رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشايخ الفتنة.. وهشاشة وزارة..!

أمر غريب أن تخرج علينا بعض قيادات الدعوة السلفية وتطلق فتوى بتحريم شهادات استثمار قناة السويس.. بعد مرور عام على اصدارها من البنوك واثناء الاحتفال بافتتاح القناة الجديدة التى أبهرت العالم.. وكأن أصحاب تلك الفتوى يعملون ضد الوطن.. ويشككون فى فوائد الشهادات واثارة البلبلة والفتنة بين الناس..

قال الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية وبعض قادة التيار السلفى ان شهادات الاستثمار فى مشروع قناة السويس «ربا» وحرام شرعا..بل ان بعضهم وصفها بأنها «ربا فاحش»..!

ولكن دار الافتاء المصرية لم تلتزم الصمت.. وأكدت أن فوائد شهادات الاستثمار الخاصة بقناة السويس.. حلال شرعا.. وحذرت من خطورة تصدر غير المتخصصين لاصدار فتاوى.. وطالبت جموع الشعب بمراجعة الجهات المتخصصة المشهود لها عبر العصور بالوسطية فى اصدار الأحكام.

وشيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب سبق وأن أكد أن هذه الشهادات حلال..حلال.. ولكن الدكتور صبرى عبادة وكيل وزارة الاوقاف رغم انه يؤكد ايضا انها حلال.. حلال.. حلال بالثلاثة.. إلا أن موقفه غامض ويثير الشكوك لدفاعه عن بعض قيادات الدعوة السلفية فى إعتلاء منابر المساجد وحصولهم على ترخيص بالخطابة لاجتيازهم الاختبارات.. رغم أن هؤلاء وعلى رأسهم ياسر برهامى يصفون الشهادات بأنها حرام شرعا وبمثابة «ربا فاحش».

كيف تمنح وزارة الأوقاف تصاريح لاناس بالخطابة واعتلاء منابر المساجد رغم انهم يطلقون فتاوى تثير البلبلة وتسير فى اتجاه مضاد لمصالح الوطن والشعب وتخالف الفتاوى الشرعية الصادرة عن دار الافتاء والأزهر الذى يمثل الوسطية.. فى بيان الأحكام..؟

إن موقف وزارة الأوقاف.. يثير الشكوك.. لأنها تفسح المجال لمشايخ يلوثون عقول البسطاء من الناس من خلال اعتلاء المنابر بتراخيص رسمية.

وإذا كان وكيل وزارة الأوقاف يبرر حصول هؤلاء على تراخيص لانهم اجتازوا الاختبارات التى أجرتها الوزارة.. فإن هذ الكلام يؤكد ان الوزارة تعانى من ضعف وهشاشة فى موقفها.. وسوء التقدير أيضا.. لأن مايقوله الداعية فى الامتحان ليس شرطا أن يقوله على المنبر.. لأن له أهدافاً ورسائل أخرى ينشرها من خلال المنبر لتحقيق مآرب سياسية وغيرها.

هل كان يمكن لوزارة الأوقاف التى يتولاها وزير شجاع فى بعض مواقفه.. ان تمنح ياسر برهامى ترخيصا بالخطابة وإعتلاء المنبر اذا قال امام لجنة الاختبار إن شهادات قناة السويس.. حرام شرعا.. وربا فاحش..؟

وزارة الاوقاف لا تستطيع أن تمسك برهامى أو غيره من لسانه اذا صعد للمنبر وألقى خطبة.. يغازل فيها الناس البسطاء.. والانتخابات قادمة على الأبواب..!