رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

ممنوع الدخول!

علي البحراوي Wednesday, 14 September 2016 18:43

لست عضواً بنادى الزمالك، ولكننى شعرت بقمة الضيق والغضب من الشكوى المتكررة من زملائى الصحفيين الذين يصدمهم قرار رئيس مجلس إدارة النادى بمنعهم وأسرهم من الدخول، لأن صحفهم تحتوى على انتقاد له وتهاجمه - على حد قوله - عمال على بطال!

حمدت الله أننى لست عضواً عاملاً، فقد أنقذتنى الظروف من الوقوف مثل هذا الموقف السخيف، تخيل أنك تقف أمام باب نادى الزمالك ومعك زوجتك وأولادك ويمنعك أمن النادى من الدخول بقرار من المستشار مرتضى منصور، لأنه زعلان وغضبان ومستاء من هجوم الصحافة عليه فقرر وضعك فى هذا الموقف السخيف!

فى الحقيقة لا يمكن أن ينكر منصف الجهد الكبير والطفرة الحقيقية التى تحققت فى عهد هذا المجلس، بفضل حماس وإصرار وجهد هذا الرجل، خاصة فى مجال الإنشاءات والخدمات وعودة الحقوق الضائعة للبيت الأبيض، علاوة على قتاله وجرأته وخوضه لأى حرب تتحقق بعدها مصلحة هذا الصرح العريق، ولكن تبقى هذه النقطة الغريبة والقرار العجيب الذى يتخذه كلما تعكر مزاجه، مع أنه يعلم جيداً أن أى شخصية عامة يتعرض للانتقاد، وعليه أن يتقبل ذلك، أما أن يكون ذلك هو رد فعله فهو أمر يجب أن يعيد النظر فيه وألا يتكرر لأنه مسيء جداً ولا يليق بأى عضو ينتمى للنادى.

كل من يدخل نادى الزمالك يؤكد الجهد الكبير الذى يبذله رئيسه، وأنه متواجد فى أى وقت، وأنهم تكالبوا على العضوية العاملة بعد أن رأوا بأعينهم حجم الجهد المبذول، ولكن تبقى لحظة الغضب من مرتضى وقرار الانتقام بمنع الصحفيين من الدخول.

ورغم أننى علمت بأن وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز أجرى اتصالاً لحل الأزمة وأن مرتضى تراجع وسمح للصحفيين بالدخول، إلا أنه تسبب فى أزمة بين عائلاتهم بعد قرار المنع والوقوف أمام بوابات النادى فى مشهد عجيب ومسيء.

تلقيت اتصالاً من زميلى صفوت دسوقى أحد أهم كتاب جيل الوسط، وهو من الشخصيات المحترمة وله صولات وجولات فى مجال الصحافة الفنية، وصديق شخصى للنجوم الكبار أمثال الراحلين عمر الشريف ونور الشريف، وكذلك يحيى الفخرانى وغيرهم الكثيرون، أبلغنى بمنعه هو وأسرته من الدخول وأكد أن هذا المشهد تكرر أكثر من مرة مع زملاء آخرين، تعجبت من هذه الطريقة الغريبة فى الرد على أى انتقاد للمستشار مرتضى منصور الذى أنصحه نصيحة مخلصة بألا يخلط الأوراق، وأن يبعد أموره الشخصية عن أى قرار يتعلق بالنادى، حتى لا يضيع جهده الكبير فى لحظة انفعال.. وحج مبرور!

 

[email protected]