رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

العبقرية المعكوسة!!

وضحت نظرية (العبقرية المعكوسة) بدرجة كبيرة جدا في الأيام الأخيرة في مجال كرة القدم وهي التي تتلخص في اتخاذ خطوات غير مناسبة على الإطلاق في توقيت غاية في الغرابة ويترتب عليها أخطاء كارثية وتثير مشاكل وأزمات بالجملة.. وينطبق هذا على ما فعله اتحاد الكرة مع نجم النجوم  محمد صلاح الذي يبدو أنهم في اتحاد الكرة شعروا أنه أصبح أهم من اتحاد الكرة نفسه، فبدأت نظرية العبقرية المعكوسة تتحرك داخل أروقة الجبلاية من أجل (عكننة)  محمد صلاح وتشتيت ذهنه، والغريب أن كلامهم جميل وأفعالهم غير ذلك.

والطريف أنهم يتصرفون بأسلوب لا يليق أبدا مع نجم بحجم محمد صلاح ليس على مستوى الكرة المصرية فقط إنما على مستوى العالم بعد أن أصبح صلاح واحدًا من أهم خمس نجوم كرة في العالم.. بدأ العناد والتجاهل واستمر حتى اشتكى صلاح وكتب أن التعامل معه يجب أن يكون أرقى من ذلك!

وبعد موجة الغضب من الجماهير التي تعشق صلاح الذي أصبح هو ـ تقريباً ـ فرحتها الأولى والوحيدة، ظهرت كل الأطراف تتكلم وتدافع وتؤكد احترامها وتقديرها لصلاح ،  ووعد وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز بالتدخل لحل الأزمة.. والعبقرية المعكوسة هي أننا على أبواب كأس العالم وكأننا نكافئ صلاح لدوره المهم في تأهل مصر بعد غياب 28  عاما أو لأنه أهم الأوراق التي يعتمد عليها المنتخب في هذا الحدث العالمي الكبير.. اختار الجهابذة هذا التوقيت لإثارة المشاكل مع صلاح وأكدوا انهم يطبقون العبقرية المعكوسة بمنتهى الاحتراف!!

وموقف آخر طبق فيه اتحاد الكرة هذه النظرية.. فقد انتظرت أسبوعا كاملا حتى أرى رد الفعل للمهازل التي وقعت في مباراة القمة 116  بين الأهلي والزمالك،  والسلوكيات غير المقبولة من جميع اللاعبين الذين لم يساعدوا الحكم المصري محمد الحنفي الذي تم إسناد ادارة المباراة له واعترضوا على جميع قراراته وتسببوا في خروج المباراة بصورة أساءت للتحكيم المصري

انتظرت حتى أرى عقوبة جماعية من اتحاد الكرة ضد جميع اللاعبين الذين حولوا المباراة الى قمة (الاستهتار وسوء السلوك) ولكنهم طبقوا  نظرية العبقرية المعكوسة ولم يهمهم أن تنال هذه السلوكيات من سمعة التحكيم المصري رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها لجنة الحكام والوجوه الجديدة المبشرة من الحكام المتميزين إلا أن السكوت على تصرفات اللاعبين في مثل هذه اللقاءات المهمة يؤكد أن فيه  (حاجات كتيرة غلط) !!

 

[email protected]