رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكابتن زيزو و"وقفة رمضان".. شيزوفرانيا

من حقك أن تعتبر "وقفة" رمضان صبحي الشهيرة في مباراة السوبر الأخيرة أمام الزمالك "مهارة"..
ومن حقك، وهذا رأيي، أن تعتبر الوقفة سلوكاً غير رياضي يستوجب العقوبة..

ولكن من غير المقبول أن يكون هناك "عاقل" على وجه الأرض يجمع بين الرأيين في نفس الوقت، الوقفة "مهارة" و"تستحق العقوبة"، وهو ما يدفعك مباشرة لاستحضار الإفيه الشهير للفنان الراحل سعيد صالح "الاتنين"...

لم يخرج هذا التناقض الصارخ من شخص "موتور"، أو "مجنون"، ولكنه جاء على لسان المدرب "المحترم" و"الخلوق" عبدالعزيز عبدالشافي "زيزو" المدير الفني المؤقت ومدير قطاع الناشئين في النادي الأهلي "نادي المبادئ"، وفي أقل من 48 ساعة.

ففي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة مساء يوم الخميس، قال زيزو بالنصّ، في تصريحات "متواترة" تناقلتها جميع المواقع الالكترونية ذات المصداقية، وذلك رداً على سؤال يتعلق بموقفه من "وقفة رمضان": أولاً سيتم توقيع عقوبة على اللاعب حسب لوائح الفريق. ثم سيتم عقد جلسة مع اللاعب لحثّه على كيفية التعامل مع مواقف مثل ذلك ولتغيير ثقافته.
وفي تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي عمرو أديب على قناة "اليوم" في ساعة متأخرة من مساء السبت قال زيزو: مش هعاقب رمضان صبحى.. هعاقبه على إيه.. دى مهارة وبيعملها فى التمرين كتير جداً ودى حاجة صعبة.. قول لأى لعيب كورة يعملها كده مش هيعرف يعملها".

لا أعلم حقيقة ما الذي دفع الكابتن زيزو لتغيير موقفه من "وقفة رمضان"، "الوقفة" واحدة والموقف منها يجب أن يكون واحداً أيضاً، ولكن زيزو خرج عن المعقول والمقبول، وتناقض مع نفسه ومبادئه وأخلاقياته المعروفة عنه.

كابتن زيزو.. حضرتك مين بالضبط ؟؟.