رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ملعون أبوك

 

 

لم أختر هذا العنوان المبين أعلاه وإنما فرضته عَلَى مشاعرى الغاضبة من أولئك الذين يعيشون بيننا ولا يحبوننا ويسيئون لنا سرا وعلانية ويشوهون مصرنا الغالية ويستبيحون مواردها لذلك وجدتنى غير قادر على الكتابة التقليدية التى اعتدتها وكنت دائما أعبر بها عما يجول فى خاطرى وقررت أن أسلم نفسى هذه المرة لشيطان شعرى الذى لم يوسوس لى سابقا مثلما يوسوس لى الآن ورغم محاولتى الاستعاذة منه واتقاء شره إذا بى أقول:

ملعون أبوك يا إللى ما تحمهاش       ويهون عليك تاخد وما تديهاش

طول عمرها بتحميك وتطمنك معقول برغم وجعها عايز تبيعها بلاش

ملعون أبوك لو نسيت فضلها          ورضيت تغمض عن إللى خان أهلها

مصر من غيرك ها تعمر ها تكبر    هاتبقى زاد ومية للى يحتاج لها

ملعون أبوك إمتى بقا هاتفوق          بيتهيأ لك إنك ها تعلى لفوق

عمرك لقيت النذل يوم كسبان؟        يا ندل لازم تموت مخنوق

ملعون أبوك من بعدها لك مين؟ لو بعتها راح تندفن فين؟

شربت من نيلها ياما شربت           وفى الآخر تمرمغ اسمها فى الطين؟

ملعون أبوك سيبها لأحزانها           ارحمها وارحل بعيد عنها

مش بعتها ما النذل دينه البيع  لكنها شريانا وإحنى شرايينها

ملعون أبوك يا إللى ما مسحتش دموعها وبتعايرها بفقرها وجوعها

إزاى قبلت تخلى الدم مية’             إزاى قتلت حلمها فى ربيعها

ملعون أبوك يا ضمير كذاب           كام قبضت من الكلاب والدياب

لأجل ما تخربها لكن                    ربك هايحفظها ليوم الحساب

ملعون أبوك الناس ما بتحبكش        تخاف منك صحيح لكن ما تحترمكش

أكيد اللى حاميينك ها يبيعوك  لما ينتهى دورك يا ابن الجحش