رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاوى

شعب يقهر المستحيل

اليوم تدخل مصر مرحلة جديدة فى تاريخها الحديث، سيظل يوم «6 أغسطس» تاريخاً خالداً ليس فى مصر فحسب وإنما فى الدنيا كلها.. اليوم يطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى إشارة البدء فى افتتاح القناة الجديدة، إيذاناً  بتفعيل مشروع قومى جديد حققه شعب عظيم ليضاف الى إنجازاته الخالدة بعد أعظم ثورة شهدها تاريخ البشرية.. اليوم بات الحلم واقعاً وحقيقة واقعة بعد سنة واحدة من بدء التنفيذ، اليوم علامة فارقة تؤكد كذب المحرضين والمشككين الذين رددوا شائعات كثيرة عن أن إنشاء قناة جديدة فى سنة أُكذوبة!!.. اليوم الدنيا تشهد على عظمة الشعب الذى قهر المستحيل وحقق المعجزة.

من حق المصريين أن يفخروا اليوم بإنجاز مشروع قومى ضخم فى القرن الواحد والعشرين لتطوير البلاد أسوة بالمشاريع القومية الكبرى فى القرنين التاسع عشر والعشرين.. هذه المعجزة التى حققها المصريون لم يشاركهم فيها أجنبى واحد، فالأموال التى تم بها المشروع من عرق هذا الشعب، والمنفذون مصريون مائة فى المائة.. يعنى أن إنجاز هذا العمل ضخم مصرى خالص مائة فى المائة.. وهذه هى العبقرية الشديدة فى هذا الشأن.. لقد استنهض المصريون عزيمتهم وإصرارهم على قبول التحدى الشديد لأنفسهم والدنيا كلها حتى حققوا إنجازاً لا يقدر عليه سوى هذا الشعب العظيم وقدموا للبلاد نهر خير وهدية للدنيا كلها.

هذا الإنجاز الضخم لم يأت من فراغ، بل جاء من التفاف الشعب حول قيادته السياسية ومن إيمانه الشديد بحجم الأخطار الشديدة التى تحاك ضد البلاد من كل حدب وصوب.. المصرى بفطرته السياسية وقف خلف قيادته من أجل قبول التحدى حتى ينهض بالبلاد الى مرحلة جديدة، يقضى فيها على كل سلبيات العقود الماضية، وقهر مرحلة الظلم، والفقر والاضطهاد التى تعرض لها لمدة طويلة.. عندما يؤمن المصرى بقضيته وقيادته تهون عليه الصعاب مهما بلغ شأنها، وهذا ما ظهر واضحاً وجلياً بصورة واضحة من خلال تحقيق معجزة القناة الجديدة وقهر المستحيل.

وكما قلت قبل ذلك، من حقى الآن أن أفخر اليوم بأى مصرى من نبت مصرى، وأنا أرى الدنيا كلها تنحنى تعظيماً وتبجيلاً لهذا الشعب العظيم الذى حقق معجزة القناة.. ولأن الدولة الجديدة فى مصر يشار إليها ببنان العالم أجمع، قائلين هؤلاء هم الفراعنة أصحاب الحضارة القديمة. وأحفادهم يواصلون المسيرة القديمة، ليبنوا حضارة جديدة تفيد المصريين والبشرية جمعاء.. تحية وتبجيلاً لقاهرى المستحيل وسلام على هذا الشعب الأبى القادر على صنع المعجزات عندما يلتف حول قيادته السياسية التى يؤمن بها ويقدرها.

[email protected]