رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غش اللحوم وانفلات المجتمع

يعيش مجتمعنا حالة من الانفلات التي تبعث على اليأس في ضوء تفاقمها وفي ضوء غياب الآليات التي يمكن للمرء أن يأمل أن تقضي على هذه الحالة. وهنا أذكر القارئ الكريم بأنني كتبت منذ عامين تقريباً عن لحوم الحمير وحذرت من أن هناك معدومى الضمير من الذين استباحوا أكل الحرام وغش المواطنين بلحوم الحمير ومنها المفروم والإنتر كت والكولاته والفلتو. أصبح المواطن الذى ليس له خبرة تائهاً فى معرفة نوعية هذا اللحم فيشترى وهو كله ثقة، ولكن هيهات هيهات تباع لحوم الحمير على أنها لحم جاموسى أو بقرى وللأسف الرقابة لا تستطيع التغطية فهؤلاء اللصوص فى كل المحافظات يقومون بالذبح على أطراف القرى أو داخل منازل مهجورة لا تطولها الرقابة ثم يقومون بالتوزيع داخل المدن والموزع يختلف عن الجزار لأنه يقوم بتقطيع الحمار إلى أربع قطع ثم يقوم بتوجيه الربع إلى كل محل على حدة.

وقد تم في بعض القضايا ضبط أكثر من 20 حماراً منزوع الرأس فى القليوبية والجيزة والعامرية والدقهلية وأسيوط وسوهاج وما خفى كان أعظم واليوم أننى أحذر مما يحدث من تعمد إضرار بصحة المواطنين وأطالب بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه إيذاء الناس وعلى المواطنين أن يشاركوا فى الكشف ومساعدة الجهات الرقابية فى كشف هؤلاء الذين أساءوا لمهنة الجزار الشريف ولابد من الإسراع فى وضع عقوبات تتناسب مع هذا الجرم.

 عضو الهيئة العليا الوفد