رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قال: رسالتى فى صاحب المقام وصلت للجمهور

محمود عبدالمغنى: عرض الفيلم على منصة إلكترونية فكرة ناجحة وعدد المشاهدات تجاوز العشرين مليونًا

فن

الخميس, 03 سبتمبر 2020 20:53
محمود عبدالمغنى:  عرض الفيلم على منصة إلكترونية فكرة ناجحة وعدد المشاهدات تجاوز العشرين مليونًا
حوار: إيمان محمد

أحترم عقلية المشاهد فى أعمالى.. ودورى فى «شارع 9» مختلف

أحرص على اختيار الشخصيات المفيدة للمشاهد

 

يحرص دائمًا على اختيار أدواره بعناية شديدة لاحترامه عقلية المشاهد وليس مساحة الدور الذى يقدمه، بالإضافة إلى ذلك نجد دائمًا مشاركته فى أى عمل يكون به إضافة كبيرة يكلل بالنجاح لتلك العمل.. الفنان محمود عبدالمغنى.

كانت بدايته كوجه جديد فى مسلسل «ليالى الحلمية» مع المخرج القدير إسماعيل عبدالحافظ، ثم شارك مع المخرج الكبير شريف عرفة الذى قدمه بدور تراجيدى فى فيلم «عبود على الحدود» ليتعرف عليه الجمهور بشكل أكبر، بينما كانت بدايته الأولى فى الدراما من خلال مسلسل «الرقص على السلالم المتحركة» مع المخرج مصطفى الشال، كما أن هذا المسلسل صنع له نجاحًا غير عادي.

قدم العديد من المسرحيات أثناء تواجده على مسرح الجامعة، وشارك فى العديد من المهرجانات منها مهرجان المسرح التجريبي، بالإضافة إلى مهرجانات فى الأردن وأخرى فى إيطاليا وحصد عنها العديد من الجوائز.

استطاع «عبدالمغني» أن يلفت الأنظار إليه خلال دوره فى فيلم «صاحب المقام» الذى جسده بتلقائية وبساطة جعلته يتسلل لقلوب المشاهدين بسرعة البرق، كما جعله يتصدر تريندات مواقع التواصل الاجتماعى بعد ساعات من طرحه على إحدى المنصات الإلكترونية الشهيرة.

ولاقى مشهد حديث الفنان محمود عبدالمغنى مع الله سبحانه وتعالى إشادة كبيرة من رواد السوشيال ميديا ونجوم الفن، معبرين عن إيصال رسالته لهم عن طريق السهل الممتنع.

وتدور أحداث العمل حول يحيى وكان فى عالم من الثروة واللامبالاة، وحينما يقرر هدم مقام يرتاده الزوار من أجل إنشاء منتجع سياحي، سرعان ما تنقلب الأمور، ويصبح الأمل الوحيد فى امرأة غامضة تُدعى روح.

وكشف الفنان محمود عبدالمغنى فى حواره لـ «الوفد» عن استعداده لفيلم «صاحب المقام»، وتحدث عن كواليسه، وكيف لاقى ردود الفعل، وكشف أيضًا عن تفاصيل جديدة حول كل من مسلسلات «شارع ٩»، و«خيط حرير».

وإلى نص الحوار:

< تصدر مشهدك فى «صاحب المقام» تريندات السوشيال ميديا.. هل توقعت ذلك؟

- فى الحقيقة توقعت أن «صاحب المقام» سوف يخاطب جميع الناس بمختلف الطوائف والفئات، لأن السيناريو تمت كتابته بصدق وحرفية شديدة والتى يتميز بها الكاتب إبراهيم عيسى، وأيضًا الرسالة من هذا المشهد أن باب التوبة دائمًا مفتوح لجميع العباد وأن الله سبحانه وتعالى يسمعنا جميعًا حتى عباده المخطئين، وهذا ما أردت توصيله وتم من خلال ردود أفعال المشاهدين.

< قدمت دورًا مختلفًا وشخصية تحمل سمات السهل الممتنع.. حدثنا عن استعدادك له؟

- بصراحة شديدة دائمًا ما أستعد للأعمال التى أقدمها من خلال المذاكرة الدائمة للشخصية وتطوراتها على مدار العمل، وهنا حاولت أن أقدمها بالشكل البسيط لأن مثل هذه الشخصية لا تحتاج إلى التكلف فى الأداء، ولكنها على العكس تمامًا المشاهد تحتاج إلى البساطة والسهولة فى الأداء.

< ماذا عن طرح الفيلم من خلال منصة إلكترونية والتى تعتبر هى سابقة أولى فى مصر.. ألم تشعر بالقلق تجاه ذلك؟

- بالعكس تمامًا طرح الفيلم من خلال منصة إلكترونية ساعد على سرعة انتشاره بشكل كبير جدًا، ففى أقل من ثلاثة أيام وصل عدد المشاهدات إلى ٢٠ مليون مشاهدة، وإلى الآن عدد المشاهدات فى تزايد مستمر، فأنا أعتبرها تجربة ليست بالجديدة فهى متواجدة منذ فترة فى العالم أجمع.

< حدثنا عن كواليس مشاركتك فى هذا العمل؟

- ليس لى كواليس خاصة، فدائمًا ما أُفضل التركيز فى الدور وكيفية أدائه والاستعداد له، وسعدت كثيرًا بالعمل مع المخرج ماندو العدل، ومع المؤلف إبراهيم عيسى والمنتج الجريء أحمد السبكى الذى استطاع من خلال

هذا الفيلم إثبات أنه منتج قوى ويقدم أعمالًا قيمة، فجميعهم شخصيات محترمة.

< المنتج أحمد السبكى يعتبر هو أول منتج طرح فيلم «توأم روحي» فى دور العرض السينمائية فى ظل جائحة كورونا.. هل تعتقد أن ذلك يعطى الشجاعة لباقى المنتجين لخوض تلك التجربة؟

- المنتج أحمد السبكى دائمًا سباق ودائمًا يدعم صناعة السينما، أما بخصوص نزول باقى الأفلام يرجع ذلك لباقى المنتجين بالرغم من أن «توأم روحي» حقق نجاحًا كبيرًا، لأنه من الأفلام الرومانسية الجميلة والفنان حسن الرداد تفوق على نفسه فى هذا الفيلم.

< تحرص دائمًا على اختيار أدوارك بعناية شديدة.. ما المعايير التى تختار أعمالك بناء عليها؟

- فى الحقيقة أحرص دائمًا على اختيار الشخصيات المفيدة لى وللمشاهدين، وأيضًا أن يكون الدور ذا مضمون وصاحب رسالة، وهذا ما استطعت تقديمه من خلال فيلم «صاحب المقام».

< ما الشخصية التى تتمنى تقديمها خلال الفترة القادمة؟

- كل شخصية أقدمها لابد أن تحترم عقلية المشاهد ودائمًا ما أسعى لذلك فى أدوارى على الاحترام المتبادل بينى وبين المشاهد، ودائمًا تصل الرسالة المضمونة خلال الدور وأصل للجمهور المشاهد بالشكل الذى يليق به.

< حدثنا عن مشاركتك فى مسلسل «خيط حرير» وهل سيتم عرضه فى السباق الرمضانى أم لا؟

- لا أعلم توقيت عرضه أم أنه سيشارك فى السباق الرمضانى أم لا، لكنى سعيد جدًا بمشاركتى الأولى مع الفنانة مى عز الدين، فهى شخصية مختلفة ومجتهدة والتى تسعى دائمًا لتقديم اللائق للجمهور ذا الرسالة القوية.

< وماذا عن شخصيتك فى مسلسل «شارع ٩»؟

- أُقدم شخصية مهندس بترول ويسافر لدول الخليج بحثا عن مستقبل أفضل وتحدث التطورات من خلال رحلة العودة، بالإضافة إلى ذلك فإن المسلسل ملئ بالاحداث التى بها الكثير من الغموض والرومانسية أيضًا.

< ما رأيك فى الموسم الدرامى الذى أصبح خارج شهر رمضان؟

- فى الحقيقة أعتقد أن الأعمال الدرامية الطويلة فتحت مجالًا وسوقًا جديدًا فى الدراما، وبذلك تستمر الدراما طوال العام، ولا تقتصر على السباق الرمضانى فقط وأرى أن المستفيد الكبير من ذلك هو الجمهور المشاهد.

< هل توجد خطوط حمراء فى أعمالك الدرامية؟

- مثل قولى السابق إن جميع ما قدمته ودائماً ما أسعى لتقديمه هو ما يفيد المشاهد ويحترم عقليته.

< أين محمود عبدالغنى من المسرح؟

- أتمنى المشاركة فى عمل مسرحى جيد قريباً.

أهم الاخبار