رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تغريدات

تشجيع السياحة يتبخر

وزير السياحة

هل سألت نفسك هذا السؤال: لماذا أدمن عشرات الآلاف من المصريين، السفر والسياحة إلى باريس وإسبانيا واليونان وتركيا ومنتجعات تشيكوسلوفاكيا؟

وما تكلفة تلك الرحلات ؟ وكيف يمكن توجيه هذه الملايين إلى الغردقة، وشرم الشيخ والأقصر وأسوان ؟ ولماذا  لم تستفد الدولة حتى الآن من شواطئ الساحل الشمالى فى السياحة الأوروبية والعربية أيضا؟

على أى شىء تراهنون ؟ بالمناسبة .. الكلام عن تشجيع السياحة الداخلية يتبخر

مع أسعار الطيران والفنادق  .. أوروبا أصبحت أرخص وأمتع

سيادة الوزير حماسك وحده لا يكفى.

رئيس هيئة السكك الحديدية

كل سنة وسيادتك طيب .. وعيد سعيد إن شاء الله .. خاصة بعد تأجيل وزير النقل

تنفيذ قرارك بزيادة أسعار التذاكر ثلاثين جنيها إلى ما بعد العيد .. سؤال بريء ..

هل كان الأمر يحتاج لتدخل الوزير ؟ وهل هذه الزيادات منطقية أصلا فى ظل ظروف التضخم الطاحنة؟

الناس مش ناقصة عكننة سيادتك

……

جهاز حماية المستهلك أحيانًا

….

لماذا لا تأخذ المحطات التى تذاع فيها الإعلانات الممنوعة قرارات الجهاز بمحمل الجد؟

من الواضح أنه  .. من أمن العقاب أساء الأدب .. الشاشات تعرض الإعلانات

بكثافة منقطعة النظير .. وتخرج لسانها للجميع  وكأن شيئا لم يكن ..بلا إيقاف ..

بلا مواصفات قياسية .. بلا غرامة تصل إلى مائة ألف جنيه .. بلا دياولو ..

رئيس الجهاز كشر عن أنيابه وهدد .. كل مرة سيذاع فيها الإعلان  سيكون أمامه

 قضية ‫جديدة … هل يستطيع تنفيذ تهديده ؟ أنا لا أعتقد .. إذن ما الحل؟

الحل هو التعجيل بإنشاء المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لكى ينهى هذه الفوضى والاستهانة.

……

مجلس النواب

إن توقيت مقترح إعادة تشكيل المجلس الأعلى للصحافة بقرار رئاسى، يتضمن اختيار أعضاء جدد وإصدار ذلك بسرعة البرق .. معناه عدة أمور.

أولًا: هو التفات من لجنة الثقافة والإعلام لتعطيل إصدار تشريع قانون الإعلام الموحد.

 ثانيًا: هو عملية تصفية حسابات واضحة من بعض الصحفيين النواب.

 ثالثًا: هو اشارة إلى أن الحكومة تسعى سعيدة لمطوحة قانون الإعلام. 

ملحوظة هامة ..قال صابر عمار الفقيه القانوني، وعضو لجنة الإصلاح التشريعي، إن قرار المجلس الأعلى للصحافة، بالتجديد لرؤساء الصحف القومية الحاليين، يُسقط المقترح بالقانون الذي تقدم به مصطفي بكري بشأن تشكيل الأعلى للصحافة.

……

إلى الأم تيريزا ميركل

….

شكرا لهيئة الإغاثة

قيدوا أسماءنا في كشوف اللاجئين  

كانوا  لطيفين جدا ....

 يكلموننا بمنتهى  الدماثة 

....

أعطوا لكل أسرة ..

 لفافتين أو ثلاثًا 

خيمة ..وكسوة..

 وسلة من الخبيز  والعجين 

ثم قالوا لحراس الحدود فى خباثة 

انهم عرب هجين

ولاجئون بالوراثة 

....

قالت عجوز   شيبوها فى تمام الأربعين

فوضت أمرى لرب العالمين

سنموت .. عالقين

****