رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تساؤلات

أقيلوا وزير التسريبات

>> لأن معرفة أسباب اختيار الوزير من الأسرار الحربية وأسرار الدولة العليا فلا عجب أن يحكمنا وزراء أقل ما يمكن أن يوصفوا بأنهم غير مؤهلين علمياً وإدارياً.. فجأة رئيس الوزراء اجتمع مع «فلان وترتان» ليعرض عليه منصب الوزير.. يتم اختيار أحدهم لشغل المنصب، حتى ولو كان لا يملك أى كفاءة من أى نوع ربما يكون قد هل هلاله على شاشات الفضائيات وبيتكلم كويس.. وربما يكون قد حمل كارت توصية ممن سبقوه وربما الصدفة البحتة التي جاءت بمعظم وزراء حكومة الحاج شريف إسماعيل.. من هؤلاء الدكتور الهلالى الشربينى عميد كلية التربية النوعية بميت غمر والذى جاء وزيراً بالصدفة لان ورقة د. محب الرافعى السابق له كانت قد ذبلت وحان وقت التخلص منها.. جاء الدكتور الهلالى وهو مبرمج على تصريحات معينة أهمها تطوير التعليم من رياض الأطفال حتى الثانوية العامة وتخليص المناهج من الحشو والارتقاء بمستوى المعلمين ومنهجة العملية التعليمية كلام جميل، وقلنا خير الرجل طول حياته يعمل أستاذاً فى مجال التربية وهو ده اللى هينتشل التعليم من وكسته.

>> بدأ المارشال الشربينى بأسلوب الترهيب والزيارات المفاجئة للمدارس حتى إنه زار إحدى المدارس التى تحصل على إجازة يوم السبت فأحضروا له طلبة من مدرسة أخرى. وخالت على الوزير وكمل زيارته عادى جداً.. ثم مكان اشتباكه الأكبر مع طلبة الثانوية العامة الذين أراد إجبارهم على الحضور يوما دراسيا كاملا وهذا للأمانة قرار جيد بشرط أن تكون هناك عملية تعليمية.. ولأن طلبة ثالثة ثانوى عودوا الوزارة منذ عشرات السنين أنهم لا يحضرون للفصول لان المدرسين لا يقومون بالشرح ولا يوجد عملية تعليمية أصلاً.. خرج الطلبة فى مظاهرات فى كافة المحافظات مدفوعين بمافيا الدروس الخصوصية.. وبالفعل كلمة الوزير مش هاتنزل أبداً ونزلت المرة لدى.. وألغيت العملية الدراسية غير الموجودة أصلاً ومن ساعتها والجنرال الشربينى حاطط طلبة الثانوية العامة فى دماغه.. عملوا إعادة قيد لكل الطلبة تقريباً ليدفعوا الرسوم.. ثم أصدر قراراً جمهورياً لمحاربة الغش بغرامة للطالب ولولى أمره قدرها خمسون ألف جنيه والحبس لمدة سنتين لكل من شارك فى الغش من قريب أو بعيد وجهز عصابته الإلكترونية وحشد أركان عرشه فى الوزارة، ومن الداخلية لإرهاب الطلبة وتخويفهم ولكن على مين يابا؟!!

>> جاء الامتحان ومن أول يوم طرقع شاومينج ومواقع الغش للوزير وحاشيته بتسريب امتحان اللغة العربية وتم إلغاء امتحانات الدين وتأجيلها ثم تلاحقت فضائح التسريبات لكل المواد كل ده والوزير يندب حظه ويزيد من تحديه للطلبة حتى إنه قدم لهم امتحانات تعجيزية فى مادتى الفيزياء والتفاضل التى كانت تحتاج نيوتن لحلها.. واستمرت فضائح الغش والتسريبات حتى كانت كارثة الأحد الماضى فى مادة الاستاتيكا التى سربت وتم إلغاء الامتحان بعد أن أداه الطلبة.. أقول لم يكن هناك غش من وراء التسريب ولكن لماذا العقاب الجماعى لكل الطلبة وأولياء أمورهم والتنكيد عليهم قبل العيد بأيام قليلة؟ الوزير الفاشل ألغى الامتحان وأجل الامتحانات التى تليه حتى يوم 4 يوليو قبل وقفة العيد بيوم واحد حزن ونكد وانهيار ومظاهرات للطلاب وأولياء أمورهم مقهورون.. وزير يحتاج لعلاج نفسى فعلاً التسريب فى مادة الاستاتيكا والعقاب الجماعى لكل الطلبة بتأجيل امتحان الثلاثاء فى مواد التاريخ والجبر والجيولوجيا لماذا؟ من الذى يسرب ومن الذى يريد أن يظهر كدولة فاشلة غير القيادات الفاشلة والفاسدة فى وزارة التربية والتعليم صاحب صفحة شاومينج المسربة محبوس ومسئول المطبعة محبوس أيضاً.. إذن الوزارة كلها الفساد يغطيها حتى أذنيها؟ وزير فاشل ومن يسكت على استمراره وزير أضل منه.. نكدوا على الناس، ارحلوا أيها الفاشلون فمصر والمصريون لا يستحقون منكم ذلك.