الحلقة 12 من مسلسل شقة فيصل

تبدأ الحلقة ١٢ من مسلسل شقة فيصل، بمرض والدة ميزو بسبب ابنها زغللة، الذي لم يكتفي بتعب والدته وجعل زوجته تدمن المخدرات، ليضغط عليها في موضوع بيع العمارة التي ورثتها من والدها له.

وتذهب الصحفية شيماء إلى سكر وتطلب منها أن تعطها جاكيت ميزو بعد أن نساه أثناء وجوده معها في الميكروباص، وتبدأ الغيرة تظهر على سكر، وتتبدل ملامح وجهها وتغضب.

ويذهب حرامي لغرفة سكر لسرقة ذهبها وتستيقظ من نومها وتصرخ ويهرب الحرامي ويجري ميزو خلفه ويمسكه ويسلمه للشرطة، فتشكره سكر على شهامته ورجولته معها، وتطلب منه أن يسهر خارج غرفتها ليحمها لأنها قلقة جدًا بعد الحادث.

وتنتهي الحلقة بحديث نساء العمارة عن حياة سكر مع ميزو في نفس المنزل وأن ذلك خطأ كبير ولا يجوز.

 

شاهد الحلقة من هنا..

x