رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علشانك يا مصر

أشرف لك أن تعتذر..

محمد مهاود Saturday, 17 February 2018 17:44

ما زالت السهام ترمى على المحروسة من كل حدب وصوب، وكأنها بلد بلا صاحب أو كأنها عزبة لكل من هب ودب، منذ بضعة أيام غادر عبدالمنعم أبوالفتوح الإخوانى القاهرة متوجهًا إلى لندن وكانوا قد اعدوا له ترتيبًا للقاء تليفزيونى لقناة الجزيرة الإرهابية والذى اذيع يوم الأحد 11 فبراير الماضى، وقبل الحوار عقد عدة لقاءات مع محمد جمال حشمت وحسام الدين الشاذلى القياديين الهاربين إلى تركيا واتفقوا معه على الظهور فى قناة الجزيرة وتحدث أبوالفتوح عن مصر بشكل يدعو إلى السخرية، وانتقد الأوضاع السياسية والحقوقية فى مصر.

اتهم أبوالفتوح الإدارة المصرية بالفشل كما تتطاول على القيادات المصرية يبدو أن أبوالفتوح لم يتمالك اعصابه أمام عدسات التصوير والميكرفون فهذا شأن البعض، عندما يخرج علينا فى أى مناسبة أو من غير مناسبة تجدها مثل القرد الذى قطع الحبل فانتهز الفرصة ليقفز هنا وهناك وكأن الشيطان مسه.

أبوالفتوح مثله مثل عبده مشتاق يحلم بالكرسى يحلم بأن يحكم مصر، ولا يعرف أن مصر كبيرة عليه أوى، مصر ليست اتحاد طلبة فى كلية الطب يا عم «تتح».

منذ أن بدأت القوات المسلحة عملياتها فى سيناء تحت عنوان عملية سيناء الشاملة 2018 وأصابهم الجنون وتباروا فى الهجوم على مصر المحروسة لدرجة أن رجالهم فى بعض الأماكن العالمية مثل منظمة العفو الدولية يرددون مغالطات وافتراءات ليس لها اساس من الصحة وقد نفى المتحدث العسكرى ما قالته هذه المنظمة سيئة السمعة وقال المتحدث العسكرى إن الحفاظ على حياة المدنيين فى مناطق العمليات العسكرية يأتى على رأس أولويات قوات الجيش والشرطة.

هذا ما يردده أذناب الجماعات الإرهابية فى بعض المحافل الدولية، والحق أقول إن ما تفعله القوات المسلحة اصابهم بالعته فقد كانت الضربات موجعة وساحقة.

وأقول أيضًا إلى كل من يردد كلمات سخيفة ضد جيش مصر ماذا نفعل تجاه العصابات الإرهابية التى تم نقلهم من الرقة بسورية وغيرها من الأراضى السورية إلى سيناء ويتسللون إلى المنطقة الغربية من خلال حدودنا مع الشقيقة ليبيا أتريدون منا أن نقول لهم على الرحب والسعة أهلاً بكم فى مصر، يتسللون ويقتلون أولادنا بدم بارد ويأتون على الأخضر واليابس نقول لكم لا وألف لا.. سندمرهم سنفتك بهم سنقضى على كل من يقترب من أرض مصر.

إن ما تقوم به قواتنا المسلحة الباسلة من ردع الإرهابيين وردع كل من تسول له نفسه من الاقتراب من اى شبر من أرض مصر لهو شرف ما بعده شرف، أن قواتنا المسلحة تعلن للقاصى والدانى انها على اتم استعداد للتضحية بالغالى والنفيس من أجل تراب وشرف وعرض هذا الوطن.

وأقول لهم إذا لم يكن لكم وطن ولا تعترفون بالعرض والأرض فبئس أنتم ومن وراءكم أما نحن فلنا وطن وأرض وندافع عن العرض بالدم وعلى أتم استعداد أن نضحى بفلذات أكبادنا وأرواحنا فى سبيل رفعة مصر.

أما ما حدث من المستشار هشام جنينة فهذا يدعو إلى العجب ويتعدى حدود العجب إلى ما يفوق العقل والاتزان فيخرج علينا مهددًا قيادات جيش مصر ويلوح بأن هناك وثائق تدين جيش مصر فى المظاهرات وخاصة فى ماسبيرو ومحمد محمود، فيلقى القبض عليه بعد أن نفى الفريق سامى عنان ما صرح به جنينة، وأكد كذب المستشار جنينة.. الأهم فى هذا الموضوع.. البيان الذى صدر من محامى جنينة ليعلن فيه عدم مسئولية المستشار جنينة عما يقوله وأن كلامه وتصريحاته تأتى تحت تأثير العقاقير والمهدئات التى يتناولها.. لن أخوض فى البيان العار وأقول للمستشار جنينة أشرف لك أن تعتذر عما بدر منك من أن تصدر بيانًا يؤكد عدم أهليتكم..

اليوم صدر البيان العاشر من قواتنا المسلحة وكانت البيانات السابقة تؤكد نجاحات ابطالنا على شمال ووسط سيناء فى فرض الحصار وقطع الامدادات عن العناصر الإرهابية، وتعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود البرية والساحلية وعلى كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

هذه البيانات جاءت لتؤكد وتعزز قدرة مصر العسكرية والسياسية الداخلية والخارجية وليعلم كل من تسول له نفسه أن مصر المحروسة قلب العروبة النابض وأمنها تستطيع دحر كل معتد أثيم.. مصر مقبرة الإرهاب والإرهابيين.

تحيا مصر وجيش وشرطة مصر

[email protected]