رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

«طلب عداوة».. بأمر برهامى!!

أخويا.. وحبيبى «نادر ناشد» نائب رئيس تحرير الوفد.. أرسل لى طلب «صداقة» على «فيس بوك»

.. فقبلته على الفور.. وأرسلت له على صفحته الخاصة هذا التعليق.. ورأيت أن تطالعوه معنا:

معلهش يا نادر ياحبيبى.. أنا قبلت طلب صداقتك كمسيحى -على مسئوليتى الشخصية - ومش عارف رأى مولانا ياسر برهامى.. هيبقى إيه فى الكارثة دى؟!

عموما يا نادر يا حبيبى.. لو برهامى اعترض على صداقتنا.. أرجوك تسحب «طلب الصدقة».. وترسل لى بدلاً منه «طلب عداوة»!!

أنا مش عايز مشاكل مع السلفيين.. ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم.. وربنا يسترها على مصر!!

فراعنة.. مزيفين!!

*بدأت - والله - أشك فى نسب المصريين فى أنهم أحفاد للفراعنة.. وقد يصل بى الأمر لطلب.. تحليل الـ «دى إن إيه» من الطرفين.. المصريين وأجدادهم!!

> فالفراعنة لم يعرفوا.. الغش والسرقة والنهب والفساد.. الذى استشرى بيننا.. فى كل شىء.. وأى شىء.. لدرجة أن الفساد فى بلادنا.. أصبح أسلوب حيااااااه!!

حتى أصبحت مهمة البحث.. عن مواطن «شريف» فى مصر.. أصعب من البحث عن إبرة.. فى كوم قش!!

مصر.. تتقزم!!

> فى مختلف العهود السياسية السابقة.. كان هناك علماء كبار.. وسياسيون كبار.. وأدباء كبار.. وفنانون كبار.. وكتاب كبار.. وكانت الدولة تحتفى بهم.. وتكرمهم فى كل مناسبة!!

> لا أدرى لماذا اختفى كل هؤلاء الـ «الكبار» من حياتنا.. وأصبح كل احتفاء الدولة حالياً.. بكبار السن!!

ثوار.. فالصو!!

دائماً أقولها.. لقد حولت ثورتنا العظيمة.. «القواد» إلى «قائد».. و«العاهرة» إلى «داعية»!!

> أقول هذا الكلام.. وأستعجب أشد العجب.. ممن يدافعون عن البلطجى دومة ورفاقه.. علاء.. وماهر.. وغيرهم.. ويتباكون عليهم.. وكل يوم يطالبون بالإفراج عنهم.. رغم ثبوت بلطجيتهم بالصوت والصورة.. بل وباعتراف بعضهم بـ«عضمة» لسانه بالحرق والتخريب.. كما فعل دومة!!

> والله يا سادة أشعر دائماً.. أننا نسير فى الطريق لدولة القانون.. كلما رأيت هؤلاء «الأوباش» خلف الأسوار.

> يا ناس حرام عليكم.. الثورية لا تعنى البلطجة.. مش كدة ولا إيه؟!

> للأسف ثورتنا وإن كانت قد «اختطفت» على أيدى الإخوان.. فقد «اغتصبت» على يد هؤلاء الغلمان الذين باعوا وطنهم فى سوق النخاسة!

خائن.. بالفطرة!!

> لم أصدق عينى.. وأنا أقرأ على صفحة إخوانى.. وهو يدعو الله.. أن يهزم المنتخب «المصرى الانقلابى».. فى نهائى بطولة أفريقيا..

> فعلاً.. والله.. همه شعب.. وإحنا شعب.. تانى خالص!!