رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجوم فى حالة حرجة.. ويطمعون فى دعوات الطيبين

فن

الأحد, 07 يوليو 2019 21:28
نجوم فى حالة حرجة.. ويطمعون فى دعوات الطيبين
كتب- صفوت دسوقى:

لا تسير الحياة على وتيرة واحدة.. فهى لا تعرف الثبات، صحيح أن الإنسان هو بطل الحياة ومحورها لكنه لا يستطيع هزيمتها أو فك شفرتها، فالشهرة لا تدوم والصحة قد تخون والتفكير يحتمل الصواب والخطأ.

عدد كبير من نجوم الفن نجحوا فى العبور الى عقل ووجدان الجماهير وعندما هاجمهم المرض ابتعدت عنهم الاضواء وساءت احوالهم، فى هذا الملف نحاول إلقاء الضوء على نجوم فى محنة ويطمعون فى دعوات طيبة تخفف عنهم ألم المرض وتتمنى لهم الشفاء.

محمود ياسين.. ملوك ورؤساء تحمسوا لعلاجه

تعرض الفنان الكبير لازمة صحية عنيفة منذ 20 عاما، حيث ساءت حالة القلب ونصحه الاطباء بضرورة اجراء عملية قلب مفتوح.. عن هذا الامر تحدثت الفنانة شهيرة زوجة الفنان الكبير للوفد قائلة : لا أستطيع نسيان وقفة الرئيس الاسبق محمد حسنى مبارك بجانبى فعندما علم بمرض زوجى اتصل بى هاتفيا واخبرنى انه حزين بسبب مرض محمود لأنه يحبه ويرى أنه فنان محب لوطنى وقدم أعمالًا تخدم الوطن وتعزز قيمة الانتماء وحب الارض.. وتابعت شهيرة : امر الرئيس الاسبق حسنى مبارك بسفر محمود ياسين الى امريكا لإجراء عملية قلب مفتوح وبالفعل سافر ونجحت الجراحة.

وحول الحالة الصحية التى يعانى منها الان اوضحت شهيرة : منذ سنوات اصيب محمود بانفجار فى شريان المخ الامر الذى اثر على حركته وطريقة كلامه وفكرت فى سفره للخارج للعلاج ربما يكون فى الخارج امل ولكن كل الاطباء فى مصر نصحوا بعدم سفره لان الحالة صعبة جدا ولا يوجد امل فى علاجها كما ان حالتى لا تتحمل مشقة السفر والعودة.

وواصلت شهيرة حديثها للوفد : تلقيت اتصالات هاتفية من ملوك ورؤساء متحمسين جدا لعلاج محمود ياسين ولكن رفضت هذه المبادرات لان محمود ابن مصر وقدم لها الكثير حبا واخلاصا ولكل ما اتمناه هو دعوات مخلصة من قلب جمهوره بالسلامة والشفاء.

جورج سيدهم.. الغائب منذ 20 عاماً

يمتلك الفنان جورج سيدهم الحضور والموهبة لذا استطاع ان يسكن فى قلوب

الجماهير العربية من المحيط الى الخليج، شكّل مع صديق عمره الفنان الكبير سمير غانم فرقة ثلاثى اضواء المسرح والتى لمعت على شاشة السينما وتوهجت على خشبة المسرح وساعدهم على صناعة البهجة الراحل « الضيف احمد » الذى رحل عن عمر قصير وترك خلفة أعمال لا تنسى مهما مرت الايام وتعاقبت السنوات.

تدهورت حالة جورج سيدهم إثر إصابته بجلطة فى المخ حيث أصيب بالشلل وفقد أيضا القدرة على الكلام بطلاقة لذا أجبره المرض على ملازمة الفراش والابتعاد عن الاضواء.

أدرك جورج سيدهم أن مهمته كفنان اسعاد الناس ولذا تخصص فى اللون الكوميدى لايمانه بأن الكوميديا اشبه بساحر ينقل المشاهد من حالة مزاجية سيئة الى حالة اخرى مليئة بالبهجة، قدم الاسكتشات الغنائية وراهن على الادوار النسائية واستطاع ان يصنع لنفسه شخصية فنية مختلفة.ومن اهم اعماله مسرحية « المتزوجون، والحلو مايكملش، والجراج، واضواء المدينة، وغريب فى بيتى ».

منذ ايام انتشرت شائعة وفاة الفنان جورج سيدهم لكن الدكتور اشرف زكى نقيب الممثلين نفى الخبر واكد أن جورج سيدهم بحالة جيدة ومستقرة وان الوفاة شائعة اعتاد عليها الفنان منذ ان أجبره المرض على العزلة والاختفاء عن الأضواء.

زكى فطين عبد الوهاب.. جرىء لا يخاف السرطان

خرج زكى فطين عبد الوهاب من رحم اسرة فنية، فهو ابن الفنانة الكبيرة ليلى مراد والمخرج الكبير زكى فطين عبد الوهاب، تخرج فى المعهد العالى للسينما  قسم إخراج عام 1983 وعمل مع المخرج على بدر خان مساعد مخرج فى فيلم « اهل القمة » وعمل ايضا مع المخرج يوسف شاهين فى عدد كبير من الافلام وابرزها فيلم « اليوم السادس ».

كما انه تزوج من الراحلة سعاد حسنى وطلقها

بعد شهور قليلة بسبب معارضة اسرته لهذا الزواج، وقد شارك كممثل فى عدد كبير من الافلام والاعمال التليفزيونية ومنها « تفاحة ادم، بحب السيما، فرح ليلى، الزوجة الثانية، طرف ثالث».

منذ شهر تقريبا نشر الفنان زكى فطين عبد الوهاب صورته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وظهر فى الصورة حليق الراس وشكله مرهق الى حد كبير وعلق على صورته قائلا : هذا ليس لوك جديد ولكنى اصبت بمرض سرطان الرئة وحاليا اتلقى العلاج.

قال أيضاً إنه لا يخاف السرطان ويتعامل معه وكأنه نزلة برد سوف تمر، اعتراف زكى فطين عبد الوهاب دفع قطاع كبير من الجمهور للتعاطف معه والدعاء له بالشفاء من مرض لا يعرف الرحمة.

فاروق الفيشاوى.. الخوف من الموت لا يمنع الموت لكنه يمنع الحياة

اختار الفنان فاروق الفيشاوى ليلة تكريمه فى مهرجان الاسكندرية السينمائى العام الماضى ليعلن لاصدقائه وجمهوره العريض انه مصاب بمرض السرطان.. فعل جرئ قام به الفيشاوى ليعلن ان المرض مهما كانت خطورته يمكن للانسان ان يتعايش معه ولا يخاف منه.

كانت كلمات الفيشاوى والتى حركت دموع اغلب الحضور مليئة بالبهجة وتؤكد ان عزيمة الانسان من الممكن ان تنتصر على المرض، وهذا ما قاله الاديب الكبير نجيب محفوظ بالتحديد « الخوف من الموت لا يمنع الموت ولكنه يمنع الحياة».

المنتصر بالله.. ضحكة حلوة على فراش المرض

الفنان الكوميدى المنتصر بالله اصيب بالعديد من الجلطات الامر الذى اجبره على ملازمة فراش المرض، عانى كثيرا المنتصر بالله فى لحظات عرف الشفاء الطريق الى جسده وفى لحظات اخرى تمسك به المرض، رغم الابتعاد والاختفاء مازال يسكن فى وجدان الجماهير العربية التى فتح شهيتها كثيراً بافيهاته المضحكة وحركاته الجميلة.

سمير الإسكندرانى.. تاريخ سياسى وفنى مشرف

الفنان الكبير سمير الإسكندرانى صاحب التاريخ الفنى والسياسى المشرف يمر حالياً بأزمة مسرحية حرجة حيث يرقد بمستشفى عين شمس التخصصى.

سمير الإسكندرانى فنان من نوع خاص جداً يجيد خمس لغات وغنى بأكثر من لغة وأضفى على الأغنية لونًا جديدًا فى نهاية السبعينيات من أشهر أغانيه، «يارب  بلدى» و«مين اللى قال» «ياللى عاش حبك يعلم» و«آه يا جميل» ولا ننسى مشاركته بالغناء فى الأوبريت الشهير «تسلم الأيادى».

«الفنان سمير الإسكندراى» صاحب تاريخ سياسى مشرف للغاية حيث قام بدور مخابراتى بطولى فى فترة حرب الاستنزاف وقبيل نصر أكتوبر العظيم  وقدم للوطن خدمات جليلة.. ومازال الوطن يقدر للإسكندرانى هذا العمل العظيم، أدعو بالشفاء لفنان عاشق لمصر، يمتلك كافة مواصفات الفنان الحقيقى العاشق لتراب وطنه.

 

 

 

 

أهم الاخبار