رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة عدل

تكوين اللحم فى الحيوانات

يحقق كل مشروع ناجح عائدًا اقتصاديًا ويتوقف هذا العائد على عديد من العوامل أهمها:  معرفة الأسس العلمية لإنتاج اللحوم وتتطلب تكوين اللحوم فى جسم الحيوان لا يخزن كبروتين صافى أو جاف وإنما يخزن معه الماء بالكميات الكبيرة أى أن واحد جرام بروتين: 3 جرامات ماء ليكون اللحم الطازج أى أن كليو جرام من اللحم الطازج يحتوى على 250 جرام بروتين + 750 جرام ماء.

يجب معرفة مراحل النمو التى يتكون اللحم فيها من تكوين الدهن وفى أى الأدوار يتكون الدهن فيها بكثرة حتى نصل إلى الحد الذى يكون عنده التكوين اقتصاديًا فقد وجد أن العجول كلما تقدم بها العمر وازدادت فى الوزن فإنه يقل تكون اللحم وكذا تكوين اللحم وكذا تكوين الماء ويزداد تكوين الدهن الذى يصبح عنده التسمين مكلفًا ويجب تسمين الحيوانات الصغيرة يكون النمو عبارة عن 79٪ لحمًا و17٪ دهنًا. وعند تسمين الحيوانات المتوسطة يكون النمو عبارة عن 61٪ لحمًا و35٪ دهنًا. أما الحيوانات التامة النمو يكون النمو عبارة عن 9٪ لحم و91٪ دهنًا لذا ينصح بتسمين الحيوانات الصغيرة لانتاج لحم بنسبة 79٪. وكفاءة تحويل الغذاء وهى عبارة عن عدد كيلو جرامات الغذاء اللازمة لانتاج كيلو جرام نمو وتكون هذه الكفاءة كبيرة فى العجول الصغيرة وتقل كلما تقد الحيوان فى العمر.

أما الجوانب التسويقية وتشمل: الموعد المناسب لشراء وبيع عجول التسمين (واختيار هذا الموعد المناسب للشراء والبيع من العمليات المهمة فى نجاح هذا المشروع وتنميتها، والاختيار الجيد لحيوانات التسمين عند الشراء، والمقررات الصحيحة والاقتصادية من العلائق المتزنة، واستبعاد الحيوانات ذات النمو الضعيف.

 

وللحديث بقية

رئيس حزب الوفد