رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السـياحـــة.. تستــــعيد الـــــحياة

سياحة وسفر

السبت, 27 يونيو 2020 18:43
السـياحـــة.. تستــــعيد الـــــحياة
كتب : فاطمة عياد

استعدادات مكثفة لاستقبال الحركة الأجنبية الوافدة

الغردقة تستقبل أولى رحلاتها من بيلاروسيا 4 يولية وشرم الشيخ من إيطاليا يوم 17

الخبراء: توقعات بضعف الإقبال نتيجة الحالة الاقتصادية فى العالم وتخوف المواطنين

المستثمرون: ارتفاع تدريجى للحركة الوافدة بدءًا من سبتمبر.. وننتظر 500 ألف سائح أوكرانى و250 ألفاً من بيلاروسيا

استعدادات مكثفة اتخذتها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع القطاع السياحى الخاص لاستقبال الحركة الوافدة الأجنبية بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر ونصف واتخاذ مصر كل التدابير والإجراءات الاحترازية طبقًا لقرارات منظمة الصحة العالمية والتى أشادت بها الدول وإعلان وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العنانى عن حصول 232 فندقًا على شهادة السلامة والصحة والتى يمثل 60٪ منها فى محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسى مطروح، وسط إعلان عدد من الدول عن فتح رحلات الطيران واستئناف رحلاتها على مصر.

قال رجل الأعمال تامر مكرم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية ورئيس جمعية مستثمرى شرم الشيخ منظمى الرحلات حددوا مواعيد استئناف الحركة من السوق الإيطالى بستة طائرات أسبوعيًا على شرم الشيخ بدءًا من يوم 17 يولية المقبل وفى انتظار قرار أوكرانيا اليوم للإعلان عن بدء رحلاتها خاصة وأنها من الأسواق الكبرى لشرم الشيخ، ولم يحددًا أيضاً حتى الآن موعد استئناف الحركة من بيلاروسيا وأرمنيا.

وأوضح «مكرم» إنه لم يتم حتى الآن تحديد أعداد سواء الطائرات أو السياح وهو أمر طبيعى فالحركة كما يتوقع الجميع تبدأ ضعيفة خلال الشهرين القادمين وتبدأ فى الارتفاع تدريجيًا وهو أمر طبيعى فنحن أمام كارثة عالمية ومتوقع أن تكون هناك أخبار ما بين لحظة وأخرى من حكومات تلك الأسواق.

ولفت رئيس مستثمرى شرم الشيخ إلى مجموعة الحوافز التى قامت بها الحكومة المصرية لسرعة استقبال الحركة الوافدة فكان أهمها الغاء والتأشيرة السياحية للأجانب ومن برنامج تحفيز الطيران العارض وتخفيض رسوم الطيران إلى جانب الإجراءات الاحترازية للحفاظ على السلامة والصحة داخل كل منشأة فندقية.

وأكد «مكرم» على التزام الفنادق بتخصيص غرف للعزل حالة وجود

أعراض على السائح وتتحمل الفنادق التكلفة وحالة ايجابية الاصابة تتكفل الدولة المصرية بالعلاج بالمستشفيات.

ومن جانب أكد رجل الأعمال تامر نبيل عضو جمعية مستثمرى البحر الأحمر أن بيلاروسيا هو السوق الوحيد حتى الآن الذى حدد يوم 4 يوليه المقبل بدء استئناف الحركة ومتوقع أن يأتى منه 250 ألف سائح، أما السوق الأوكرانى والذى يعد من الخمسة الكبار فى حجم الحركة للبحر الأحمر إلا أنه مد الحظر حتى 31 يولية ولم يسمح بالسفر إلى كل دول العالم والمتوقع أن يأتى منه نصف مليون سائح حالة استئناف الحركة.

وأوضح «نبيل» أن الصورة غير واضحة فى كل دول العالم وأرجع ذلك الحالة الاقتصادية التى يمر بها العالم وحالة التخوف لدى الكثيرين من السفر فى ظل جائحة كورونا لافتًا إلى أن المؤشرات فتقول أن السائح سوف يتعايش مع «كورونا» حتى تنتهى. ونحن كفنادق نعلم جيدًا أن هناك خسائر خلال الثلاثة شهور الأولى من بدء عودة الحركة إلى أن ترتفع تدريجيًا.

وصرح «نبيل» أن هناك مناقشات بين مستثمرى البحر الأحمر وشركات التأمين الطبى المصرية لبحث امكانية التأمين على السائحين الذين لم تغطى نظام التأمين فى بلادهم لكورونا ننبحث مع الشركات المصرية امكانية توفير التأمين لهم من الحوادث ومن ضمنها كورونا على أن يكون بأسعار مخفضة ويتحملها السائح تشجيعًا للسائح القادم لافتًا إلى أن تعليمات وزارة الصحة المصرية تخصص غرف عزل بكل فندق حالة ظهور أعراض ويتحمل نفقاتها السائح شرط أن يوقع على هذا الاقرار قبل قدومه لمصر.

ووجه «نبيل» الشكر للحكومة المصرية بالإجراءات التى اتخذتها لسرعة استئناف الحركة الوافدة وأهمها خفض أسعار رسوم الطيران وإلغاء التأشيرة للسائح الوافدة وخفض أسعار البترول لشحن

الطائرات.

فيما قال الخبير السياحى رامى رزق الله عضو جمعية تسويق شرم الشيخ كان المتوقع كما أعلن منظمى الرحلات أن يبدأ استئناف الحركة من السوق الأوكرانى أول الشهر المقبل إلا أنه تم من الحظر حتى نهاية الشهر المقبل بينما حدد منظمو الرحلات يوم 15 يولية بدء استئناف الحركة من السوق الإيطالى ولن تكون حركة قوية نظرًا لاجراءات الحكومة الايطالية موضحًا أن بعض الدول الأوروبية يشترط أن يكون لدى السائح تحليل B.C.R شرط دخوله لأى بلد وكما أكد وزير السياحة أن هناك بعض الدول الأوروبية والتى كانت بها الاصابات كارثية يشترط التحاليل قبل دخوله لأى بلد.

وأكد «رزق الله» أن نسب الاشغالات تبدأ ضعيفة من كل الأسواق نظرًا للحالة الاقتصادية للدول معربًا عن أمله أن تزداد الحركة مع شهر سبتمبر خاصة وأن شرم الشيخ أسعارها مناسبة بالمقارنة بالأسواق المنافسة ومناسب كل الفئات فأسعار الغرف تبدأ من 15 دولار حتى 120 دولار فضلا عن حزمة برامج التحفيز التى منحتها الحكومة سواد فى إلغاء الفيزا ورسوم الطيران وتحفيز الطيران العارض من أجل تشجيع استئناف الحركة فى ظل ما يتميز به المقصد السياحى المصرى.

ومن جانبه أكد رجل الأعمال طارق شلبى رئيس جمعية مستثمرى مرسى علم أنه حتى الآن لا يوجد أية حجوزات حقيقية أو مؤكدة على مرسى علم لافتًا إلى أن هناك حجوزات مدفوعة الأجر منذ شهر وتم تأجيلها إلى شهر أغسطس وأكتوبر القادمين فالجميع متوقف انتظارًا لقرار حكوماتهم من السفر وسيتضح الموقف خلال الأسبوعين القادمين.

وأشار «شلبى» إلى أن منظمى الرحلات فى الخارج يقوموا بالضغط على حكوماتهم للسماح بحركة السفر فى ظل الخسائر الكبيرة التى يتعرضون لها وحتى تتمكن شركات التأمين من تأمين السائح حالة حدوث أية حوادث.

فيما قال الخبير السياحى على المنسترلى عضو مجلس إدارة غرفة السياحة لا يوجد طلب حتى الآن على مرسى مطروح رغم استيفاء جميع الفنادق شهادة الصحة والسالمة المعتمدة من وزارتى السياحة والصحة.

وأكد «المنسترلى» أن الطلب ضعيف جدًا ولا يتعدى اتصالات من منظمى الرحلات والخارج للاستفسار عن أوضاع الفنادق لوضعها ضمن خططهم ولا يوجد أية طائرات على مرسى مطروح التى كانت تعتمد على السوق الإيطالى والى كان يأتى منه أربعة طائرات أسبوعيًا من ميلانو.

وأشار «المنسترلى» إلى الإجراءات والحوافز التى منتحتها الحكومة لمحاولة عودة واستئناف الحركة السياحية حتى يتعافى الاقتصاد المصرى إلا أن الطلب ضعيف ويرجع ذلك للظروف الاقتصادية التى يمر بها العالم وحالة التخوف لدى المواطنين.

أهم الاخبار