رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاها لحمة.. وكفاية احتجاجات مغرضة!

بلاها لحمة.. شعار حملة لمقاطعة اللحوم.. هدفها نبيل لمواجهة جشع تجار اللحوم.. وحث المواطن بأسلوب متحضر لمكافحة الغلاء بعد ارتفاع سعر كيلو اللحم البلدى فى بعض المناطق لأكثر من مائة جنيه.. إنها حملة إيجابية تصب فى خدمة المواطنين وتوعيتهم بضرورة اتخاذ موقف موحد حتى يتراجع التجار عن جشعهم.. وفسادهم.. وتتحرك الحكومة لضبط الأسواق بدلاً من النوم فى العسل..وترك الناس فريسة لمصاصى الدماء من بعض التجار والسماسرة الانتهازيين..

ملايين من الناس استجابوا لهذه الحملة وقاطعوا اللحوم.. ولكن للأسف هذا التحرك الجماعى الإيجابى تزامن معه موقف مؤسف.. واعتصام غريب لأمناء شرطة بالشرقية عقب التفجير الإرهابى الآثم على مقر أمن الدولة بالقليوبية..

اعتصام يشير لوجود عناصر تحركها أصابع الإخوان داخل جهاز الشرطة.. وهو ما يمثل خطراً جسيماً على المجتمع والشرطة نفسها.. فالاعتصام يؤكد أن هناك تحريضاً واضحاً سافراً لإثارة البلبلة والفوضى وهز استقرار الوطن.. ومحاولة لإضعاف قيادات وزارة الداخلية فى فترة عصيبة تتطلب توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب..

أمناء الشرطة المنوط بهم الدفاع عن مقار الشرطة ومنشآتها.. هم للأسف الذين يهاجمونها ويقتحمونها.. فهل مثل هؤلاء يمكن أن يثق فيهم المواطن ويلجأ إليهم لحمايته..؟

فى الحقيقة طلبات هؤلاء مبالغ فيها فى تلك الفترة وفى ظروف اقتصادية صعبة.. رغم أن بعض المطالب يمكن دراستها والاستجابة للموضوعى منها.. من خلال القنوات الشرعية دون لى ذراع وزارة الداخلية لأن إضعاف الوزارة أو هز صورتها فى تلك الفترة ليس فى صالح الوطن والناس..

اعتصام أمناء الشرطة.. واقتحام بعضهم لمقر مديرية الأمن.. وإهانة بعض القيادات الأمنية.. يستهدف النيل من قيادات الشرطة وهزها.. وإضعافها.. وهو ما يمثل هدية لجماعات الإرهاب وأعداء الوطن..

وبصراحة ما حدث رغم فض الاعتصام.. يشير إلى أن هناك ثغرات فى جهاز الشرطة يجب علاجها.. بقوة القانون والحسم فى تطبيقه.. فلا يجوز أن تضم الشرطة بعض العناصر التى ثبت أن تورطت أو تعاونت مع إخوان الشياطين..ولا يجوز أيضاً أن تكون هناك أندية شرطية موازية تحت مسمى مستقلة رغم وجود نادٍ منتخب يمثل الجميع.. وهنا ينبغى الإشارة إلى النقابات المستقلة التى زرعها أحد الوزراء السابقين لضرب النقابات المنتخبة من القاعدة.. وإثارة الفتنة.. وخلق معوقات أمام كل مسئول يتعامل مع النقابات الشرعية المنتخبة التى تمثل جموع العاملين.

وأيضاً يتزامن مع الحملة النبيلة لمقاطعة اللحوم.. الدعوة لمليونية ضد قانون الخدمة المدنية يتزعمها العاملون بالضرائب خاصة أعضاء النقابة المستقلة أيضاً..رغم أن القانون يتضمن مواد مهمة تصب فى خدمة العاملين والارتقاء بمستوى أداء الموظفين ومكافحة الفساد الإدارى.. والقضاء على المحسوبية فى التعيينات..ولكن الرافضين للقانون طبعاً ينتابهم الإحساس بأنهم سيفقدون مزايا لا يتمتع بها الآخرون.. فقد قال الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط إن الرافضين القانون هم من كانوا يحصلون على حوافز تتجاوز ألف فى المائة من الأجر الأساسى..!

بلاها لحمة.. وكفاية احتجاجات هدامة مغرضة.. على حساب الأغلبية الغلبانة..

[email protected]