رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تسلل

احتفالية «أتليتكو».. ومشروع القرن

 

 

ودية الأهلى الخيرية أمام أتليتكو مدريد رغم متابعة جماهير مصر والوطن العربى لها إلا أنها لم تلق الاهتمام الإعلامى والرغبة الحقيقية فى الوصول بها لتكون حدثا مهما مع نهاية عام 2017 الملئ بالأحداث والصدامات السياسية والرياضية والاجتماعية.

 كان فى الإمكان مع بداية تولى المجلس الجديد للقلعة الحمراء بقيادة محمود الخطيب أن تكون احتفالية أتليتكو - فى مهرجان السلام ضد الإرهاب- أفضل فنيا وجماهيريا واهتماما حتى لو قامت إحدى الشركات الراعية بتنظيمها لأنها أقامتها من خلال تنسيق بين الشركة وإدارة الأهلى.

ربما تكون احتفالية أتليتكو حققت بعض أهدافها ولكن لم تحقق جلها، ربما ضيق الوقت وعدم وجود مساحة زمنية كبيرة تسبب فى إهدار هذه الفرصة.

 وزاد من حالة  الاستياء زيادة عدد البدلاء  فكان المشهد عبارة عن لاعبين يدخلون ويخرجون من المستطيل الأخضر أكثر منه جوانب فنية باستثناء ثلاثية «جاميرو» نجم اتليتكو مدريد والذى سجل الثلاثية «هاتريك» خلال اللقاء.

 مثل هذه الاحتفالية تحتاج وقتا قبل اقامتها لسد أى ثغرات والخروج بها بما يتناسب مع مكانة الفريق الزائر حيث تترك أثرا كبيرا في الرغبة للعودة الى مصر من جديد أو مجرد ذكرى لا يفكر فى أن تمر ضمن شريط ذكرياته.

 ويزيد من الأهمية ليس العائد المادى لأهداف خيرية بقدر أن يعود الفريق الأسبانى أو اى فريق غيره الى بلده  ليقدم صورة جيدة عن مصر حضاريا وتنظيميا وسياحيا ليكون العائد مضاعفا ليس مجرد سد خانة واقتصار الرغبة على مجئ فريق أسبانى بحجم أتليتكو مدريد الى مصر.

- إعلان النادى الأهلى عن مشروع القرن  ببناء استاده الجديد على حدود العاصمة الإدارية أثلج صدور جماهير الأهلي خاصة أن محمود الخطيب رئيس النادى وصف المشروع بأنه سيكون فى مقدمة الاستادات العالمية من جميع المواصفات، وهى نقلة كبيرة سوف ترتبط بالمجلس الحالى خاصة محمود الخطيب الذى تنتظر منه الجماهير الحمراء الكثير.

لكن بقى تساؤل مهم: كيف يتم الإعلان عن هذا المشروع دون اقامة مزايدة أو مناقصة مثلما يحدث فى مثل هذه المشروعات حتى لا توجه اتهامات صريحة لبعض الرموز والشخصيات المهمة؟.

وكان مفترضا خلال الإعلان عن المشروع أن يتم توضيح الكثير من التساؤلات حتى لا يترك الخطيب أى ثغرة لنقد أو وضع علامات استفهام والمجلس الجديد لم يجلس بعد على مقاعده لبحث ما يمكن عمله وتنفيذ البرنامج الانتخابى الذى وعد به جماهير وأعضاء الجمعية العمومية بالقلعة الحمراء.

[email protected]