رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإنجاز والإعجاز

 

 

تابعنا جميعًا مع إطلالة العام الجديد زيارة معالى المستشار تركى بن عبد المحسن آل الشيخ مستشار الديوان الملكى السعودى ورئيس هيئة الرياضة ورئيس اللجنة الأوليمبية السعودية ورئيس الاتحاد الرياضى للتضامن الإسلامى ورئيس الاتحاد العربى لكرة القدم. 

ومقابلته مع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى استهلال زيارته لبلده الثانى مصر حاملًا معه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وتحية ولى عهده الأمين صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله… وعلى جناح الخير مشروع القرن مدينة الأهلى الرياضية والاستاد الهائل ومرافق المدينة الرياضية من فندق إلى مستشفى وملاعب وأندية صحية… مشروع استثمارى سعودى اماراتى مصرى كبير وليس هذا مجرد حلم ومشروع على أوراق، بل مستثمرون بصحبته يعنى بصريح الكلام كده انطلاق شرارة البدء فى التنفيذ.

أتى الخير لباب مصر بيد جالب الخير أكرمه الله الذى أشرف بأننى نائب له بالاتحاد الرياضى للتضامن الإسلامى وهو الاتحاد الدولى الذى يقع مقر رئاسته بالرياض ويضم سبعة وخمسين دولة موزعة على اربع قارات، أوروبا وآسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية... وهو الاتحاد الذى تجاهلت السياسة الرياضية بمصر فعالياته وبطولاته دليلا على قِصر نظر سياسى ورياضى والذى نتعشم ان تتنور قراراتنا تجاه هذا الاتحاد بعد تولى معالى المستشار تركى رئاسته.

ومن منطلق المصارحة لدىّ تخوف من بعض البيروقراطية الإدارية التى قد تعوق المشروع وتبطئ تنفيذه من بعض صغار الإداريين ذوى الأكمام السوداء والعقول الجوفاء بتوع ختم النسر وفوت علينا بكره يا سيد… وأتمنى ان يكون فرسان الرقابة الإدارية بالمرصاد لهم وأن تكون يدهم قوية ومن حديد لتسحق رؤوس كل من يتسبب فى اعاقة سير العمل بعفويته وفساده وليس هؤلاء فقط، بل ايضًا الحذر من المشتاقين الذين يريدون التسلل للصورة، كفانا الله شرهم، فهؤلاء هم المفسدون بأعينهم وخطرهم أشد.

وألف مبروك لمصر وليس للأهلى وحده، والشكر موصول لمحب مصر معالى المستشار تركى آل الشيخ… والله الموفق والمستعان.