رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المشروعات الصغيرة طوق النجاة من الغرق

 

إلى كل السادة المسئولين إذا أردتم النجاح لهذا الوطن والخروج من كبوته الاقتصادية الحالية وغلاء الأسعار ابدأوا فورًا بفتح وتأسيس مشروعات صغيرة ومتوسطة لتنشيط الاقتصاد المترنح بسبب الروتين والبيروقراطية العفنة مدوا أيديكم للشباب بتسهيل وفتح الطرق لتسهيل إجراءات إنشاء مشروعات بضخ أموال بعد دراسة الجدية لأن الأفكار موجودة لدى الشباب وتحتاج لمن يأخذ بأيديهم لإتمام المشروع، ومشروع إلى جانب مشروع سيتحقق الأمل لمصر ولا بد للدولة أن تقف وتشجع وتلغى كافة العراقيل التى تجعل الشباب عاجزًا عن إتمام حلم حياته فى أن يصبح صاحب مشروع لينجح به، وكما حدث من إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة فى الصين والنمور الآسيوية ماليزيا وسنغافورة وتايلاند وتايوان وهونج كونج فإنه من خلال الدعم والتوجيه وتبسيط الإجراءات سيخلق جيل قادر على التحدى والعمل دون يأس أو فقدان روح العمل.

وبفتح هذه المشروعات نستطيع خلق فرص عمل لملايين من الشباب، وبنظرة فاحصة للمقاهى والكافيهات فى الشارع المصرى تجد الحسرة والألم على شباب فى مقتبل العمر، ليله سهران يضيع وقته فى لعب الطاولة أو الدومينو وبالنهار نائمًا حتى المغرب ليعاود الكرة مرة أخرى وأصبح عالة على أبويه.

وفى الوقت نفسه ناقم وكاره لوطنه ارفعوا كل المعوقات عن مشروعات الشباب مع وضع الضمانات الكافية وابدأوا كما بدأت الدول الأخرى وإن لم يكن لدينا خبرة فى كيفية التنفيذ فلتستعيروا الأفكار حتى نستطيع النهوض بوطننا الغالى مصرنا العزيزة ولكى نشعر بأنين الشباب ومر شكواهم من عدم وجود فرصة عمل تحفظ لهم كرامتهم نقول هيا بنا فورًا نذيب جبال المعوقات وسترون الأمل القادم والذى يحقق الرخاء والنماء لكل مصرى ويكفيه شر الحاجة وفقكم الله إلى ما فيه خير الوطن والمواطنين.

 

عضو الهيئة العليا للوفد