رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من نقطة الأصل:

عن أى رمز يتحدثون!

الرمز المقصود كان حاكماً مستبداً أساء لكل الرموز السامقة المصرية والعربية دون استثناء!.. بل وصل به الغرور والجرأة أن يشير إلى سيد وأشرف الخلق الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم باسمه مجرداً فى إحدى خطبه متجاهلاً تماماً أن رب العزة تبارك وتعالى لم يخاطبه باسمه مجرداً!.. أى رمز هذا الذى سخر من الزعيم الخالد سعد باشا زغلول واصفاً إياه بأنه ركب الموجة!.. أى رمز هذا الذى مرغ العسكرية فى الوحل حينما أهان الرئيس الفريق أ.ح محمد نجيب بإرسال صول ومجموعة جنود لتجره جراً من مكتبه فى مشهد لم يكن له شبيه فى تاريخ العسكرية المصرية ولا بالعالم كله ونشرته أخبار اليوم فى صدر صفحتها الأولى.. أى رمز وأى شيطان وسوس له بتجريد الشرفاء من ممتلكاتهم والذى عبر عن النذالة الاجتماعية فى أبشع صورها بالعدالة الاجتماعية!.. أى رمز الذى ألغى الأحزاب التى ولدت من رحم الشعب ليستبدلها بنظم مصدرها البلشفية اللينينية والستالينية!!.. أى رمز هذا الذى أطاح بكل القيم والمبادئ وأراد أن يجعل من الاشتراكية العلمية وهى المرادف للشيوعية التى نادت بأن الدين أفيون الشعوب مذهباً لكل المصريين!.. أى رمز هذا الذى أضاع دولة وادى النيل وشطرها وتسبب فى أبشع هزيمة للجيش ومات وإسرائيل تحتل فى عصره وبسببه كل سيناء بالكامل!!.. أى زعيم أو رمز هذا الذى مكن معدومى الضمير من سلب ممتلكات أسرة محمد على ومجوهراتها وقصورها..أى رمز هذا الذى أفقر الدولة وأهدر رصيدها الذهبى بإثارة الفتن والانقلابات فى دول عديدة.. أى رمز هذا الذى يراه البعض بينما كل المصائب التى نعانى منها الآن والدول العربية من بنات أفكاره.. أين الجولان السورية؟!.. أين الضفة الغربية؟.. أين أم الرشراش المصرية؟!.. أين.. وأين.. وأين..

أى رمز هذا الذى سير المظاهرات لتهتف بسقوط دولة العلم والعلماء والقانون!.. أى رمز هذا الذى حشد الرعاع ووجههم إلى مجلس الدولة لضرب أكبر قامة عالمية مصرية قانونية أ.د عبدالرزاق السنهورى رئيس مجلس الدولة!.. أى رمز هذا الذى اعترف حواريوه علناً بأنهم لو أخذوا بالديمقراطية ما وافق الشعب على ما قاموا به؟!.. كان الشعب يحطم صور الملك فاروق ويدوسها بالأقدام لأسباب لا تقارن أبداً.. أبداً.. أبداً بالأهوال التى أذاقها الملهم للمصريين.. يا أستاذنا الجليل يا من استأت على مشهد جاء فى مسلسل العاسوف بحرق صورته عرضته قناة mbc وكان الأجدر بك أن تناقش الأسباب وتناقشها وتفندها بدلاً من نهج سياسة الذات المصونة التى لا تمس!! كفى.. كفى.. كفى.