رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ياسر جلال: «ضل راجل» حكاية إنسانية تحمل العديد من المفاجآت

فن

الخميس, 15 أبريل 2021 18:09
ياسر جلال: «ضل راجل» حكاية إنسانية تحمل العديد من المفاجآت

حوار: إيمان محمد

المرأة هى الابنة والزوجة والأم.. والأب هو السند والضل

 

أشاهد «الاختيار» و«هجمة مرتدة» «ونسل الأغراب»

 

يجب أن تتناول الدراما علاقة الأسرة ببعضها بشكل مختلف

 

استطاع النجم ياسر جلال أن يحقق نجاحًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، ما جعله يصل إلى الجمهور بسرعة البرق، وضع بصمة مميزة له بين باقي نجوم جيله.

عرفه الجمهور في مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» عام 1996 في دور «نبيل» نجل الوزير، وكانت تدور أحداثه حول قصة الصعود من القاع إلى القمة لـ (عبدالغفور البرعي) الراحل نور الشريف بداية من وكالة (الحاج إبراهيم سردينة) عبدالرحمن أبوزهرة إلى أن يصبح صاحب عمل خاص يجني منه ثروة، أثناء ذلك يكون قد أعجب بـ (فاطمة) عبلة كامل بائعة الكشري، التي تبادله الإعجاب، تمر الأيام ويتزوج من فاطمة وينجب ولده (عبدالوهاب) محمد رياض، وأربع فتيات (سنية، وبهيرة، ونفيسة، ونظيرة)، وعلى الرغم من توافر مقومات السعادة في حياة عبدالغفور البرعي، فإنه عانى من ابتعاد ولده الوحيد عنه، وإصرار عبدالوهاب على بناء عالم خاص جداً بعيداً عن والده ونفوذه.

ويخوض «جلال» الموسم الرمضاني 2021 بمسلسل «ضل راجل»، وتدور أحداث المسلسل حول جلال، الأب الذي تنقلب حياته رأساً على عقب بعد إصابة ابنته شهد، وتقوم نور بدور الطبيبة ملك التي يقودها حسها الإنساني إلى تقديم يد المساعدة لجلال للبحث عن حق ابنته والخروج من محنته.

مسلسل «ضل راجل» تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج أحمد صالح، ويشارك فى بطولته إلى جانب ياسر جلال، نور، محمود عبدالمغني، نرمين الفقي، رنا رئيس، أميرة العايدى، أحمد حلاوة، إنعام سالوسة، أحمد منير، عصام السقا، محمد يسرى، رباب ممتاز، لمى كتكت، وعدد آخر من الفنانين.

وكشف النجم ياسر جلال في حواره لـ «الـوفـد» عن العوامل التي جذبته لتقديم مسلسل «ضل راجل» في السباق الرمضاني، وما الدور الذي يجسده خلال العمل، كما يتحدث عن الأعمال التي سوف يقدمها لزملائه في الوسط الفني، وما الجديد الذي سوف يقدمه في ضل راجل عن باقي أعماله الماضية.

وإلى نص الحوار:

 

 

< في البداية.. ما الذي جذبك لاختيار الشخصية التي تجسدها في «ضل راجل»؟

- في الحقيقة جذبني لاختيار الدور العديد من العوامل في مقدمتها السيناريو للكاتب الكبير أحمد عبدالفتاح والمخرج الكبير أحمد صالح وشركة

الإنتاج سينرجي، فهذه العوامل بالنسبة لي مشجعة لاختياري العمل، بالإضافة إلى ذلك فإن العمل الفني يعتمد على العديد من العناصر التي تتكامل مع بعضها حتى يظهر المسلسل إلى النور، وهذه العناصر كانت على مستوى عالٍ وراقِ في العمل بجانب النجوم المشاركين بالعمل أيضًا وهم نور ومحمود عبدالمغني ونرمين الفقي وإنعام سالوسة وأحمد حلاوة ومجدي فكري والعديد من الفنانين الذين لديهم أدوار هامة في العمل.

< وماذا عن الشخصية التي تجسدها خلال أحداث «ضل راجل»؟

- الشخصية التي أجسدها عن علاقة الأب بابنته من خلال أوجه مختلفة عما يقدم، نظرًا لأن العلاقات الأسرية يتم بناء المجتمع عليها.

وحتى تصنع مجتمعًا عظيمًا وناجحًا لابد أن تكون علاقات الأسرة منضبطة ولابد من عرض السلبيات وتقديمها في قالب درامي للمُشاهد ويتم معالجة هذه المشاكل، به العديد من المفاجآت بداية من الحلقة الأولى، كما سنلاحظ أن جميع الحلقات سوف يكون بها حدث درامي مؤثر.

< هل العنف ضد المرأة الذي ظهر مؤخرًا له علاقة باختيارك للشخصية؟

- أنا ضد العنف بكل صوره، سواء ضد المرأة أو غيرها، كما أن العادات والتقاليد التي نشأنا عليها لا تسمح بأن نتعامل مع المرأة بشكل لا يليق لأنها الابنة والزوجة والأم وهن من يصنعن المجتمعات.

فإن المجتمعات تقوم على الدور الإيجابي الفعال للمرأة سواء من ناحية التربية والتعليم وجميع مجالات الحياة، كما أن المرأة تثبت وجودها فيه بشكل قوي وبدأ ذلك يظهر في المجتمعات العربية بتأثير المرأة في المجتمع بشكل كبير، ولابد أن يكون الاهتمام بقضايا المرأة من الأولويات في الفن.

و«ضل راجل» يناقش قضية هامة، الأسرة وتعامل الآباء مع الأبناء والعكس، وهو الأمر الذى يجب أن نهتم به ونتناوله في أعمالنا الدرامية ونحاول أن نناقشها ونلقي عليها الضوء.

< هل هذا الدور سوف يقرب ياسر جلال من الجمهور بشكل أكبر؟

- هو دور إنساني وأنا أحرص دائمًا عند الإقدام على عمل فني أن

يرى المُشاهد نفسه ومشاكله في العمل، وأهتم دائمًا بتقديم أعمال تهم الناس وأنا دائماً حريص فى نوعية الأعمال التي أقدمها فلا يكون بها شىء مسف أو يتعارض مع الأخلاق والقيم والمبادئ التي نشأنا عليها.

والقرب من الجمهور يأتي من خلال إتقان العمل، الجمهور يشعر بذلك، فإذا كان دور الأم مهمًّا جدًا في المجتمع فكذلك دور الأب لأنه الضل والحنان والأمان والحب لعائلته، وإذا تعامل الأب مع أهل بيته باحترام وحب فسوف تبادله عائلته الصفات نفسها وستكون الأسرة سوية.

< ماذا عن التعاون الأول مع المخرج أحمد صالح؟

- أحمد صالح مخرج كبير وموهوب وتعاملت معه من قبل خلال مسلسل لحظات حرجة، فهذه المرة الثانية معه واستفدت منه كثيرًا خلال تجربة مسلسل ضل راجل.

< هل أنت حريص على متابعة أعمال زملائك في الموسم الرمضاني؟

- بالتأكيد سوف أحرص على مشاهدة أكبر قدر ممكن من الأعمال حتى أبارك لزملائي وأهنئهم ومن تلك الأعمال «الاختيار 2» فهو عمل مهم جدًا وقوي ومسلسل «هجمة مرتدة» أيضاً من الأعمال المهمة جدًا التي سوف أشاهدها «نسل الأغراب» و«اللي مالوش كبير» فهناك العديد من الأعمال الهامة هذه السنة فإن مائدة المسلسلات عامرة بالألوان المختلفة من الأعمال الدرامية الجيدة.

< ما هي الأعمال الأقرب لك خلال مسيرتك الفنية؟

- أعتز بجميع الأعمال والخطوات التي قدمتها على مدار السنوات الماضية وكل عمل قدمته كان بمثابة خطوة مهمة في مشواري الفني ودرجة سلم وجميعها قريبة من قلبي، ولكن مسلسل ظل الرئيس سيظل له مكانة خاصة جدًا بداخلي وخطوة هامة في مشواري وسوف يظل الأقرب إلى قلبي.

< من وجهة نظرك.. ما الذي يدعم المنافسة القوية في السباق الرمضاني؟

- هناك العديد من العناصر كبيرة منها منتج وكاتب ومخرج وفريق عمل ومدير تصوير فهو عبارة عن طاقم عمل بأكمله وليس شخصًا واحدًا فقط ، ومؤمن جدًا بمسمى العمل الجماعي هو الذي يساعد في نجاح ما يتم تقديمه وليس شخصًا بمفرده.

< ما الجديد الذى قدمه ياسر جلال في «ضل راجل» عما قدمته من قبل؟

- أحاول دائمًا أن يكون كل عمل أقدمه به جديد سواء من ناحية الشخصية أو الموضوع وحكاية ضل راجل مهمة جدًا وهناك أيضًا تعاون مع بعض الفنانين لم أعمل معهم منذ فترة وهناك فنانين أتعاون معهم للمرة الأولى وكل هذه الأشياء تشعرني بسعادة بالغة وسوف يرى الجمهور عملًا فنيًا جديدًا ومختلفًا عما قدمته من قبل.

< ما سر تعاونك هذا العام مع المخرج أحمد صالح والمؤلف أحمد عبدالفتاح؟

- بصراحة شديدة أحمد صالح مخرج مهم جدًا وأحمد عبدالفتاح كاتب أيضًا مهم جدًا والتعاون معهما إضافة كبيرة لي وبداية لعمل فني ناجح نظرًا لأن كل شخص فيهما يهتم جدًا بعمله ويحرص على التدقيق في التفاصيل وهذا أحد عوامل النجاح بعد توفيق ربنا.

أهم الاخبار