رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

سد النهضة.. والمصالح السودانية

تحدثت معكم فى مقالي السابق عن إفريقيا المجهولة.. والتى ﻻ نعرفها على الإطلاق فأصبحنا فى وادٍ وهم في وادٍ آخر.. وكما يقولون دائماً البعيد عن العين بعيد عن القلب !! واليوم احدثكم عن مصيبة أكبر.. وهي جهلنا بالسودان الشقيق نفسه.. لا نعرفه وﻻ نعرف أولوياته ومصالحه.. لذلك أصبح الإعلام معول هدم.. وليس أداة تواصل بين الشعبين!

فهذا صوت مثقف سوداني.. يعرض علينا وجهة نظر لا نعرفها عن السودان.. وسد النهضة وتضارب المصالح بينه وبين المصريين فى الأزمة، ففي حين نرى سد النهضة كارثة ووبال على مصر وشعبها يرونه هم الإنقاذ القادم لهم من السماء.. والآن دعونا نسمع الصوت القادم من السودان.

يقول الكاتب السوداني : من اجل شعب مصر ضحينا بالكثير لقيام السد العالي.. شملت التضحيات اغراق اراضينا بالمياه بطول كلي.. للبحيرة 250 كيلومترا داخل حدودنا وتهجير 55 الف إنسان.. واغراق مليون شجرة نخيل وبرتقال وجريب فروت.. في سابقة لم تحدث في التاريخ ان قدمها شعب لشعب آخر، صحيح ان مصر ردت.. ببعثات تعليمية للسودان.. وان لم تدفع مبلغ التعويض كاملا عن تهجير الاهالي !!

والآن لنترك التاريخ الان.. و نحن مع سد النهضة.. فليس صحيحا اطلاقا ان النظام السوداني سياسيا يؤيد سد النهضة.. بل المعارضة السودانية والشعب السوداني.. اغلبه مع سد النهضة.. لفوائد كثيرة و عديدة ابرزهما انه ينظم انسياب النيل طوال العام.. مما يمكننا من استغلال كل حصتنا من مياه النيل البالغة 18 مليار متر مكعب (منذ نصف قرن نمنحها لمصر) ويمنع ويحجز الطمي الذي يعيق سدودنا ويردم ترعنا وقنواتنا بالجزيرة وخلافه وحتى قبل خمس سنوات.

كان هذا هو نقاش السودانيين بالاساس عن فوائد السد.. و ليس للامر علاقة بحب او كراهية مصر.. في حين كان اخوتنا المصريون في فضائياتهم.. يزعمون ان الخرطوم ستغرق بارتفاع 18 مترا لانهيار السد الذي يبنى بتكنولوجيا حديثة عام 2017 ليحجز 75 مليار متر مكعب.. واذا كان السد العالي.. وهو سد روسي قديم في الستينات.. حجز 160 مليار متر مكعب لم ينهر فكيف ينهار هذا ؟!

كان نقاشا مضحكا.. اعتقد مطلوب من النخبة في مصر.. مراعاة مصالحنا في السودان.. وعدم تكرار و تصوير ان السودان تابع لإثيوبيا !! لأن هذا يصور السودان.. وكأنه تابع ولا ارادة له.. ويستفز السودانيين.. لأن حكومتنا على سوئها.. تفعل شيئا صحيحا في موضوع السد.. لانه شىء مجمع عليه شعبياً.