رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هموم وطن

بانوراما يوم لا مذاكرة ولا نوم

طارق يوسف Tuesday, 27 February 2018 20:06

فى خضم معركة إعادة تأهيل وتطوير التليفزيون المصرى رأيت من الواجب أن أضع أمام المسئولين عن عملية التطوير هذا الموضوع الحيوى الذى لا يتماشى مع الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها الدولة وتتطلب من الجميع غلق الثغرات أمام التفاهات التى يبتكرها البعض وتتحول إلى وبال على رؤوس أبنائنا وأسرنا، وهذا الموضوع يتعلق بقناة بانوراما يوم والتى لم ألحظ أو أشعر بسمومها تسرى فى أحشاء أبنائنا إلا من فترة وجيزة وبالمصادفة عندما وجدت أبنائى يجلسون أمام أحد المسلسلات المعادة عدة ساعات وتم حرمانى من متابعة قنوات التوك شو كعادتى وظننت أنهم يشاهدون أحد المسلسلات وسوف ينتهى كالعادة ويتركون لى ما أتابعه يوميًا ولكن عندما طال بى الانتظار ومللت أجابونى بأن هذا المسلسل سينتهى فى الصباح وبدأت عبارات التهكم تطالنى منهم على طريقة ألم تقرأ اسم القناه (بانوراما يوم) يعنى مسلسل كل يوم فقلت فى نفسى (يعنى مسلسل 30 حلقة يعرض فى يوم واحد... كيف ذلك؟ يعنى 24 ساعة بالكاد تكفى لعرضه مع حبة الإعلانات والفواصل) وهنا خرجت عن شعورى وطلبت منهم غلق التليفزيون وعدم متابعة هذه القناة التى ستلهيهم عن دروسهم وجلست أفكر فى المسئولين عن هذا الجهاز كيف يمر عليهم شيئا كهذا دون أن يدركوا مدى خطورته على الأسرة والمجتمع وكيف يسمح المجلس الوطنى للإعلام والذى من أولوياته متابعة كافة أشكال البث اليومى بمثل هذه المسلسلات التى تحصد أكبر نسب من المشاهدة وأكثر من يشاهدونها هم الطلبة أو الموظفون وجميعهم سيتأثر بالسهر أمام هذه المسلسلات الممتدة ليلاً ونهاراً وبالتالى سيواجه الطالب أزمة مع تكرار هذه المسلسلات وستؤثر تأثيرًا سلبيًا على تحصيله ونفس الأمر سيؤثر على العامل والفلاح والموظف ولا ندرى هل هناك أجهزة رقابية تتابع هذا النوع من القنوات أم أن الدولة التى تنادى بزيادة الإنتاج والتصدى للإسراف والحفاظ على الوقت والجهد والمال من خلال نفس الجهاز هى نفسها الدولة التى تعيش فى اللامبالاة وتترك مثل هذه الأمور تدار بلا حسم ولا تستطيع أن تحث المجلس الوطنى للإعلام الذى من أقدس مهمة محاربة كل أنواع الأسفاف الذى يعرض على الميديا وأظن أن ذلك الأمر هو من أكثر أنواع الإسفاف التى نشاهده مرارًا وتكرارًا.

ولم نر دولة فى العالم تريد أن تنهض ولديها قناة تعرض مسلسلاً يعرض على مدار 30 ساعة متواصلة سوى فى مصر التى نريد لها التفرد والنجاح ولن يكون ذلك إلا بغلق مثل هذه القنوات فى أقرب وقت ممكن.