رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

أمير كرارة: العائدون يكشف حقائق غائبة حدثت داخل الغرف المغلقة

ثقافة وفن

الاثنين, 11 أبريل 2022 19:43
أمير كرارة: العائدون يكشف حقائق غائبة حدثت داخل الغرف المغلقة

حوار- بوسى عبدالجواد:

 

فتحت آفاقًا جديدة فى شخصية الضابط عمر حتى لا يمل الجمهور

الدراما الوطنية صنعت نجوميتي

الاختيار من أهم الأعمال الدرامية المصرية وفخور أنى جزء من النجاح

 

لم يتعامل مع مهنة التمثيل بروح الهواه فحسب، وأنما بروح المسئولية التى تحمله أعباء مضاعفه فى اختيار الأفضل بين الأعمال المعروضة عليه. هو الفنان أمير كرارة الذى يثبت فى كل عمل فنى يوكل إليه أنه صاحب موهبة فذة استثنائية، مصحوبة بقدر عالٍ من الإبداع، الذى يتمكن بموجبها من الولوج ببراعة وسلاسة إلى دواخل كل شخصية يقدمها على الشاشة ورسم ملامح خاصة تميز شخصياته حتى وإن تشابهت فى بعض التفاصيل.

وطنيته التى تلمسها فى أدائه الصادق، فى أدوار ضابط الجيش والشرطة الذى ارتبط بها فى اذهان الجمهور مؤخرًا، وإصراره على فضح المؤامرات الخارجية والإرهابية، دون أن يخشى الصدام مع التنظيمات الإرهابية الذى يضعه محل استهدافهم، يواصل هذا العام المشوار بشغف ويستمر فى كشف وفضح الجماعات الإرهابية ومخططات الهدم والتشويه، فى مسلسل «العائدون» الذى يخوض به غمار المنافسة فى الماراثون الرمضانى الحالي.

التحدى أمام كرارة هذا العام لا يتوقف على أهمية القضية الذى يتطرق إليها العمل وهى إعادة تدوير الإرهاب وتصديره إلى مصر عبر العائدين من تنظيم داعش والتهديدات الكبيرة التى تعرضت لها مصر فحسب، وإنما فى اكساب شخصية «الضابط عُمر» شكل جديد، وحضور كاريزمى مختلف، بعيدًا عما قدمه فى أدواره السابقة، لتجنب الوقوع فى فخ التكرار. حول الشخصية وكواليس العمل دار الحوار التالي:

* ما الذى حمسك للمشاركة فى بطولة العائدون؟

- لأن هذه النوعية من الأعمال تسهم فى رفع الحس الوطنى لدى الجمهور، لا سيما إذا كان العمل يدعم حقائق موثقة بالأدلة من خلال الصور والفيديو، وفضح المخططات الإرهابية وأساليبهم غير المشروعة للنيل من مصر، مسلسل العائدون يكشف كواليس ووقائع حقيقية حدثت بالفعل داخل الاجتماعات والغرف المغلقة، وبعيداً عن هذا وذاك، المسئولية

المُلقاة على عاتقى كفنان تحتم عليّ تقديم الأعمال الوطنية التى تنمى وتعزز الانتماء وكشف الحقيقية للجمهور التى يجهلها البعض.

* المسلسل يتناول قضية إعادة تدوير الإرهاب وتصديره إلى مصر عبر العائدين من تنظيم داعش.. من واقع معايشتك للأحداث هل يمكن أن تكشف لنا عن حجم المؤامرة المُدبرة لمصر؟

- المسلسل يوثق أحداث حقيقية دارت فى الفترة ما بين عامى 2018 و2020، وإلقاء الضوء على العديد من الملفات والقضايا فى هذا الصدد، العمل يكشف حقائق غائبة ويؤكد المؤامرات التى دُبرت للنيل من أمن واستقرار مصر، والأهم جهود القيادة السياسية الرشيدة الفاعلة التى واجهت هذا التحدى بخطة استباقية ورؤية مستقبلية جعلتها تنتصر على مخططاتهم.

* لم تكن هى المرة الأولى التى تجسد فيها شخصية ضابط الجيش والشرطة.. فما التحدى فى شخصية الضابط عُمر؟

- أود أن أوضح أولًا أننى ممتن لمهنتى التى سنحت لى الفرصة لتجسيد دور رجال الجيش والشرطة، وأتقمص دورهم وأعيش خوفهم وقلقهم على مصر، وشجاعتهم فى مواجهة العدو، التحدى الأكبر الذى واجهنى هو فتح آفاق جديدة فى شخصية الضابط عُمر، بعيدًا عن الكراكترات التى قدمتها من قبل، لأننى لا أريد أن أكرر نفسى حتى لا يمل أو يسأم الجمهور من ظهوري. أخذت وقتًا طويلًا فى التحضير للشخصية لمعرفة أبعادها المادية أو الفسيولوجية وهى التى ترتبط بطبيعة الجسد مثل الحجم والطول ولون البشرة، والبعد الاجتماعى مستوى التعليم والثقافة، والبعد النفسى حتى أتمكن من الولوج إلى دواخل الشخصية للوصول إلى مرحلة التعايش.

* كيف كان شعورك بعد اطلاعك على الحقيقة كاملة والمؤامرات التى دُبرت ضد مصر؟

- أحياناً من هول الصدمة وقوتها

وصعوبتها من الصعب تصديقها، الكواليس صعبة ومرعبة، وأحداثها قاسية، مصر فعلًا محمية من الله سبحانه وتعالي، وشعرت بالفخر بمصريتى وانتمائى وبجيش بلادى الذى وقف ضد الإرهاب الأسود لمنع توغله فى البلاد، هؤلاء لا يوفى حقهم مسلسل واحد أو اثنين أو ثلاثة، فهم مثال للوفاء والانتماء والاخلاص للوطن.

* تعتبر أول من قاد ملحمة «الاختيار» .. هل تتابع الجزء الثالث؟

- بالتأكيد، الاختيار من أهم الأعمال الوطنية الدرامية التى قدمتها الدراما المصرية، وفخور أننى جزء من هذا العمل التاريخي، الذى يوثق أحداث مهمة ويكشف حقائق كانت غائبة ويفضح المخططات الإرهابية، وسعيد بالمباراة التمثيلية بين كريم عبدالعزيز وأحمد عز وأحمد السقا.

* كيف تم الاستقرار على أماكن التصوير؟

- التصوير داخل وخارج مصر، عملية مرهقة، وبعد بحث ودراسة تم الاستقرار على بعض الدول الأوروبية مثل بلغاريا، والعربية مثل الأردن بعدما وجدناها مناسبة لتصوير مشاهد من المسلسل.

* حقق المسلسل أصداء إيجابية واسعة.. واحتل مرارًا «التريند».. هل توقعت هذا النجاح؟

- يظل الفنان ينتظر مردود المشاهدين حول العمل، ولكن هناك مؤشرات استباقية يمكنك من خلالها استشراف نجاح العمل من عدمه، فهناك شركة إنتاج صامدة ورائدة لم تبخل بأى شيء وتوفر لك جميع سبل الدعم المطلوبة لنجاح العمل، إلى جانب فريق العمل المتميز والمخرج أحمد نادر جلال، والمؤلف باهر دويدار.

* تقديم شخصية الضابط عُمر قد تضعك فى صدام مع تنظيمات إرهابية.. ألم تفكر أو تتردد قبل الموافقة على هذه التيمة من المسلسلات التى قد تضعك موضع استهداف؟

- الدراما التليفزيونية تعتبر سلاحاً فتاكاً، تستطيع أن يصل إلى الجمهور بسهولة ويسر، ودورى كفنان أن أظهر الحقيقة كاملة للجمهور وكشف مؤامرات كادت أن تهدد أمن واستقرار مصر، لا تشغلنى المتاعب ولا المشاكل التى من الممكن أن تأتى من وراء العمل، دايمًا «بسيبها على ربنا»، ومؤمن أن «محدش هياخد غير نصيبه»، فالله هو الخالق والرازق والحامى.

* هل وجد أمير كرارة ضالته فى الأعمال الوطنية؟

- الأعمال الوطنية هى التى صنعت نجوميتي.

* ما تقييمك لتجربة برنامج «سهرانين»؟

- تجربة ممتعة وسعيد بها، لأنها تساعدنى على ممارسة هوايتى التى أحبها ألا وهى الإذاعة.

* هل يطمح كرارة من خلال البرنامج حجز مكانة بين صفوف الإعلاميين؟

- أجتهد للحفاظ على مكانتى لدى الجمهور كممثل، وتجربة الإذاعة جزء ترفيهي، أقدم من خلاله لقاءات ترفيهية لا يمل منها المشاهدون مع كبار النجوم والفنانين والشباب أيضًا.

 

 

أهم الاخبار