رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

«الجاز» يوحّد العالم فى مهرجان لندن

هانى شنودة: ما أجمل أن تسمع التصفيق لبلدك وأنت فى المحافل الدولية

ثقافة وفن

الجمعة, 10 يونيو 2022 09:00
هانى شنودة: ما أجمل أن تسمع التصفيق لبلدك وأنت فى المحافل الدوليةهانى شنودة
أحمد الشوكى

الجاز حمله الأفارقة إلى أمريكا بمصاحبة جينات المصرى القديم، فخلطوا ما بين روح إيقاعاتهم ومهارات وتنويعات عزفهم مع الموسيقى الكلاسيكية المنتشرة فى أمريكا قبل مائة عام هذا هو تاريخ وتعريف «الجاز» وقد حل اليوم العالمى للجاز مؤخرًا.

وأقيمت بشأنه عروض واحتفالات حول العالم الذى من بين عروضه أيضًا فعاليات مهرجان الجاز العالمى بلندن الذى يمثل فيه الموسيقار هانى شنودة الموسيقى المصرية فسألته عن هذا الاحتفال والمشاركة الخاصة فى هذا المهرجان العالمى فأجاب: كل العواصم الأوروبية والقارتين الأمريكيتين الشمالية والجنوبية يحتفلون بعيد الموسيقى.

ومن بين الاحتفالات تكون مهرجانات تخصصية، إذ إن الناس لا تعلم أن الموسيقى تخصصات فمثلاً هناك مؤلف موسيقى وهو من يشمله التلحين والتوزيع. وهناك موزع فقط أو قائد أوركسترا أو عازف، وقد يكون الموزع عازفًا وقد يكون العازف له فى التوزيع ولكنها تخصصات، ومهرجان «الجاز» فى إنجلترا يستضيف فريقًا أجنبيًا أثرى الجاز فى وجهة نظرهم.

أتمنى أن يكون لكل حزب سياسى كورال خاص وقاعة للموسيقى
 

ولإن إدارة المهرجان استمعت إلى أعمال «المصريين» ووجدوا أن بعض الأغانى بها روح «الجاز» تأليفًا وعزفًا فدعونا للاشتراك فى المهرجان كفريق أجنبى لهذا العام، وعليه تحدثت مع النجمة المحبوبة منى عزيز والتى تقضى معظم وقتها فى مصر، وقليلاً منه فى سويسرا، فرحبت بدورها أن تشارك فى هذا الحفل وأيضاً د. محمود بيومى عازف الكمان والمايسترو وعميد «الكونسرفتوار» السابق د. أشرف شرارة عازف التشيللو، وانضم إلينا عازفون من انجلترا، وخصص لنا يوم واحد لإجراء «البروفات» ولأن «النوت الموسيقية» لأعمالى ستكون جاهزة، بينما ستنطلق الحفلات على مدار ثلاثة أيام، وأضاف ليس هناك أجمل من أن تمثل بلدك فى

بلد أجنبى وتسمع التصفيق لبلدك التى أنجبتك وأنجبت كثيرًا ممن أثروا الفن.
نجاة الصغيرة

< ما هو الجاز؟

- الجاز يقوم على خمس:

الأول: المتعة فى العزف، فعزف الموسيقى الكلاسيكية أداء محدد لا يقبل الزيادة والنقصان، فلا متعة فى العزف، ولكنه يحتاج إلى تدريبات كثيرة حتى يصبح العازف قادرًا على الأداء، لكن للجاز متعة العزف فيكون هناك زيادة ونقصان.
 

الثانى: الارتجال ففى كل مقطوعة جاز مساحة تترك للارتجال، وتتجلى راعة العازف فى تكنيكه وسرعته.
 

أما الرابع فهو «الرف» وهو يعنى أن «مازورة» أو أربعة موازير تعاد كلما انتهى العازف من ارتجاله.
 

والخامس هو «السوينج» وأقرب لفظ عربى لهذه المفردة هو «المرجحة» فحين تعزف اللحن تمر نجحه يمينا ويسارا للحصول على المتعة والتصفيق والاعجاب من الجمهور.
 

< كثيرًا ما تردد أن هناك جمالاً خفيًا فى الألحان.. فما هو؟

- هو كل ما يصاحب عالم الألحان، كما يصاحب هذا الجمال الخفى سائر الفنون من فن تشكيلى أو فن النحت أو أشكال الأدب بما فيها الشعر، بل وحتى كل ما يتصل للعلم بصلة.
 

وفى دنيا الموسيقى هناك لحن وإيقاع يشد من أزر اللحن، ومن ناحية أخرى هناك جماليات «الهارمونى» و«الكونتر بوينت». والباص لاين، وهذه الاضافات تضفى جمالاً على اللحن، ولكنك لا تتوقف عندها، فعندما مثلاً تقول أغنية «أهواك» أو «أنا لك على طول» حاول أن تركز سمعك ليس على اللحن فقط بل على كل ما يصاحب اللحن، وليس فقط

على الصوت الجميل الحساس لعبدالحليم حافظ، ولكن على طباخ هذه الألحان الرائعة الأستاذ محمد عبدالوهاب ولا تنسى توزيع «أندريه رايدر» لأنه أكثر من 90٪ من الجمال الخفى والذى شد انتباه المصريين كشعب واستقبل المصريين كفرقة هذا الاستقبال الحافل والنجاح الساحق، هو لأن كل أغنية أو مقطوعة موسيقية كان الجمال الخفى يشع منها، فلسنا أقل من الدول التى تستعمل العلوم الموسيقية فى الأغنية والأعمال الموسيقية.
 

< هناك فى دار الكتب قاعة موسيقية تضم آلاف الأغنيات التراثية هل من الممكن إعادة توزيع هذا التراث الضارب بجذوره فى التاريخ إلى ما يقرب من قرنين من الزمان؟

- أشكر كل من فكر فى انشاء قاعة استماع لأنها تفيد فى شيئين الأول: عندما نستمع إلى التراث كمؤلفين وملحنين لا نبتعد عن هويتنا المصرية بما نطلع عليه من تراث مصرى فأغانى مثل «ماشية السنيورة» و«بنات كتير كده من سنى» و«ما تحسبوش يا بنات» كلها على منوال الفلكلور والتراث الشعبى.
 

والفائدة الأهم هى أنه لو دخل عنصر العلوم الموسيقية فى التراث، فسيكون ناجحًا جدًا وسيعمق الانتماء لهذا البلد العظيم.
 

< ما هى أمنياتك الموسيقية الجديدة؟

- هى أن يكون لكل حزب فى مصر «كورال» ومايسترو ويعاد توزيع الأغانى الوطنية والأغانى المشهورة لاجتذاب الناس، فقد لاحظت فى أمريكا أن الحزب الجمهورى كان يبدأ اجتماعه بالموسيقى والغناء وأيضا الحزب الديمقراطى، وعندما يأتى رئيس الحزب يجد جماهير غفيرة، ويعلن عن مسابقة تعرض فى مسرح الفسطاط التى يتبع لها بحضور لجنة تحكيم والجمهور أيضا، وهذا هو الدفاع الكبير ضد الأغانى الهابطة.
 

كما يتناول الكورال فى برنامجه الأحداث الساخنة سواء كانت فى سيناء أو أحداث جارية كالوباء المنتشر، وتكون هناك بعض الحفلات لتعويض أصحاب الكارثة أو الحدث.

< كيف ترى استخدام أغنيتك «أنا بعشق البحر» ومن قبل «بحلم معاك» فى «كان»؟

- بعشق البحر كانت من خلال فيلم «boy inheavel» وهناك أغنية.. «بحلم معاك» فى فيلم «moon night» وأنا كما قلت حين أنال جائزة أو استحسانًا أو مشاركة لأعمالى فى أحداث دولية وعالمية أشعر بسعادة غامرة إذ أمثل نفسى وبلدى.

أهم الاخبار