رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ع الطاير

وزارة المستقبل

يبدو ان المستقبل كله للاقتصاد الرقمى والعالم الرقمى حتى الشمول المالى الذى كثر الحديث عنه حاليًا أصبح فى العالم كله حاليًا الشمول الرقمى، أى أن من يريد فتح حساب بنكى، لا ينتظر ان يذهب إلى البنك وإنما من خلال تطبيقات على الموبايل يمكنه خلال دقيقة تفعيل الحساب، أيضًا انتقل الاقتصاد فى العالم كله إلى اقتصاد المعرفة، وأصبح ثراء الدول من خلال الاستثمار فى البشر، ومن خلال عقول العباقرة من ابنائها، ولذلك تأتى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والوزير المهندس ياسر القاضى متكاملة لتحقيق التحول الرقمى للدولة على كل الأصعدة عبر توطين صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتفعيل أدواتها فى كل الأجهزة الحكومية والقطاعات الاقتصادية الفاعلة، بالإضافة إلى الوصول إلى كل فئات المجتمع وتضمينها بالحقوق الرقمية على مستوى كل الخدمات الحكومية والمالية.

إضافة الى أن المبادرة القومية لنشر المناطق التكنولوجية فى جميع أنحاء الجمهورية تستهدف إنشاء جيل جديد من رواد التكنولوجيا بمواصفات خاصة، وتخريج مطورى برمجيات وتطبيقات قادرة على قيادة التحول التكنولوجى للدولة، وتوظيف أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى جميع القطاعات، لتحقيق المزيد من التنمية والإنتاجية والتنافسية.

ولذلك تم دعم المناطق حاليًا بالبنية التحتية اللازمة لكى تكون معدة لاستقبال كل الأنشطة الخاصة بصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والابتكار، وما يرتبط بها من أنشطة خدمية وإنتاجية أخرى، وكذلك تحفيز الاستثمارات فى مجال صناعة الإلكترونيات والصناعات الداعمة، حيث إن الوزارة فى مباحثات متقدمة وتعاقدت مع عدد من الشركات العالمية والمستثمرين الأجانب لتصنيع الإلكترونيات والحاسبات وكاميرات المراقبة والفايبر بهذه المناطق.

وتم الانتهاء بالكامل من إنشاء التصميمات الخاصة بالمدينة من خلال بيت خبرة عالمى إنجليزى مشيرًا إلى أنها ستضم مراكز للأبحاث والعلوم والابتكار وريادة الأعمال والسوفت وير وتطبيقات الكمبيوتر وغيرها وتضم مراكز ومعاهد للتدريب التكنولوجى بها تعمل على تأهيل الشباب ورفع وعيهم وكفاءتهم بنظم التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها لصالح المجتمع. وتتبنى وزارة الاتصالات استراتيجية تعتمد على 8 محاور أبرزها التوسع فى إنشاء المناطق التكنولوجية، والتصنيع الإلكترونى، وإنشاء حضانات أعمال، وتدريب الشباب، وإنشاء مدينة المعرفة، ونشر خدمات الإنترنت.