رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حديد أبوبكر.. ونظافة المحافظ!

النظافة عنوان لحضارة الأمم والشعوب.. وترجمة لسلوكيات البشر.. وأكثر ما يستفزنى ويثير استياء المرء الطبيعى.. هو تحويل الجزر الخضراء فى بعض الشوارع إلى جزر للقمامة والمخلفات.. وأن تتراكم القاذورات أمام المحلات والمطاعم!

وعندما يشاهد الإنسان رجلاً يستقل سيارة فارهة.. ويقوم بإلقاء كيس قمامة أو بقايا مأكولات أو مخلفاته.. وسط الطريق.. فإن هذا المشهد لا شك يثير غثيان أى مواطن طبيعى يدرك أهمية النظافة..

وعندما يطلق محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد ومعه سكرتير عام المحافظة اللواء محمد الشيخ حملة جديدة تحت مسمى «خليك زى آدم.. وما ترميش حاجة على الأرض» لرفع وعى المواطن واهتمامه بنظافة بلده.. فإن تلك الحملة بلا ريب هى خطوة إيجابية تدفع الناس لتلافى إلقاء القمامة والمخلفات فى الشوارع أو الحارات والأزقة.. والالتزام بالسلوكيات الصحيحة والابتعاد عن كل ما يشوه وجه العاصمة التى يجب أن نعيد إليها رونقها وجمالها..

وعندما يقرر المحافظ تخصيص مكافأة شهرية مالية لأفضل ثلاثة أحياء فإن هذ النهج سيشجع رؤساء الأحياء على العمل وتحسين الأداء والاهتمام بالنظافة ووضعها على رأس الأولويات بعد أن أصبحت فى معظم الأحياء فى ذيل قائمة الاهتمامات.. واختفت صناديق القمامة من غالبية شوارعنا.. ولم تعد عملية إلقاء القمامة فى الشوارع والميادين العامة.. عيباً أو سلوكاً شائناً.. فى نظر كثير من الناس بسبب الجهل والإهمال وفساد المحليات والأحياء..

انطلاق حملة «خليك زى آدم» مبادرة طيبة.. هدفها نبيل.. ولكن نتمنى أن تستمر ولا تتحول إلى دخان فى الهواء.. مثل غيرها من المبادرات الحسنة والنبيلة التى تلاشت أمام فساد المحليات..

اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية الجديد.. قال فور تسلم مهام منصبه.. إنه سيواجه الفساد بيد من حديد.. فهو يدرك تماماً مثل أى مواطن أن الفساد فى المحليات لـ«الركب».. فهل يستطيع أن يحقق وعده أم أن مواجهة فساد المحليات ومافيا الأحياء.. مهمة صعبة.. ترهق من يواجهها وتنغص عليه حياته وتدفعه للإحباط واليأس؟!

لقد نجح اللواء أبوبكر الجندى فى منصبه كرئيس لجهاز التعبئة العامة والإحصاء.. ولكن التعامل مع الأرقام.. يختلف عن التعامل مع مافيا محليات أدمنت الفساد الذى يجرى فى عروقها.. ويمثل شريان حياتها.. ولكن يحدونا الأمل فى يد حديدية تضرب مافيا الفساد فى أجهزة المحليات والأحياء.. فهل ستكون تلك اليد هى يد اللواء أبوبكر.. أم أن المافيا أكثر صلابة؟!