رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انا فخور بيك ياريس

لم يتخيل البعض من أن يتحقق حلم افتتاح قناة السويس الجديدة في موعدها بعد عام واحد من بدء العمل بيها ولم يتمني الأعداء تحقيق هذا الإنجاز الكبير الذي سوف يعود بالعديد من الفوائد علي الشعب المصري علي المدي القريب والبعيد حيث يمثل تحقيق الحلم نقطة عبور جديدة للمستقبل من خلال زيادة الدخل القومي المصري الذي سوف يصبح مع الوقت يعتمد بشكل أساسي علي موارد المشروعات القومية الكبيرة التي يتم تنفذها في وقت قياسي يسابق الزمان .

ولم يكون التحدي الوحيد الذي راهن علية الرئيس عبد الفتاح السيسي هو افتتاح القناة في وقت قياسي بل كان هناك اكثر من تحدي استطاع الرئيس السيسي تحقيقها من خلال هذا الإنجاز العظيم واهم تلك التحديات كانت رفع الروح المعنوية للمواطن المصري التي انهارت في العقود الأخيرة نتيجة عدم تحقيق إنجازات حقيقية علي ارض الواقع مما ادي الي احباط عزيمة الشعب المصري وعدم ثقته في أي وعود حكومية تخص مستقبل الوطن او توفير الحياة الكريمة للمواطنين .

وجاء افتتاح القناة ليكتب صفحة جديدة بين المواطن والدولة تمثل ميثاق من الثقة في الدولة بثوبها الجديد برئاسة الرئيس السيسي والذي كسب التحدي وأعاد ثقة المواطن في سياسات الدولة واما التحدي الثاني الذي راهن علية الرئيس عبد الفتاح السيسي ونجح في تحقيقه  هو انجاز مشروع القناة بأيدي واموال مصرية خالصة حتي يكون المواطن المصري شريك حقيقة في تحقيق الطموح والاهداف وأيضا لكي يوجهه رسالة للعالم الخارجي بان مصر الجديدة قادرة علي تحقيق احلامها ومشاريعها العملاقة دون الحاجة للمساعدات الخارجية او المعونات حيث انتهي زمن الضغوط الخارجية بها بلا رجعة .

وهو تحدي كان صعب للغاية ولكن ثقة الشعب المصري في الرئيس السيسي الذي استطاع ان يكسب ثقة الشعب في وقت قليل للغاية حولت الحلم الي حقيقية وتسابق المصريين لشراء شهادات الاستثمار لتدعيم مشروع القناة مما ادي الي توفير السيولة اللازمة لحفر القناة كما تسابق العاملين في المشروع في انجاز الحلم من خلال العمل المتواصل ايمانا منهم بأهمية هذا الإنجاز التاريخي العظيم الذي يثبت ان الشعب المصري قادر علي تحقيق أهدافه دون الاعتماد علي احد .

ويمثل التحدي الثالث انجاز المشروع رغم الحرب الشرسة التي تقودها الدولة ضد الإرهاب في سيناء والمحافظات المصرية المختلفة والتي حصدت الكثير من أرواح الأبرياء وقلة الموارد نتيجة تعطل قطاع السياحة الذي يمثل احد اهم موارد الدخل القومي في مصر والذي تأثر بشكل كبير بحالة الانفلات الأمني خلال الأربع أعوام الماضية وبالعمليات الإرهابية التي تشنها جماعة الاخوان الإرهابية ضد الشعب المصري الذي تصدي لأفعال الجماعة الإرهابية بمزيد من العمل والتكاتف من اجل العبور للمستقبل وقد أشار الرئيس في خطابة خلال حفل الافتتاح الي تلك التحديات .

لقد قاد الرئيس السيسي تلك الملحة الوطنية بمهارة عالية استطاع من خلالها تحقيق الأهداف وإنجاز احد اهم المشروعات في القرن الواحد والعشرين ليكون هذا المشروع نقطة بداية لتحقيق تنمية حقيقة تقوم علي تعظيم الدخل القومي المصري والذي سوف يتحقق ليس فقط من خلال رسوم عبور السفن العملاقة ولكن أيضا من خلال إقامة العديد من المشروعات العملاقة التي سوف يتم طرحها للمصريين والعرب الأجانب بعد افتتاح القناة الجديدة حتي يكتمل العائد والهدف من مشروع تنمية محور القناة .

شكرا سيادة الرئيس فقد استطاعت خلال عام واحد فقط من حكمك أن تثبت بانك رئيس وزعيم  وطني من طراز خاص قادر علي تحقيق أحلام شعبك من خلال روية  ثاقبة تستند علي دراسات عميقة من اهل الخبرة لكل خطوة تقوم بها لذلك سوف يتم تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات خلال الفترة القادمة كما سيتم الإعلان عن عدد من المشروعات العملاقة التي سوف تساعد في تحقق التنمية الشاملة علي المستوي الاقتصادية والاجتماعية .

الرئيس عبد الفتاح السيسي ... سوف يكتب اسمك في  تاريخ الوطنية المصرية بحروف من نور لأنك استطاعت تغير مسار الوطن من جديد الي الطريق الصحيح الوطن بعد استلاء جماعة الاخوان الإرهابية علي الحكم كما انك استطاعت تحقيق أحلام الشعب المصري و تحويلها الي حقيقة من خلال انجاز هذا المشروع العملاق ليصبح بوابة العبور الي المستقبل .

أخيرا ... الأهم من كل ذلك ان مصر يحكمها رئيس انسان بكل ما تحمله الكلمة من معاني ووجود الطفل الصغير المصاب بالسرطان برفقة الرئيس علي مركب المحروسة غير دليل ان الرئيس السيسي يحكم مصر بالحب قبل كل شيء والحب سر النجاح لأنه صنع كيمياء خاصة بين الرئيس والشعب وهي كلمة السر في مسيرة النجاح التي نعيش فيها الان ... تحيا مصر .

[email protected]