رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألغاز مارتن يول

 

جمعنى لقاء مع أحد الزملاء المنتمين لنادى ميت عقبة وتحدث لى مازحاً أنهم سيلقنون الأهلى درساً قاسياً وأن الأهلى لم يفز على الزمالك فى الكأس منذ سنوات فذكرته بلقاء النهائى الذى فاز به الأهلى 4/3 فكانت إجابته أن الزمالك فاز بكأس مصر العام الماضى على حساب الأهلى فضحكت وتعجبت لكل من ينتمى لهذا النادى لأنهم يبحثون عن مبررات واهية يحاولون من خلالها المجادلة بالباطل ليدحضوا به الحق وأن هذا الزميل العزيز لا يدرى، ولا يدرى أنه لا يدرى لهذا أفند هذه المعطيات.

أولاً: لم يفز الزمالك طوال تاريخه على الأهلى تحت قيادة فنية وطنية إلا مرة واحدة سنة 93 / 94 وتحت قيادة محمود الجوهرى (وهو ابن من أبناء النادى الأهلى).

ولقى الهزائم التالية على يد أبنائه من المدربين

1 - أحمد رفعت سنة 95 / 96 (فاز الأهلى 2/صفر)

2 - فاروق السيد سنة 96/97 (فاز الأهلى 3/2)

3 - فاروق جعفر سنة 98/99 (فاز الأهلى 2/صفر)

4 - فاروق جعفر 2005 فى لقاء الذهاب فى الدور قبل النهائى لبطولة أفريقيا (فاز الأهلى 2/صفر).

5 - فاروق جعفر 2005 فى لقاء العودة (فاز الأهلى 2/1).

6 - محمود سعد سنة 2006/2007 (فاز الأهلى 2/1).

7 - أحمد رمزى سنة 2008/2009 (فاز الأهلى 1/صفر).

8 - حسام حسن سنة 2009/2010 (فاز الأهلى 2/صفر).

9 - حسن شحاتة 2012 (فاز الأهلى 1/صفر).

10 - حلمى طولان 2013 (فاز الأهلى 4/2).

11 - أحمد حسام ميدو 2013 فى الدورة الرباعية للدورى (فاز الأهلى 1/صفر).

12 - حسام حسن سنة 2014 (فاز الأهلى بضربات الترجيح).

13 - أحمد حسام ميدو 2015/2016 (فاز الأهلى 2/صفر).

ثانياً: فى شهر يوليو فاز الأهلى على الزمالك فى ست مباريات (مرة فى كأس مصر، والسوبر المصرى، مرتين فى دورى رابطة الأبطال، مباراتين فى الدورى المصرى) وسجل الأهلى 17 هدفاً وسجل الزمالك تسعة أهداف.

ثالثاً: حصل الأهلى على عدد 38 بطولة دورى عام مقابل 12 بطولة للزمالك منها بطولتان بأهداف اعتبارية.

رابعاً: فى جميع اللقاءات التى تمت بين الناديين وعددها 112 فاز الأهلى فى 40 لقاء والزمالك فى 25 لقاء وتعادلا فى 47 لقاء.

أتمنى من أى منصف (بغض النظر عن انتمائه) أن ينطق بكلمة حق هل يوجد منافس حقيقى للأهلى وهل يستحق أى ناد آخر فى مصر أن يطلق عليه قطب الكرة المصرية سوى الأهلى وأنصح الإخوة المنتمين لنادى ميت عقبة لابد أن تتعودوا سماع الحق حتى تتعلموا أن تقولوه.

طالما نتحدث عن الحق وبعد انتهاء المباراة التى جمعت الأهلى والزمالك السبت الماضى أود الإشارة إلى ألغاز المدرب المصنف عالمياً مارتن يول والتى أتمنى أن يقتنع ولو بجزء منها:

1 - ما أسباب مشاركة عمرو جمال منذ بداية المباراة؟ وهو لم يكن من ضمن قائمة الفريق أمام الاتحاد التى من المفترض أن تكون إعداداً جيداً لمباراة الزمالك.

- فعمرو جمال عائد بعد إجراء عملية جراحية.

- لم أره فى الملعب لا بدنياً ولا فنياً فى الشوط الأول فلماذا لم يتم استبداله إلا فى الدقيقة 82 من الشوط الثانى.

2- عماد متعب أحرز هدفاً رائعاً فى مباراة الاتحاد وهو لاعب ذو خبرة طويلة فى هذه المباريات فلماذا لم تبدأ به اللقاء بدلاً من عمرو جمال.

3- ما الجدوى الفنية من إشراك جوى أنطوى فى آخر ثماني دقائق من المباراة.

4- ما تفسير قصص إصابات أحمد الشيخ الوهمية خلال هذا الموسم فتارة مصاب بنزلات برد وأخرى إجهاد فى السمانة أو ارتشاح فى الركبة وهى قصص بعيدة عن الواقع.

نريد أن نعرف السبب الحقيقى لاستبعاد لاعب موهوب بحجم أحمد الشيخ فى الوقت الذى تلهث وراء أحمد حمودى الذى يقل عنه كثيراً فى النواحى البدنية والفنية.

5- لماذا يتم استبعاد لاعب بإمكانيات وقدرات صالح جمعة دون سبب مقنع، لقد أجاد وأبدع عندما كان يلعب مع بورتو البرتغالى بل وعرض عليه بيسيرو الانضمام مرة أخرى لبورتو، إنه لاعب لا يمكن أن يجلس بديلاً لأحد على الدكة ويجيد فى خطى الوسط المدافع والمهاجم وخسارة فادحة تدمير هذا اللاعب نفسياً بهذا الأسلوب القاسى.

6- مستوى عمرو السولية نضع أمامه العديد من علامات الاستفهام وأتمنى سرعة التعاقد مع دونجا.

7- أخطاء صبرى رحيل فادحة وأخطرها التى كانت فى الدقيقة 92 والتى قفز فى الهواء دون تقدير صحيح فذهبت الكرة لمصطفى فتحى ولولا لطف الله بنا لكانت هدفاً مؤكداً.

8- حسام عاشور مللت من الكتابة عنه وأتمنى العودة لشريط المباراة ليرى الجميع عدم جدوى وجوده فى الملعب وعدد الفاولات التى يرتكبها بحماقة.

9- لقد أدرت 22 لقاء مع الأهلى (14 دورى، 6 بطولات أفريقية - مباراة فى كأس مصر، مباراة ودية مع روما) فزت فى 14 وتعادلت فى 4 وخسرت 4 وهى نتائج غير مرضية فى ظل وجود كوكبة من اللاعبين كما أنها لا تلبى طموحاتنا ولا تتفق مع تاريخك كمدرب مصنف عالمياً.

(فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض. كذلك يضرب الله الأمثال).

صدق الله العظيم