رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

اشتراكات المترو بالمحطات أم بالخطوط؟

وزير النقل مطالب بأن يوضح لنا حقيقة اشتراكات المترو، هل هى بالمحطات أم بالخطوط؟، هل يمكن للمواطن أن يركب 8 محطات فى خطين بنفس سعرها فى خط واحد؟، كيف نبيع للمواطن 8 محطات فى خط بسعر أقل من 8 محطات تجمع بين خطين؟

يبدو أننا لم نفهم جيدا تصريحات وزير النقل، أو أنه لم يكن واضحاً بالشكل المطلوب لكى ندرك حقيقة ارتفاع أسعار المترو، كل ما نعرفه من الوزير ومن مساعديه أنه تم تقسيم المترو حسب المحطات، القسم الأول ويشمل عدد 9 محطات، تم تسعير تذكرة الركوب فيها بـ 3 جنيهات، القسم الثانى يضم 16 محطة، وسعرت تذكرته بـ 5 جنيهات، القسم الثالث والأخير فيشمل 35 محطة بسعر 7 جنيهات.

للتخفيف على المواطنين، تقرر إصدار اشتراكات شهرية وربع سنوية وسنوية، تخفض فيها قيمة التذكرة إلى 30 و40 و50%، يختلف سعر الاشتراك حسب عدد المحطات، سعر اشتراك الـ 9 محطات أقل بكثير من الذى يضم الـ16 محطة، والـ35 محطة.

المفاجأة التى واجهت المواطنين عند قيامهم باستخراج الاشتراكات، أن الاشتراك ليس بالمحطات بل بالخطوط، بمعنى، انك لا تستطيع ركوب 8 محطات تجمع فيها بين خطين، سعر التذكرة هنا يكلفك 5 جنيهات وليس 3 جنيهات، وبالتالى ترتفع قيمة الاشتراك من   340 جنيهاً إلى 455 جنيهاً.

هذا يعنى ببساطة أن الحكومة تبيع الـ 8 أو 5 أو 3 محطات بسعرين، فى خط واحد، على سبيل المثال: المرج حلوان، تباع التذكرة بـ 3 جنيهات، ويباع الاشتراك لمدة 3 شهور 340 جنيهاً، المحطات نفسها تباع بـ 5 جنيهات إذا كان المواطن يجمع فيها بين خطين، بصياغة أخرى أحد المواطنين يركب من رمسيس أو غمرة إلى الدقى، هنا يمر بحوالى 7 محطات، قيمة التذكرة 5 جنيهات، بينما تباع بـ 3 جنيهات إذا كانت فى خط واحد.

هذه المشكلة اخبرنى بها الأستاذ هشام مصطفى، رئيس الخزينة بالوفد، حكى لى أن يركب من غمرة يومياً لكى يصل إلى مقر الجريدة بالدقى، يمر بمحطات، رمسيس، عرابى، عبدالناصر، السادات، الأوبرا، ثم الدقى، يعنى 6 محطات، المفترض حسب تصريحات الوزير يشترى تذكرة بـ 3 جنيهات، أو يستخرج اشتراك لمدة 3 أشهر بـ 340 جنيهاً، لكنه فوجئ عند استخراجه الاشتراك بأن ثمن التذكرة 5 جنيهات، وقيمة الاشتراك 455 جنيهاً، فكتب يسألنى: «هل يجوز هذا، ادفع فى 6 محطات 455 جنيهاً، وغيرى يدفع فيها 340 جنيهاً، هل هذا هو العدل؟، أستاذ علاء شراء التذكرة أفضل وأرخص، 3 جنيهات من غمرة إلى التحرير، و3 جنيهات من التحرير إلى الدقى، وهنا وفرت جنيه، أستاذ علاء: رجاء أن ترفع هذه المشكلة لرئيس الحكومة ولوزير النقل، واسألهما: لماذا تميزون بين الركاب؟، ولماذا لا نتعامل بالمحطات للتخفيف على المواطنين، أين العدل فى سعر المحطات؟

 

[email protected]