت وفانلة سوي طاهر الشيخ فهذا كلام هراء لا يستحق التعليق ولا أتصور أن «طاهر» بأخلاقه الحميدة واتزانه الشخصي صدر عنه هذا الهراء.

وللتنويه بمناسبة الشورت والفانلة فإن مانويل جوزيه رفض محمد صلاح عندما تم عرضه علينا وبملاليم لعدم اقتناعه بمستواه الفني ولم يقتنع بحسين ياسر المحمدي وأمير سعيود وغيرهما ولا تعليق.

الأهلي بخير وسوف يظل وأقول لمجلس إدارة الأهلي أنتم شخصيات جديرة بالاحترام والتقدير اختارتكم الجمعية العمومية لثقتها العمياء في حضراتكم... أنتم تمثلون عراقة أكبر نادٍ في الشرق الأوسط.... سيروا علي مبادئه الراقية الرفيعة والله خير حافظاً.

همسات حائرة

> شعرت بالحسرة والألم من عبث بعض الإعلاميين الذين طالبوا بإنقاذ سمعة مصر لإنتاج الأهلي ملابس رياضية من تركيا ولهؤلاء العابثين المنافقين.

< مصر لا تزال بينها وبين تركيا علاقات دبلوماسية رغم موقفها المعارض لسياستنا.

< الأهلي تعاقد مع شركة سعودية تنتج ملابس رياضية تحمل اسم النادي الأهلي نظير مبلغ مالي كبير يدخل خزينة النادي سنوياً وهذه الشركة لها خطوط إنتاج ومصانع في العديد من دول العالم ومنها تركيا.

< هناك العديد من لاعبينا يعملون محللين رياضيين في قناة «الجزيرة» ومنهم «ميدو» ووائل جمعة وسيد معوض وغيرهم فهل نشكك في وطنيتهم؟

أتمني أن يكون إعلامنا واقعياً بعيداً عن ركوب الموجة والنفاق الذي أصبح آفة كبيرة يلتف حولها المنافقون حرصاً علي مصالحهم وستراً لعوراتهم فالنفاق رخيص وسهل وممتد المفعول يعتمد علي التلون وقلب الحقائق وتزوير الواقع يدفع ثمنه الأبرياء والأسوياء وأروع مثال للنفاق ما شاهدته في فيلم «الزوجة الثانية» للراحل المبدع صلاح أبوسيف عندما جسد شخصية العمدة الذي يستولي علي أموال الناس بالباطل وبالتزوير ويهلل المنافقون خلفه وحوله «ياسلام علي الحنية... ياسلام علي الإنسانية».

> اشتكي لي العديد داخل النادي من اتحاد الجمباز لفشله في الترشح للأوليمبياد بعد أن ظل عضواً فيها قرابة عشر سنوات رغم تسخير وزير الشباب والرياضة له بكل الامكانيات سواء مادية أو من خلال توفير أحدث الأجهزة التدريبية ولذلك أسباب عديدة:

< عدم تفرغ المدربين.

< المدرب تامر بركة المسئول عن اللجنة الفنية للأولاد بالاتحاد «وهو للعلم ضابط شرطة» يعمل في نفس الوقت مديراً إدارياً لوادي نادي دجلة؟... كما ان زوجته تعمل باللجنة الفنية للبنات بالاتحاد.. عزبة خاصة؟

< اللاعبة فرح هشام شوكت أصيبت ورفض الاتحاد علاجها وقامت والدتها باصطحابها لعمل أشعة مقطعية ولم يسأل عليها أو يتصل بها أحد من الاتحاد للاطمئنان عليها ما أصابها بالإحباط والاكتئاب وقررت عدم العودة للمنتخب.

معالي الوزير هذا الملف يحتاج تدخلك شخصياً.