رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آه يا زمن

الأغنية الفلكلورية والطنبورة النوبية

 

 

< يولد الإنسان والغناء والموسيقى تواكبه طوال حياته حتى مماته مستمعاً أو مبدعاً فى مختلف المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية.

< كلمة فلكلور مصطلح علمى عالمى وترجمته بالعربية «حكمة الشعب» وعرّبه المجمع اللغوى «التراث الشعبى».

< واصطلاح الموسيقى أو الأغنية الشعبية يرمز إلى تلك الأغانى التى ترتبط بالشعب والتى تنتشر وتشيع بين الطبقات الشعبية ذوى الثقافة المتوسطة أو البسيطة وبصورة أوضح بين سكان الأحياء الشعبية بالمدن والأرياف فى الدلتا والصعيد وبدو الصحارى والعمال والصيادين وعمال منطقة القنال.

< الأغنية الشعبية فى مصر تعبر عن كل أشكال الممارسة والإبداع الموسيقى والغنائى التى تحمل الطابع الشعبى أو التى تعبر عن البيئة الشعبية أو تلك الأغانى التى يؤديها فنانون محترفون نابعون من الوسط الشعبى وكذلك الأغانى ذات النص الذى يحمل الطابع والشكل الشعبى فى الكلمة واللحن.

< وهناك شكل آخر من أشكال الأغنية الشعبية وهى الأغنية التى يؤلفها ويلحنها ويرددها الشعب نفسه، بمعنى أنها لا ترتبط بمبدع معين سواء فى الكلمة أو اللحن، وتتناولها الذاكرة الشعبية من جيل إلى جيل شفهياً دون تسجيل وتغنى بشكل جماعى أو فردى بغرض التسلية.

< وضح أن أغنية أو موسيقى التراث الشعبى هى التى يؤديها مغن شعبى حقيقى ومحترف نابع من البيئة الشعبية ولا يزال منتسباً إليها ويعتمد على موهبته وإمكاناته الصوتية ومقدرته على التلوين والارتجال ويتميز بأسلوب فى الأداء ذى أصالة وذوق شعب وهذا نابع من بساطته التى تستهوى الوسط الشعبى.

< وكل شكل من تلك الأشكال الغنائية له طابعه الخاص وله خصائصه التى تميزه عن الآخر.

< أما الأغنية أو اللحن الموروث الذى انتقل شعبياً عبر الذاكرة الشعبية التى لا ترتبط بمؤد معين بل يرددها كل الناس كلما دعت الحياة إلى ذلك، وفى المناسبة الخاصة بها وهى ليس لها مؤلف أو ملحن معروف بل شارك الجميع فى إعدادها على مدى سنين طويلة وتظل حية متجددة فى ظل إطار الطابع الشعبى للمنطقة التى ينتشر فيها اللحن وهذا اللون هو الأغنية الفلكلورية التى ترتبط بحياة الإنسان وحاجاته وتواكبه من المهد إلى اللحد.

< ونأخذ هنا مثالاً.. منطقة قناة السويس وبورسعيد خاصة فنجد أن هناك نسبة كبيرة تعمل بالصيد والميناء كعمال فى البحر وشركات الملاحة المرتبطة بالسفن العابرة وهم أكثر السكان اختلاطاً بالأجانب.

< الأغنية الشعبية كان لها دور رئيسى فى مواجهة غزوات المستعمر المتكررة، مما أدى أن الأغانى تمتاز بالتطور والحيوية المستمرة وأكثر ثراء فى الحركة اللحنية عنها فى باقى محافظات مصر، وذلك لخبرتهم السابقة فى سماع الألحان الأجنبية وإيقاعاتها السريعة المختلفة.

< والآلة الوحيدة لديهم هى «السمسمية» التى تشبه «الطنبورة النوبية» والتى قدمت إلى المنطقة مع النوبيين المشتركين فى حفر القناة أيام السخرة واستقروا واستوطنوا فى المنطقة.

< «السمسمية» تشبه «الطنبورة النوبية» فى شكلها وصوتها ولكن تخالفها فى تحول ضبطها من السلم الخماسى إلى السلم السباعى ويصاحبها الطبلة والتار فى الألحان المرحة والقوية يستخدمون الرق بين كوبين أو معلقتين بإيقاعات بسيطة يصاحبها التصفيق والغناء الذى غالباً ما يكون جماعياً بقيادة كبيرهم والتى تعبر عن الإيمان بالله والأمل والبطولة والكفاح والحب.

< مما سبق نجد أن الأغنية الفلكلورية مرتبطة بالحياة المادية للإنسان المصرى والأحاسيس والمشاعر الإنسانية المقهورة.

 

المنسق العام لحزب الوفد

رئيس لجنة الثقافة والفنون