رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العيد القومي لأم الدنيا

 

ستظل ثورة 23 يوليو 1952 واحدة من أهم الثورات فى التاريخ الحديث بما خلفته من أثار سياسية واقتصادية واجتماعية غيرت وجه الحياة فى مصر وفى الوطن العربي كله  .

و تأتي ذكري الثورة المجيدة مع افتتاح سيادة الرئيس  عبد الفتاح السيسي بالأمس القريب  لقاعدة "محمد نجيب" العسكرية  احدى قلاع العسكرية المصرية والتى تعد الاكبر والاحدث فى العسكرية المصرية كما شهد الجمع الحاضر حفل تخرج طلبة الكليات العسكرية لاول مرة فى حفل تخرج واحد حيث شارك طلبة ( الكلية الحربية، الكلية الفنية العسكرية، البحرية، الجوية، دفاع جوى، معهد فنى، معهد فنى تمريض  بمحافظة مرسى مطروح شمال غرب البلاد.

وتعد هذه القاعدة أول قاعدة عسكرية متكاملة على أرض مصر، يتمركز بها تجمع قتالي قوي يتوافر به المأوى الحضاري وميادين التدريب المجهزة لمختلف العناصر القتالية والتخصصية.

وقال العديد من الباحثين والكتاب في جميع الدول العربية، إن افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية فى مصر فخر للدول العربية كلها باعتبار أن مصر هي الأساس ومصدر الأمن والاستقرار للمنطقة العربية كلها.

و جاء افتتاحها في الذكرى الـ65  لقيام ثورة 23 يوليو 1952 والذى كان اللواء محمد نجيب وقتها هو الواجهة لهذه الثورة وتم تعيينه قائدا لها واول رئيس جمهورية فى تاريخ مصر الحديثة بعد الثورة وتعد قاعدة محمد نجيب العسكرية تخليدا لذكرى محمد نجيب قائد وزعيم شارك فى ثورة التحرير.

و أقتبس من كلام سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته في الافتتاح .. «نقف معًا اليوم لنقول للعالم أننا نريد البناء وليس التدمير، التعاون وليس التآمر، شعب مصر نحتفل غدًا بذكرى 23 يوليو، هذا اليوم الخالد من أيام مصر، استرد المصريين حكم بلدهم وبدؤوا مسيرة من الكفاح لتحقيق التنمية

"هذه الثورة ألهمت الشعوب عبر العالم والتحرر الوطني أصبح حقيقة واقعية وتجسدت فيها آمال المصريين، نتذكر اسم الراحل جمال عبدالناصر الذي وضع اسم مصر في مكانة عالية إقليميًا وعالميًا".

وفى ذكرى الثورة المجيدة على تحريرك لمصر أيها البطل الخالد فى قلوب الأحرار، نعاهدك على بعث مشروعك من جديد .

نعاهدك على تحقيق حلمك بأن تتوحد الأمة العربية وتمتلك إرادتها وتأخذ مكانها الطبيعى  فى طليعة الأمم.

فى ذكرى ثورتك المجيدة سلام على روحك الطاهرة فى عليين فى جنات الخلد مع الشهداء والصديقين.