رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفن السابع

سمير فرج Tuesday, 06 September 2016 20:04

مقترحات إلى الجهات المعنية بالسياحة «هيئة تنشيط السياحة، الآثار، الثقافة، الطيران المدنى، الداخلية، الدفاع، المحافظين، العدل، الإعلام، وهى مقترحات تساعد على خلخلة مشاكل صناعة السينما:

1 - صدور قرارات سيادية بعدم تحصيل أى رسوم عند تصوير الأفلام فى الأماكن السياحية والآثار وكافة الأماكن التابعة لباقى الوزارات أو حتى بمبلغ ثابت لليوم كله وألا يزيد على 5 آلاف جنيه.

2 - تسهيل إجراءات استخراج تصاريح التصوير الخارجى من الجهات المختلفة وفى وقت سريع.

3 - صدور تصريح وزارة الداخلية بالتصوير الخارجى اكتفاء بتقديم المنتج السينمائى ترخيص الرقابة على المصنفات الفنية على السيناريو، وخطاباً من غرفة صناعة السينما باعتبارها الممثل الشرعى للمنتجين دون طلب موافقة أى جهة أخرى.

4 - وضع قواعد بالاتفاق بين الغرفة ووزارة الداخلية للرسوم التى تفرضها الوزارة على المنتج أثناء تصوير الفيلم فى الشوارع والأماكن التابعة للوزارة والأماكن السياحية، وذلك حتى لا يضطر المنتج للتصوير فى ديكورات قد لا ترقى لمستوى الأماكن الطبيعية، فضلاً عن أن تأمين المواطن عموما مسئولية وزارة الداخلية، كما أن هذه الرسوم لا تدخل فى ميزانية الجهة الفارضة، وإنما تصب فى صناديق خاصة.

5 - ضرورة وضع أسعار خاصة وتخفيضات لمجموعات العمل فى الأفلام سواء فى الطيران أو الفنادق، وهنا تنهى المطالب الخاصة بالإنتاج السينمائي المصرى، ولكن هناك أفلاماً أجنبية تأتى للتصوير فى مصر، وتتركنا بعد عدة أيام وتذهب لبلد آخر كالمغرب أو تونس أو الجزائر أو الأردن، لهذا السبب قد أصدر رئيس الوزراء بشأن تسهيلات تصوير الأفلام الأجنبية والمصرية  بإنشاء شباك واحد لها ولتكن المركز القومى للسينما، والذى تم إعداد مشروعه بالتعاون مع غرفة صناعة السينما ونقابة السينمائيين ولجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة بمثابة أداة مساهمة فى تفعيل المقترحات السابق ذكرها.

6 - دعم البنية التحتية للصناعة بتوفير كافة التقنيات الحديثة عن طريق الدولة أو القطاع الخاص وفى هذه الحالة لابد أن يمنح تسهيلات جمركية.

7 - زيادة الدعم المقدم من وزارة الثقافة ليصبح مائة مليون جنيه، لكل فيلم 2٫5 مليون جنيه أى ما يعادل إنتاج 40 فيلماً فى العام مضمونة جودة الأعمال والإشراف من الوزارة حتى تستعيد الصناعة رونقها وجمالها.

8 - فصل صندوق دعم السينما عن صندوق التنمية الثقافية وإعادة إحيائه وإحياء اللائحة الخاصة به بإقراض المنتجين بفائدة معتدلة على أن يكون السداد على فترة زمنية محددة وبحد أقصى للتمويل.

9 - التنمية البشرية للكوادر الفنية التى على وشك الانقراض كعدة الإضاءة والتصوير عبر إنشاء مدارس لتدريب العمالة وتنظيم بعثات خارجية بالتعاون مع وزارة التعاون الدولى.

ختاماً اليوم.. تمنياتى أن يهتم السادة المعنيون بمعرفة ما يحدث. وحتى الأسبوع القادم.. وللحديث بقية.

[email protected]