رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أجراس لا نسمعها

تعجبت من تصريحات حسام البدري والتي يتضرر فيها ممن وصفهم بمنتقديه وأن صدره ضاق بما يتردد عن تجاهله لمشاركة اللاعبين الجدد وأنه الشخص الوحيد الذي يقرر ذلك.

يا كابتن حسام لا تنس أنك مدير فني لأكبر نادٍ في مصر والشرق الأوسط وإفريقيا بمعنى ان قرارك منفردًا خطأ فادح ولابد من الاستماع للنصح لكل من يتحدث إليك فجمهورنا ومحبونا بالملايين في مصر وخارجها وجميعهم لا يرضون بغير البطولات.

فإذا فاز فريقك .... فسيطلبون منك جودة الأداء

وإذا فاز فريقك مع جودة الأداء ....فسيطلبون منك معدل تهديف عاليًا

إنه جمهور عاشق .. طماع في بطولاته وإنجازاته ..... لم يتعود علي الانكسار وهو ما أتمني ان تدركه جيدًا دون توتر أو قلق أو انفعال.

في مباراتنا الأخيرة مع وادي دجلة فزنا بصعوبة بالغة وبعد أداء غير مقنع على مدار الشوطين فقد افتقد الفريق للتناغم معظم الفترات واستطاع عمرو جمال إنقاذ مدربه من الانتقادات بتسجيل هدف الفوز  ، وأهم ملاحظاتي علي هذه المباراة.

لماذا لا يشرك البدري جبهة يسري قوية تشمل علي معلول – ميدو جابر – وليد سليمان دون استبدال احدهم بالآخر.

لماذا لا تكون هناك جبهة يمنى قوية مكونة من عمرو بركات بديلا لمؤمن زكريا ومحمد هاني وأحمد فتحي.

افتقاد الأهلي السيطرة علي مجريات اللعب في وسط الملعب وهذا يتطلب إشراك صالح جمعة بجوار حسام غالي وعبد الله السعيد، فوسط الملعب يعاني من البطء في تناقل الكرة ، كما ان التمريرات العرضية كثيرة وعديمة الفعالية وتتطلب سرعة نقل الهجمات لإمداد المهاجمين بالكرات الطولية المؤثرة.

 أتمني من البدري التفكير في هذه الحلول والله الموفق.

حقق الفريق الأول لكرة اليد بنادي العظماء ( الأهلي ) فوزا مثيرا علي الزمالك 20/19  في المباراة التي أقيمت بينهما علي صالة هيئة قناة السويس بالإسماعيلية ضمن منافسات الجولة قبل الأخيرة من الدور الأول بدوري المحترفين ليتصدر الأهلي ترتيب جدول المسابقة برصيد 36 نقطة والزمالك 33 نقطة مبروك لنادينا العظيم ومزيد من الانتصارات والبطولات.

انتفضت مصر عن آخرها لحماية أشقائنا الأقباط بسيناء وتحول حزب الوفد إلي خلية نحل برئاسة الدكتور السيد البدوي رئيس الحزب ومن خلال غرفة عمليات في وجود لجنة المواطن وقام الدكتور البدوي بالاتصال بالوزير خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والذي أصدر توجيهاته بفتح نزل الشباب بالإسماعيلية لاستقبال الأسر النازحة وتوفير وسائل الإعاشة لهم لحين عودتهم آمنين لمنازلهم .

معالي الوزير خالد عبد العزيز باسم كل مواطن مصري نتوجه بالتقدير والامتنان لدورك الوطني في خدمة بلادك ليس كوزير للشباب والرياضة ولكن كمواطن مصري أصيل يدرك ويقدر معنى الإخلاص والمواطنة فعلا لا قولا .

همسات حائرة

أثارت دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإصدار قانون بتنظيم حالات الطلاق الشفوي نوعا من الجدل ؛ البعض ينافق معتبرا ان ما تحدث به الرئيس هو نوع من التعليمات أو التوجهات وانبرت بعض الأقلام تدافع عن هذا الرأي حتي ان بعضهم من المنافقين أفتي بأن من ينطق بكلمة الطلاق لزوجته - ولو ألف مرة- لا تكون طالقا ، وهو كلام منافٍ للشريعة ( ثلاث جدهن جد وهزلهن جد  : الزواج والطلاق والعتق )

وكنت أتمني من الجميع مناقشة ظاهرة أسباب الطلاق للوصول لحلول وعلاج هذه الظاهرة التي تفشت في مجتمعنا فقد ارتفعت نسبة الطلاق خلال خمسين عاما من 7% إلي 40 % بمعدل 240 حالة يوميا ( حالة كل ست دقائق ).

وهناك إحصائية من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تؤكد أن من بين 900 ألف حالة زواج سنويا ينتهي منها 200 ألف حالة بالطلاق خلال خمس سنوات ، هذه الزيادة المخيفة تتطلب التدقيق  للوقوف على أسبابها والتي من بينها :

-الضغوط النفسية والعصبية التي تقع علي الزوجين؛ فالمرأة قد تشعر بالاضطهاد الذي قد يصل إلي مرحلة الكبت فتنفجر في زوجها وهو ما قد يحدث للزوج أيضا.

-الظروف الاقتصادية ومتطلبات الأبناء

-شعور كل منهما بالإهانة وانه يريد فرض إرادته علي الآخر مما يترك غصة وأثرا سيئا في النفس.

-الكلمة الطيبة المفقودة بين الزوجين فترى أزواجا غلاظا في بيوتهم أرقاء خارجها علي عكس ما روي البخاري بان واحدة تحدثت عن زوجها فقالت ( زوجي إذا دخل فهد وإذا خرج أسد ) .

-الانترنت الذي أحدث خللا هيكليا في بنية الحياة الأسرية .

-نزوح المرأة للعمل وتحملها جزءًا من نفقات المعيشة.

-ظاهرة زيادة نسب الطلاق والطلاق المبكر هي أجراس خطر تدق ولا نسمعها .

ابتعدوا عن اللحوم المحفوظة والمصنعة :

هناك العديد من المأكولات يعشقها المصريون لما تحتويه من مكسبات طعم وتسبب أضرارا خطيرة خاصة للأطفال أهمها السوسيس – السجق – السلامي – الهامبرجر – اللانشون – البسطرمة ، هذه المأكولات ( وطبقا لما أعلنته المنظمة العالمية للغذاء والدواء ) ضمن قائمة مسببات السرطان فهذه اللحوم يضاف إليها مواد حافظة لتبقى مدة طولية دون فساد ومنها نترات الصوديوم رغم أنها مادة طبيعية توجد في الأراضي الزراعية والماء والخضراوات مثل البنجر والخس والسبانخ وتعمل على تقوية جهاز المناعة وتنظم ضغط الدم وتقاوم حدوث الجلطات ولكن نترات الصوديوم تتفاعل مع الأحماض الامينية الموجودة في اللحوم وتكون مادة تسمي النيتروزامين وهي من مسببات السرطان.

لقد ثبت علميا ان تناول 50 جرامًا من اللحوم المحفوظة يوميا يزيد من نسبة الإصابة بسرطان القولون 81% مع احتمالية الإصابة بسرطان البنكرياس وننصح بتناول البدائل الصحية لهذه المأكولات :

-البيض: فتناول 2 بيضة يوميا يمد الجسم ب 13 جرام بروتين.

-جنين القمح ويحتوي علي العديد من العناصر المهمة كالحديد والبوتاسيوم والفوسفور

المكسرات وتحتوي علي البروتين والحديد والكالسيوم .

-زبدة الفول السوداني : وتعتبر وجبة كاملة تعطي شعورًا بالشبع وتحتوي علي فيتامين ب 6 الذي يحافظ علي صحة الكبد وتحسين التمثيل الغذائي .

« يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا الله إن كنتم إياه تعبدون »  صدق الله العظيم