رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معرض الكتاب وبشاير التنوير

محمد مطش Sunday, 07 January 2018 18:24

 

 

ينتظره الجميع من عام إلى عام، ليس فقط للبيع والشراء والانتفاع التجاري ولكن لتغذية العقل واشباع الروح بتقديم كل ما هو جديد ومتميز في مجال القراءة والثقافة والإبداع إنه معرض الكتاب.

يعتبر المعرض ظاهرة ثقافية تتجمع فيها كافة أطياف المجتمع لمتابعة الفعاليات والورش الفنية الثقافية والامسيات الشعرية وندوات الكُتّاب والمثقفين والمفكرين، فضلاً عن شراء الكتب والمجلدات والقصص والروايات من كل حدب وصوب.  فالمعرض يقام على مدار أسبوعين بأرض المعارض بمدينة نصر منذ تأسيسه حتى الآن ومتوسط الحضور السنوي كما نتابع عبر الموقع الرسمي للمعرض وعبر الصحف الرسمية تتراوح ما بين المليون والنصف والمليونين زائر .

إنه بحق، الحدث الثقافي الأضخم في مصر والوطن العربي وواحد من أهم معارض الكتب في الشرق الأوسط والملتقى الرئيسي للكثير من المبدعين والأدباء والمفكرين. إن معرض القاهرة الدولي للكتاب فرصة عظيمة للحصول على العديد من الكتب والروايات العربية والأجنبية بشتى أنواعها.

على جانب آخر، تقام الندوات والفعاليات الثقافية بشخصيات سياسية واجتماعية وثقافية بارزة في المجتمع تلعب دورًا كبيرًا في أثراء الفكر وتنوير العقل بالأفكار والرؤى المستنيرة، وإن كنت أتمنى أن يشارك في الفعاليات الثقافية هذا العام عدد أكبر من نجوم المجتمع والمشاهير في كافة المجلات السياسية والفنية والرياضية كمحاولة منهم لإعادة تشكيل الفكر ومحاربة الافكار المتطرفة لدى بعض الشباب حيث أنهم القوة الناعمة الأكثر تأثيرًا على شريحة عريضة من المجتمع المصري وضرورة فتح باب للنقاش حتى يستطيعون تقديم أفكارهم بصورة مفصلة ومبسطة لمخاطبة أنماط عدة من المجتمع. كذلك لابد أن تلعب إدارة المعرض دورًا كبيرًا وفعال في عمل الحملات الدعائية الكافية عبر الصحف الورقية والمواقع الإخبارية الإلكترونية والموقع الرسمي لها وكذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي حتى يكون لمثل هذه الندوات الفكرية والامسيات الثقافية صدى وجدوى ملموس على الافراد، فالندوات والفعاليات دون جمهور ستصبح بلا قيمة أو مردود.

  اتمنى أن تقوم إدارة المعرض هذا العام بإعداد كتيب يشمل تفريغ وافى لجميع الندوات الثقافية والفعاليات التي حدثت ويتم توزيعها على نطاق كبير حتى يمكن تحقيق المرجو منها وهو إعادة تشكيل فكر ووعى المواطنين بتقديم الرؤى الإيجابية والبناءة والبعد عن الأفكار الظلامية التشاؤمية والهدامة.

وقبل أن يبدأ المعرض اتمنى أن يقوم القائمون على التنظيم باتخاذ كافة التدابير اللازمة لتسهيل دخول كبار السن والمعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة دون عرقلة، اتمنى أن تقوم إدارة المعرض بعمل الدعاية والاعلانات الكافية، اتمنى أن تكون إدارة المعرض في دورته التاسعة والأربعون قد تعلمت الدروس من السنوات الماضية لتتجنب المشاكل والعراقيل سواء مع الجمهور أو الناشرين والعمل على تقديم المعرض هذا العام بأفضل صورة لتحقيق المرجو منه ثقافيًا وفنيًا واجتماعيًا وتجاريًا حتى يظل اسم معرض القاهرة للكتاب رمزًا للرقى والثقافة والتنوير على مدى السنوات يتعلم منه اجيال قيمة ومعنى الكتاب والاستفادة القصوى من كافة الانشطة التي يقدمها المعرض لزائريه.