رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هكذا يكون دور المسئول

 

 

نعم إخوتى وأخواتى هكذا يكون دور المسئول.. أفعال لا أقوال وقد قرأت أن السيد وزير الداخلية الجديد فى لقائه مع قيادات ومسئولى الداخلية أعطى تعليمات بسرعة حل مشكلات المواطنين المتعاملين مع كافة الجهات التابعة للأقسام ومديريات الأمن والتأكيد على حسن معاملة المواطنين ووجود ضابط حقوق الإنسان بنوبتجية القسم ولبحث أى موقف لأى مواطن يتعرض لظروف داخل القسم بسرعة إنهاء تعاملاتهم. 

كما شدد على سرعة تسيير المرور وإنهاء التكدس المرورى قبل سحب الرخص ومعاقبة المواطن المخالف وهذا يدفعنا أن نشد على يدى هذا الرجل الذى يقول لرجاله يسّروا الطريق قبل العقاب. 

نعم الشعور بالاطمئنان من قبل المواطن سواء فى الشارع حين يسير بسيارته فيرى رجالاً مخلصين لله وللوطن يعملون بجد ونشاط ويكون الطريق مفتوحاً لإنهاء أعماله والوصول إلى غايته بكل يسر، فإنه يشعر بالسرور والفرح لأن هناك من يقدم له خدمات بحب واحترام. 

وما سمعته من كلمات على لسان وزير الداخلية محمود توفيق يجعلنى أطالب جميع الوزراء أن يحذوا حذو الوزير المخلص لوطنه وهو يأتى على غرار ما يفعله الرئيس السيسى من جهد كبير على جميع الجبهات نفتخر بها. 

نريد أن نرى وزير الصحة يذلل عقبات ما يعانيه المرضى فى بعض المستشفيات من معاملة سيئة.. نريد تفعيل أدوار كل وزير فى موقعه لتنجح مصر بأبنائها نحو مستقبل أفضل من العلم والتقدم الذى سيجعل مصر فى مصاف الدول المتقدمة فى جميع المجالات وإن شاء الله ستكون مصر من أفضل دول العالم احتراما للقيم والمبادئ وحقوق الإنسان الذى كرمه الله.. ولكم منى أجمل تحية.

عضو الهيئة العليا لحزب الوفد