رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من أوروبا إلى مصر.. تفاصيل رحلة بزنس البالات المستوردة

اقتصاد

الثلاثاء, 01 سبتمبر 2020 18:59
من أوروبا إلى مصر.. تفاصيل رحلة بزنس البالات المستوردةبيع ملابس - أرشيفية
كتبت - إسراء البيهوني

انتشر في الأونة الأخيرة بيزنس يدعي "البالات"  هو استراد الملابس بالخارج وبيعها بمصر، حيث وصلت "البالات" إلى مناطق راقية مثل الدقي، والمهندسين، والجيزه، والمعادي، وغيرها من مناطق راقية، ولم ينحصر الأمر حول البيع داخل محلات في مناطق راقية أو شعبية، بل سيطرت "البالات" علي السوشيال ميديا من خلال صفحات بلغ عددها الملايين.

 

وتستعرض «بوابة الوفد» في هذه السطور رحلة البالات من موطنها بالخارج وحتى وصولها للمستهلك في مصر.

 

سبب انتشار البالات

كثيرا ما نسمع عن محالات تطرح عروض تخفيضات قد تكاد تصل النصف، ولكن "البالات" هنا كسرت كل المقاييس واستخدمت طريقة خاصة وهي البيع بالكيلو، الأمر الذي لفت انتباه الكثير من المستهلكين، خاصة بعد أرتفاع الأسعار الذي جعل البعض يتراجع في شراء الملابس، ومن مميزات "البالات" ان اغلبيتها ماركات عالمية يصعب علي الكثير شرائها بسبب تكاليفها الكبيرة.

 

البالات بتيجي من فين

البالات بتيجي من فين" سؤال يطرحه البعض من أجل الأطمئنان، خاصة بعد تروج الأشاعات بانها ملابس أموات تأتي، أو من

الممكن ان تكون تابعة لأشخاص مريضة بمرض معدي، وفي كل الأحوال لأبد من المعرفة.

 

يتم استيراد البالات من الدول الأجنبية وخاصة الأوربية منها، ومؤخرا بدأ التجار في استيراد بالات من الدول الخليجية وأمريكا ودول آسيوية منها ذات جودة عالية ومنها المتدنية، يتم تنظيفها بطريقة جيدة وتغليفها لكي يعاد بيعها مرة آخري.

 

ازاي بتيجي البالات؟

لم ينحصر الفضول عند المستهلك علي طرح سؤال واحد وهو كيف تأتي البالات؟!، ولكن هناك البعض يرغب في المزيد حول البالات مثل  هي ازاي بتيجي البالات؟, تقوم بعض الشركات التي يصرح لها بالاستيراد من الخارج باستيراد تلك البالات - الملابس المستعملة   من دول المنشأ التي تصدرها، ثم تبيعها لتجار الجملة المحليين، والذين يبيعونها لتجار القطعة، ثم تصل للمستهلك النهائي.

 

ولعل أبرز تلك الشركات «ريكي تيكس» وهى شركة بلجيكية وتعمل في مجال جلب الملابس المستعملة

للدول الأفريقية، وشركة «بيباس جروب» وهى شركة بلجيكية تستورد الملابس وتقوم بتعبئتها وتغليفها وشحنها للدول المستورة الأفريقية، ومثلها شركة «كومينديسيا»، وشركة «ابف انترناشيونال»، و«إلنايما»، و«وانتكس»، و«ايرو ماكس»، و«ترادينك»، و«تيكست تيليز».

 

أسعار البالات

وتختلف الأسعار علي حسب  نوعية الملابس  شتوي أو صيفي، وكذالك نوع الصنف فساتين أم بنطلونات أو قمصان، ومن خلال رصد صفحات التسويق وبيع البالات على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تراوحت العروض بين 1000 جنيه و 2200 جنيه، وتحوى 25 كيلو ملابس، ويبلغ سعر الكيلو فيها حوالي 80 جنيه، وكذا مزادات على الملابس عبر الصفحات والمزاد على 100 قطعة، ويبدأ سعر القطعة من 5 جنيهات، وعروض لسعر كيلو الملابس «الكريمة» ذات الجودة العالية من 220 جنيه وحتى 300 جنيه.

 

قيمة الأسعار للمستهلك؟

 

حيث تبدأ الأسعار من 15 جنيه لملابس الأطفال وحتى 350 جنيه للملابس الشتوية من الجواكت والبالطو، لكن الركود يعتبر سيد الموقف في الوكالة – بحسب شكاوى البائعين.

وأوضح  محمد سعد، الشاب الثلاثيني، أن أي بنطلون جينز بـ100 جنيه، أي قميص بـ80 جنيه، هدوم أطفالي بـ35 جنيه، أي كوتشى بـ75 جنيه.

وذكر سليم سعيد، بائع، صاحب الأخمسين عاما، أنه يمكنه شراء جاكت شتوي بـ350 جنيه أو شرا حذاء بـ100 جنيه، أو قميص بـ70 جنيه، أو بنطلون بـ90 جنيه.

 

أهم الاخبار