رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آه يا زمن

مصطفى شردى وزمن الوفد الجميل

< فى ذكرى وفاة شردى تعود ذاكرتى إلى ما كان عليه الوفد وجريدته والوفديون فى عهده.. الزمن الجميل للوفد حيث عظمة فؤاد باشا.

< أتذكر عم كامل موزع الجرائد الذى يندفع بدراجته صائحاً مقالة شردى، يجوب الشوارع والعمارات لتوزع يومياً ما يقرب من 500 ألف نسخة.

< أتذكر تحيزه للبسطاء وهذه رسالة الوفد أمام السلطة والظلم وإهدار الحريات، فقد كان فارس الكلمة حقاً.. فقد حارب الفساد فى كل صوره واقتحم بشجاعة معاقله وأغواره، ولا ننسى معاركه داخل البرلمان وصوته الذى يزلزل الأرض ويهز الجدران بمواجهة الفاسدين وكشف ألاعيب الحكومة.

< أتذكر وأقارن بما يحدث فى البرلمان هذه الأيام.. نواب يبحثون عن البدلات والمرتبات والسفريات وهم المفروض يمثلون شعباً مطحوناً من الفقر والجهل.

< لقد غاب الوطن وانفصلت السلطة عن الشعب الذى تحول إلى عشوائيات وأشلاء تأكل من الزبالة وتعانى من الفقر والجهل والمرض، وهذا ما توقعه وتنبه له شردى وحذر مراراً منه نتيجة الممارسات غير الديمقراطية والفساد.

< والنخبة والسلطة وحواريوهم ومنافقوهم يتمتعون بكل شىء وينعمون برغد العيش وبأموال الشعب المنهوبة وعاشوا وما زالوا يعيشون حياة الأباطرة والسلاطين بأموال الشعب الذى لا يحصل على الحد الأدنى من المرتبات والمعاشات التى تجعله كريماً فى حياته.

< نحن الشعب المطحون هو الفاسد الحرامى وهم الشرفاء، وكأننا نعاقب على قيامنا بثورة لرفع الظلم والفساد عن مصر وكأن الثورة لم تكن.

< إن الشعب المصرى على مر التاريخ صبور ويتحمل، ولكنه عرف طريق التحرير يا شردى، وكلماتك نبراس أمام عينيه ولكنه يصبر ويحترم وعد السيسى بأنه سيحقق الديمقراطية وسيعاقب كل خائن لمصر، بعد أن تسترد مصر قواها.

< إن مصر فى هذه الأيام تحتاج إلى فارس همام مثل شردى له نفس قلبه الجسور، وكلمته النافذة كالسهم فى قلوب الفاسدين والمسئولين ذوي الأيدى المرتعشة.

< إن شردى ترك مدرسة صحفية لها مكانة خاصة فى شارع الصحافة السياسية المعارضة، وهو ما زال يعيش فى قلب كل مصرى وكل وفدى محترم مخلص لوطنه ولوفده ومدرسته ممتدة مع أبنائه الصحفيين حاملى لواء جريدة الوفد.

< التاريخ لن ينسى مواقف وبطولات شردى، وكذلك مواقف رجال وهوانم الوفد وشبابه فى ذلك الزمن الجميل.

< المصريين عايشين لت وعجن.. ابقى أعذرنى وتعالى زرنى فى الخانكة لو عقلى ده شت.

المنسق العام لحزب الوفد

لجنة الثقافة والفنون