رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ع الطاير

رمضان.. مهلا

 

 

 

كل حاجة فى رمضان حتوحشنا جدًا حتى المسلسلات العبيطة والإعلانات المتخلفة أرحم من برامج التوك شو والهرى الفظيع من مقدميها وضيوفها ولكن يبقى أيضًا أن مباريات كأس العالم ستنطلق غدًا الخميس بمباراة افتتاح من مجموعة مصر بين المملكة العربية السعودية الشقيقة وبين روسيا صاحبة الأرض والتنظيم فى تمام الساعة الخامسة مساء، وطبعا هذا آخر أيام شهر رمضان المبارك وسوف نعيش مع مباريات كأس العالم شهرًا من التسلية والمتعة بعيدًا عن مسلسلات العك والهبل والتخريف ولكن سوف تبقى معنا اعلانات رمضان طوال مباريات كأس العالم وهنا مربط الفرس، حيث الحديث عن اعلانات شركات الاتصالات فودافون وأورنج واتصالات مصر وأخيرًا المصرية للاتصالات أو وى we.

والحقيقة أن إعلان الشبكة الجديدة وى أو المصرية للاتصالات أصبح حديث الناس بعد دخول أحمد عز وكريم عبد العزيز والمفاجآت أحمد عبدالعزيز وأخيرًا يا رب بلدى وحبايبى والمجتمع والناس وسمير الإسكندرانى وحوارات دمها خفيف ورشيقة العبارات بين النجوم وسوف تتوالى مفاجآت الاعلان تباعًا خلال الأيام القليلة القادمة وأصبح الناس ينتظرون الاعلان بشوق وترقب وهو ما جعل الشركات الثلاث الأخرى تعيد حساباتها مع أفكار ونجوم اعلاناتها، خاصة أن هناك ميزانية ضخمة تم إنفاقها سواء أجور نجوم كبار مثل محمد منير ومحمد رمضان ودنيا سمير غانم وسميرة سعيد وسعد سمير.

على أى حال فقد اقترب الشهر الكريم من نهايته ولم يبق منه إلا ساعات وقد ربح وفاز كل من ابتعد عن شاشة التليفزيون والموبايل وقضى أيام الشهر الكريم فى عبادة أما بالنسبة لمدمنى شاشة التليفزيون فى رمضان فقد اقتربوا من الشفاء بسبب معاناتهم مع المسلسلات والإعلانات المزعجة وعليهم أن ينتظروا جولة أخرى ربما أكثر شراسة مع اعلانات كأس العالم وهى فرصة لشباب الجامعات والمعاهد والمدارس بعد معاناتهم مع الامتحانات وكلنا نتطلع إلى تمثيل مشرف للمنتخب الوطنى فى كأس العالم.