رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

السعودية.. والإعلام المسموم!!

< هل يتخيل عاقل أن أحداً فى مصر.. يمتلك ذرة من الوطنية والانتماء.. يمكن أن يهاجم السعودية.. ويتهجم على ملكها الجديد.. بعد كل ما قدمته.. وتقدمه المملكة لمصر والمصريين.. هل بهذه السرعة الرهيبة.. تتسابق الثعالب الصغيرة على إفساد الكروم.. الذى زرعته.. ورعته البلدان الشقيقان بروح المحبة والمؤاخاه!!

< وعندما أنفى الوطنية عن كل من يهاجم المملكة الآن.. فنحن لا نجامل..ولا ننافق.. ولا نحابى.. ولكننا نشعر بأن مشاعر الوطنية.. ونوازع الأصالة تفرض علينا.. وعلى إعلامنا تحديداً أن نقول للمملكة شكراً.. لا أن نتعدى بالقول والسب على هذا البلد.. التى لم تدخر وسعاً فى الوقوف بجوارنا.. فى الضراء قبل السراء.

< وهنا لا يمكن أن نقصر العطاء السعودى على مجرد الأموال النقدية والعينية..التى مثلت لمصر جهاز التنفس الصناعى.. الذى ساعدها فى اجتياز أصعب محنة صحية.. تعرضت لها بلادنا طوال تاريخها!!

< ولكن أتحدث عن الدعم الشامل.. وعلى رأسه الدعم السياسى.. الذى جعل السعودية تسخر دبلوماسيتها الخارجية.. بدءاً من وزير خارجيتها سعود الفيصل.. وحتى أصغر دبلوماسى فيها.. لخدمة مصر.. حتى أن وزير الخارجية السعودى قد تحول فى فترة طويلة من الفترات.. لوزير خارجية مصر.. يخرج من بلاده إلى كل دول العالم الكبرى.. وعلى رأسها أمريكا وفرنسا وبريطانيا.. للتبشير بالتغيير الذى شهدته مصر.. وليدعوها للاعتراف بالإرادة الشعبية المصرية.. التى «كنست» العهد الإخوانى الإرهابى.. وألقت به فى سلة زبالة التاريخ.. ويدعوهم كذلك للتعامل مع النظام المصرى الجديد.. الذى أفرزته ثورة 30 يونية المجيدة.

< وبالفعل نجحت الدبلوماسية السعودية.. المتحدثة باسم دولة لها وزنها وثقلها العالمى.. فى فك الحصار المفروض حول رقبة مصر!!

< السعودية يا سادة هى التى دعت للمؤتمر الاقتصادى العالمى بشرم الشيخ..ودعمته بكل السبل!!

< السعودية يا سادة هى التى تصدت للمؤامرات القطرية والتركية على مصر وشعبها.. حتى وصل بها الأمر.. لسحب السفير السعودى من الدوحة!!

< هذه بعض الأمثلة يا إعلام الغبرة.. يا من تحاولون تعكير الأجواء بين البلدين..فهل تستحق منكم الإساءة والتهجم على قادتها.

< مطلوب تدخل عاجل من السلطات المصرية.. لضبط «بوصلة» الإعلام.. وحتى يكون إعلاماً يبنى.. ولا يهدم.. فالمصالح القومية لابد أن تكون الهادى والمرشد لإعلامنا.. وإلا ريحونا من نعيق البوم فى الفضائيات.. أولئك الذين يخدمون على الإخوان.. أو يضعون أنفسهم معهم فى سلة واحدة!!