رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: تفكك الجماعة وارتباكها السبب فى مراجعة مواقفها

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 25 أغسطس 2015 21:55
سياسيون: تفكك الجماعة وارتباكها السبب فى مراجعة مواقفهاطارق تهامى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد
القاهرة – بوابة الوفد – حمدى أحمد ومحمود سليمة

رفض عدد من قيادات الأحزاب السياسية تصريحات إبراهيم منير نائب مرشد جماعة الإخوان التى أعلن فيها بدء الجماعة فى إجراء مراجعة شاملة لمواقفها

منذ 2011 وحتى الآن مؤكدين أن هذه التصريحات لا قيمة لها وأنها تأتى نتيجة تفكك الجماعة وارتباكها داخليا وخارجيا.

وأضاف القيادات أن هذه التصريحات لن تأتى بجديد كما أنه لا تصالح مع جماعة الإخوان لأنها جماعة إرهابية وليست سياسية وأن أمر المصالحة فى يد الشعب فى النهاية.

وقال طارق تهامى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد إن ما أعلنه إبراهيم منير نائب مرشد جماعة الإخوان يأتى نتيجة تفكك جماعة الإخوان من الداخل ولامتصاص غضب الشباب على القيادات بعد للمواقف التى اتخذتها الجماعة مؤخرًا.

وأضاف تهامى أن منير يطلق هذه التصريحات فى الوقت الحالى لكى يرضى جموع

الغاضبين داخل الجماعة وتهدئة الأوضاع مشيرا إلى أن هناك حالة من الارتباك داخل الجماعة وأمامهم 10 سنوات على الأقل لكى تستعيد نفسها.

وقال مجدى شرابية الأمين العام لحزب التجمع إن ما أعلنه منير لا قيمة له ولن ياتى بجديد كما أنه لا تصالح مع جماعة الإخوان التى قتلت أبناء الشعب المصري من الجيش والشرطة والمدنيين وخانت الوطن مؤكدا أنها جماعة إرهابية وليست سياسية.

وأوضح الأمين العام لحزب التجمع أن أمر المصالحة فى يد الشعب والشعب لن يرضى بالتصالح مع الجماعة الإرهابية.

وفى السياق ذاته قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن بدء الجماعة فى إجراء مراجعة شاملة لمواقفها

منذ 2011 وحتى الآن، أمر عادي ولا أحد يستمع لهم الآن.

وأضاف "السادات" أن التصريحات التى تعلنها جماعة الإخوان الإرهابية، لم تعد تؤثر فى الشارع المصرى ولا يوجد لهم مصداقية فى الحديث والأسابيع الماضية شهدنا الكثير من التصريحات للكثير من أعضائها فى الداخل والخارج عن مراجعات فقهية وأفكار لمصالحات وغيرها من تصريحات، وتعودنا عليها ولا نفكر فيها.

وأشار رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إلى أن جماعة الاخوان وحزبها المنحل وأى أحزاب دينية أخرى ليس لها مكان فى البرلمان المقبل ولن تكون لها فرصة فى التخفى حتى لدخول الانتخابات.

 

وقال حمدي حسين، أمين العمال بالحزب الشيوعي المصري، إن ما أعلنه نائب مرشد جماعة الإخوان كلام لا قيمة له لأن جماعة الإخوان انتهت ولا يوجد شىء اسمه جماعة الإخوان.

وأضاف "حسين" أنه لا يجب الرد على مثل هذه التصريحات التى يريد الإخوان من خلالها أن يقولوا أنهم مازالوا موجودن على الساحة كما يجب عدم الاهتمام بها ونشرها فى وسائل الإعلام قائلا "كلام فاضى".

 

أهم الاخبار