رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حصاد إنجازات وتحديات ٦ سنوات للطيران المدنى فى عهد الرئيس السيسى (٢)

رجال الطيران المدنى يصنعون إنجاز ما بعد كورونا

أخبار وتقارير

السبت, 27 يونيو 2020 16:57
رجال الطيران المدنى يصنعون إنجاز ما بعد كورونا الرئيس عبدالفتاح السيسى
كتب - عبدالخالق خليفة وأمانى سلامة:

وزير الطيران: أعمال التطوير لم تتوقف خلال الأزمة بالشركات والهيئات التابعة للوزارة

٥٧ ألف عالق نقلتهم مصر للطيران وإير كايرو من مختلف أرجاء العالم

متفائلون بالمرحلة القادمة.. وتطبيق الإجراءات والضوابط بجميع المطارات استعداداً لاستئناف حركة الطيران

«زكريا»: سددنا كافة التزاماتنا الخارجية من قروض حتى مايو دون تعثر فى الإجراءات

مؤشرات الحجز على رحلات مصر للطيران أظهرت نسب امتلاء تجاوزت نسبة 60% على الرحلات القادمة من أمريكا

محمد سعيد: كاميرات حرارية بجميع المطارات بتكلفة ٢٠ مليون جنيه منها ١٠ ملايين لمطار القاهرة

جميع المشروعات بالمطارات تتم بشكل منتظم دون أى عراقيل.. وتسديد قروض البنك الدولى فى

مواعيدها المحددة

سلطة الطيران: وضعنا جميع الإجراءات بالتنسيق مع المنظمات الدولية من أجل عودة آمنة لكل منظومة الطيران فى مصر

رئيس أكاديمية الطيران: انضمام كلية هندسة الطيران والحاسبات وتكنولوجيا المعلومات من وزارة التعليم العالى إلى الطيران المدنى

زيادة نشاط الأكاديمية بالقارة الأفريقية.. والعشرات من الطلاب الأفارقة حريصون على الالتحاق

 

ست سنوات مضت من عمر الحبيبة مصر منذ أن لبى الرئيس عبدالفتاح السيسى نداء الشعب المصرى مطالبا إياه أن يترشح لانتخابات رئاسة مصر عام ٢٠١٤.. وقد لبى الرئيس وقتها نداء شعب مصر وخلع بدلته العسكرية معلنا الترشح لانتخابات مصر كرئيس مدنى بعد أن أنهى خدمته العسكرية والتى استطاع فيها أن يصل بجده واجتهاده إلى درجة المشير.. وفى مؤتمر حكاية وطن عام ٢٠١٨ قدم الرئيس السيسى وقتها كشف حساب لأربع سنوات قضاها فى حكم مصر، متذكرًا فى ثنايا حديثه أنه كان يرى ما يحدث فى المنطقة من موقعه داخل القوات المسلحة، وكيف كان الإعداد لأن تكون مصر الجائزة الكبرى، لولا قوة الشعب المصرى.. وأعلنها صريحة ولأول مرة فقد تمثل طموحه فى أن يَصل لقيادة القوات المسلحة، ولم يكن طامعا فى منصب، بل انصاع لتكليف الشعب المصرى فى الرئاسة.. وحدد مراحل حياته فى مؤتمر حكاية الوطن، وشرح كيف أنه اختار طريق اللجوء للشعب المصرى، وأن ما يفعله جاء بعد تأخر من سبقوه، لأنه اعتبر أن تأجيل الإصلاح خيانة.

وفى الطيران المدنى فهم العاملون قبل القيادات والقيادات قبل العاملين أنه لا مجال فى هذا الوطن لمتخاذل أو متهاون أو متنازل عن تقدم هذا الوطن الذى يعافر من أجل الخروج من شرنقة التفتيت والضياع إلى نور الوحدة والتقدم وكان ما أراده الرئيس السيسى من رجاله بالطيران المدنى وكان للطيران المدنى ما انتظره من قياداته وعامليه فكانت الإنجازات شعارا لعبور تحديات جمة مر بها القطاع وما زال يمر.. فى الحلقة الأولى من حصاد ٦ سنوات من الإنجازات بالطيران المدنى سردت «نافذة على المطار» حكاية شعب صغير اسمه الطيران المدنى كصورة من صور حكى عنها الرئيس السيسى أنه إذا أراد فعل وإذا فعل أبهر العالم فلنحكِ معا حكاية حصاد ٦ أشهر من الإنجازات والتحديات التى شهدها الطيران المدنى بعد جائحة كورورنا coifed 19 المستجد

 تلك الفترة الفارقة فى تاريخ القطاع.. والتى تحملها بجلد وصبر نافذ ابن من أبناء الطيران المدنى تربى بين جنباته وعرف على مر سنوات عمره بالقطاع والمناصب التى تقلدها معنى عبور التحديات وهو الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى أما قيادات الوزارة فسيشهد لهم التاريخ أنهم سوف يعبرون أزمة بالطيران المصرى لا ولم ولن يشهدها منذ عرفت مصر معنى «الطيران المدنى» منذ قرابة المائة عام.. فلنحكِ معا حصاد حضارة جديدة سيصنعها رجال السيسى بالطيران المدنى بعد تجاوز جائحة كورونا.. فى السطور القادمة.

 

يعتبر قطاع الطيران من المحاور الأساسية فى نجاح خطط التنمية الاقتصادية حيث يساهم بشكل أساسى فى تنمية الحركة السياحية الخارجية والداخلية وتنشيط حركة التجارة كما يساهم بقدر كبير فى تنمية الموارد ودعم وتحسين الاقتصاد القومى لتأثيره على قطاعات كثيرة فى الدولة سواء كانت خدمية أو إنتاجية.. وتمثل خدمة نقل الركاب والبضائع أحد أهم المحاور الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية للوفاء بحاجة الإنسان إلى التنقل سواء للعمل أو الترفيه.

والطيران المدنى على أعتاب العالمية والإنجازات الدولية بافتتاح المطارات الجديدة التى أعطاها الرئيس عبدالفتاح السيسى هدية للطيران المدنى للتنمية المستدامة لمصر ٢٠٣٠.. وعدد الركاب والسياح يحققون أرقاما هائلة والشركات التابعة للوزارة تحقق نجاحات متتالية بعد الإجراءات التى أدت إلى تحسن نتائج أعمال الشركات بعد شهور قليلة من تولى الطيار محمد منار عنبة حقيبة الطيران.. فجأة جاءت جائحة فيروس كورونا المستجد وتوقفت حركة الطيران فى العالم لتواجه الوزارة أزمة كبيرة فى توفر السيولة نتيجة خسائر عدم التشغيل.. ليبذل الطيران جهوداً كبيرة فى عودة العالقين ويتحمل وأبناؤه تحت لواء الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى الحالى مع جيش مصر الأبيض نقل المصريبن من كل مكان فى العالم رغم غلق معظم المطارات مجالها الجوى.. مما حدا بالرئيس السيسى إلى توجيه الحكومة بدعم قطاع الطيران وطلب من

وزارة المالية تحمل بعض الأعباء المالية عن القطاع لمساندته فى التعامل مع تداعيات الظروف الراهنة.. وطالب بدراسة قيام وزارة المالية بتحمل بعض الأعباء المالية على قطاع الطيران المدنى إلى جانب حزمة إجراءات لمساندة الشركات والمنشآت بكل القطاعات المتضررة بسبب أزمة كورونا

وتنفيذا لتوجيهات الرئيس بمساندة قطاع الطيران المدنى فى مواجهة تداعيات الأزمة منحت المالية الشركة القابضة لمصر للطيران مليارى جنيه قرضا مساندا تتحمل الخزانة العامة للدولة أعباءه لحين تحقيق الشركة معدلات تشغيل تعادل 80٪ من حجم التشغيل عام 2019.

 

ملحمة ووهان واليمن

 

نسج المصريون ملحمة جديدة سطرها التاريخ فى سجل الشرف والفخر المصرى وذلك عندما احتضن الطيران المدنى ومطاراته وطيرانه خلال ملحمة من الجهد المخلص لكل أجهزة الدولة عندما أنجزوا خلال يومين فقط لعودة 301 من المصريين من ووهان الصينية معقل فيروس كورونا وعودة الصيادين المحتجزين باليمن.. ليكون مطار القاهرة شاهد عيان على المصريين الذين يحضنون الوطن ويقبلون ترابه ويسجدون لله شكرا على أرض مهبط مطار القاهرة ومطار العلمين.. كما كان دائما شاهدا على أمجاد وانتصارات المصريين فى كافة المجالات حيث استقبل مطار القاهرة طائرة خاصة قادمة من اليمن، على متنها 32 صيادًا مصريا عائدين من اليمن، كان قد تم احتجازهم هناك من قبل مليشيات الحوثى الإرهابى حيث تمكنت السلطات المصرية من إعادة 32 صيادا مصريا كانت مليشيات الحوثى الإرهابية احتجزتهم هناك، بعد أن دخلوا إلى المياه الإقليمية اليمنية على متن مركبى صيد وكان فى استقبالهم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج السفيرة نادية مكرم عبيد والطيار محمد منار وزير الطيران المدنى ولفيف من أجهزة الدولة التى شاركت بجهودها فى عودة المحتجزين ووجه العائدون الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على جهوده لعودتهم سالمين إلى أرض الوطن بعزة وكرامة.. فتحية للقيادة السياسية وللقائمين على أمر الوطن الذين يحفظون لهذا الشعب كرامته وهيبته.

 

استراتيجية ما بعد كورونا

 

وخلال مؤتمر صحفى لوزير الطيران المدنى مع محررى الطيران بحضور المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والمهندس أشرف نوير رئيس سلطة الطيران المصرى والطيار رشدى زكريا رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران والطيار الياس صادق رئيس أكاديمية الطيران.

استعرض الوزير خلال المؤتمر خارطة الطريق التى توضح كيفية استئناف الحركة الجوية أول يوليو المقبل بعد توقف ما يزيد على 100 يوما تنفيذا لقرار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى بتعليق الحركة الجوية فى المجال الجوى المصرى فى 19 مارس الماضي.

فى بداية المؤتمر أعرب وزير الطيران عن سعادته وارتياحه لاستئناف الحركة الجوية.. مشيرا إلى أن كافة قطاعات الوزارة والشركات التابعة على أهبة الاستعداد لعودة الحركة الجوية وذلك بتطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة سواء داخل المطارات أو على متن الطائرات للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد والحفاظ على صحة وسلامة المسافرين.

وقال وزير الطيران المدنى إن شركتى مصر للطيران وإير كايرو نظمتا خلال فترة حظر الطيران بسبب كورونا ٣١٥ رحلة طيران نقلت خلالها ٥٧ ألف مصرى من العالقين بالخارج.. وأن أعمال التطوير لم تتوقف خلال أزمة كورونا فى كل من القابضة لمصر للطيران والقابضة للمطارات والملاحة الجوية مؤكدا أن مصر من أوائل الدول التى طبقت كافة الإجراءات الاحترازية وعمليات التطهير المستمرة فى كافة المطارات المصرية والطائرات والمنشآت التابعة للوزارة

 

تفاؤل رغم الصعاب

 

دعا وزير الطيران العاملين بمواقع العمل المختلفة وخاصة الصفوف الأمامية بتقديم كافة التسهيلات والمساعدات اللازمة للركاب والتنسيق المستمر مع كافة الجهات العاملة بمطار القاهرة والمطارات الإقليمية لتيسير إجراءات السفر ومنع التكدس وتذليل كافة الصعوبات والرعاية اللازمة للمسافرين، لجعل تجربة سفرهم أكثر راحة وأماناً.. معرباً عن تفاؤله بالمرحلة القادمة حيث إن هذا القرار بمثابة بشرى لبدء عودة الحياة لقطاع الطيران المدنى لما كانت عليه قبل جائحة فيروس كورونا.. متمنياً زوال هذا الوباء فى أقرب وقت.

 

خطة عمل

 

وقال وزير الطيران إنه تم وضع خطة عمل للمرحلة القادمة تتضمن زيارات تفقدية لجميع المطارات المصرية للوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتأكد من تنفيذ كافة الإجراءات والضوابط.

واستعرض الإجراءات الاحترازية فى كافة قطاعات الطيران المدنى حيث يلتزم الراكب بتوقيع اقرار فى مطار المغادرة بالمدينة القادم منها إلى مصر قبل تسلم البوردينج.

كما يتحتم على المسافرين الوافدين من الدول التى تعلن منظمة الصحة العالمية أن تفشى فيروس كورونا المستجد فيها يصل إلى حد الوباء تقديم نتيجة تحليل pcr حديثة قبل موعد السفر بـ48 ساعة كحد اقصى وسيتم تحديث قائمة الدول والإعلان عنها بشكل منتظم.

أيضاً يلتزم المسافرون بمراعاة المسافات الآمنة فيما بينهم فى صفوف الانتظار وعند الصعود والنزول من الطائرة وبالنسبة للإجراءات الاحترازية على متن طائرات شركات الطيران المصرية فستكون كالآتى: تعقيم وتطهير الطائرة بصفة مستمرة قبل كل رحلة.. كما أن ارتداء الكمامات سيكون اجباريا داخل الطائرة لكل من الركاب واطقم الركب الطائر وسيتم تقديم وجبات جافة ومشروبات معلبة بالإضافة إلى توفير مطهرات وقفازات وكمامات إضافية مع طاقم الطائرة،

أيضاً يحظر توزيع اية مطبوعات على متن الطائرة وتخصيص اماكن لذوى الأمراض المزمنة وغيرها الذين يتعذر عليهم ارتداء الكمامة لفرات طويلة.. فضلا عن ذلك سيتم تخصيص آخر صفين فى الطائرة لعزل الركاب الذين تظهر عليهم أعراض مرضية وتخصيص أحد اطقم الضيافة لهم ودورة مياه مستقلة.

أما عن المطارات فستلتزم بأعمال التعقيم والتطهير وسيرتدى جميع العاملين الكمامات.. كما سيتم قياس درجة حرارة الركاب وجميع المتواجدين بالمطار وتعقيم أمتعة وحقائب المسافرين.

وعن موسم الحج أكد الوزير أنه لم يصلنا حتى الآن أى قرار من المملكة العربية السعودية بإلغاء الموسم ونحن من جانبنا مستعدون لتنظيم رحلات لموسم الحج.

 

سداد جميع الالتزامات لمصر للطيران

 

أكد الطيار رشدى زكريا رئيس شركة مصر للطيران، أنه لا توجد زيادة فى أسعار تذاكر الطيران خلال الفترة الحالية وما بعد أزمة كورونا المستجد، موضحا أن مقترح زيادة الأسعار كان سيتم وفقا لتطبيق التباعد على الطائرات وهو ما ألغاه الاتحاد الدولى للنقل الجوى «إياتا».

وأعلن الطيار رشدى زكريا رئيس شركة مصر للطيران، أن الشركة الوطنية تمكنت من سداد كافة التزاماتها الخارجية من قروض منذ بداية الأزمة حتى مايو الماضى دون أى تعثر فى الإجراءات أو السداد.

قال رشدى زكريا إن الشركة تتفاوض مع بنك مصر والبنك الأهلى على قرض بقيمة نحو 3 مليارات جنيه، وسيكون قرضا بفوائد وليس قرضا معينا، كالقرض السابق التى منحته الدولة للشركة الوطنية.

وأوضح رئيس شركة مصر للطيران، أنه تم تأجيل سداد إيجارات الطائرات الجديدة التى تسلمتها الشركة الوطنية خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن قرض الـ3 مليارات سيتم استخدامه فى سداد التزامات شهر يونيو الجاري.

 

نسب امتلاء عالية

 

وبدأت مؤشرات الحجز على رحلات مصر للطيران تظهر فور إعلان الشركة الوطنية استئناف رحلاتها الجوية المنتظمة حيث أظهرت النسب الأولية امتلاء طائرات مصر للطيران بنسبة 60% على الرحلات القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى مصر بينما بلغت النسبة نحو 20% على الرحلات المتوجهة من القاهرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبالنسبة لرحلات أوروبا والخليج فقد تراوحت نسبة الحجز على القادمين والمغادرين بين 35% إلى 40%  كما وصلت نسبة الحجز إلى مناطق الشرق الأقصى نحو 20% ومن المتوقع أن تزيد النسب خلال الفترة المقبلة.

 

القابضة للمطارات والملاحة الجوية

 

كشف المهندس محمد سعيد محروس رئيس القابضة للمطارات والملاحة الجوية عن جاهزية المطارات المصرية لاستقبال الحركة الجوية واتخذت فى سبيل ذلك كل ما تتطلبه راحة وسلامة وأمن الراكب والعاملين بالمنظومة كافة.. وإن القابضة للمطارات مستمرة فى خطة التطوير والتحديث التى وضعتها منذ سنوات وتوقفها بسبب كورونا لا يعنى تنازل القطاع عن مستقبل يليق بمصر وقيمتها أمام العالم.

وقال إنه تم تركيب كاميرات حرارية بجميع المطارات المصرية.. مشيرا إلى أن تكلفة الكاميرات الحرارية بكافة المطارات تقدر بنحو 20 مليون جنيه، يكون نصيب مطار القاهرة منها نحو 10 مليون جنيه.

وأضاف أن خسائر المطارات على مدار الثلاثة أشهر الماضية نتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد تقدر بنحو ٦٩٦ مليون جنيه.. مشيرا إلى أن خسائر مطار القاهرة فقط تقدر بنحو ٤٦١ مليون جنيه، ونحو ١٢٧ مليون جنيه للشركة المصرية للمطارات، و٩٣ مليون جنيه لشركة تكنولوجيا المعلومات.

وقال محروس إن كافة المشروعات بالمطارات تتم بشكل منتظم دون أى عراقيل، ويتم تسديد القروض التى تم الحصول عليها من البنك الدولى فى مواعيدها المحددة دون القيام بمخاطبةً البنك الدولى بتأجيل أقساط نظرا للخسائر الفادحة التى ألمت بالطيران المدنى بسبب وباء كورونا.

 

سلطة الطيران

 

الدكتور مهندس أشرف نوير رئيس سلطة الطيران المدنى المصرى أعلن خلال المؤتمر أن سلطة الطيران وضعت واتخذت كافة الإجراءات بالتنسيق مع المنظمات الدولية من أجل عودة آمنة لكل مفردات منظومة الطيران فى مصر مؤكدا أن توصيات المنظمات الدولية استرشادية ولكننا نأخذ منها ما يتوافق مع استراتيجيتنا للحفاظ على سلامة الطيران المصرى.

الطيار رشدى زكريا رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران فكشف عن أن الشركة الوطنية مستمرة فى تحديث أسطولها الجوى وتطوير الشركة كما أنها ملتزمة بسداد كافة التزاماتها وفى نفس الوقت فإن أبناءها وطائراتها جاهزون وملتزمون بكافة التعليمات التى وضعتها سلطة الطيران المدنى كما أنهم جاهزون بفرحة عارمة لاستقبال الركاب فى مطلع يوليو.. وهم واثقون فى قدرة مصر وأبنائها على تخطى أى صعوبات.

 

أكاديمية الطيران

 

 أكد الطيار إلياس صادق، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران المدنى، أن الأكاديمية استطاعت تحقيق 28 مليون جنيه خلال العام المالى، وذلك نتيجة الخطط الاستراتيجية لترشيد النفقات وزيادة الإيرادات، واستغلالًا للإمكانيات الفنية والبشرية الضخمة التى تتمتع بها الأكاديمية بالقارة السمراء ومنطقة الشرق الأوسط وحرص العديد من الطلاب للالتحاق بها خلال الفترة الماضية.

أضاف إلياس أن هناك تحديات جديدة خلال الفترة المستقبلية لزيادة نشاط الأكاديمية بالقارة الأفريقية، وذلك فى إطار حرص العشرات من الطلاب الأفارقة على الالتحاق بالأكاديمية للحصول على دورات تعليمية فى مختلف تخصصات الطيران المدنى، خاصة بعد انضمام كلية هندسة الطيران والحاسبات وتكنولوجيا المعلومات من وزارة التعليم العالى إلى الطيران المدنى.

وأشار رئيس الأكاديمية إلى أن نشاطها توقف خلال الفترة الماضية عقب قرار الحكومة بتعليق المنظومة التعليمية بمختلف أنحاء الجمهورية وفقًا لقرارات مجلس الوزراء منتصف مارس الماضى، نتيجة تفشى فيروس كورونا، لافتًا إلى عودة الدراسة تدريجيًا خلال الأيام الماضية مع اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية المتبعة فى تلك الظروف.

 

أهم الاخبار